• ×

08:44 صباحًا , الثلاثاء 26 أكتوبر 2021

عاجل | مقتل 5 منهم قيادي بالمؤتمر الشعبي و3 من أبنائه في كمين بالبيضاء

ميليشيات حوثية تقتحم منزل رئيس تحرير صحيفة الثورة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - نعاء - أحمد حوذان :  

لقي عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام بمحافظة البيضاء الشيخ محمد عبدالقادر الهدار و5 من مرافقيه مصرعهم في اعتداء ارهابي مساء اليوم

ووفق المعلومات الاولية فقد اصيب في الاعتداء الذي يحمل بصمات تنظيم القاعدة 3 اخرين .

وأسماء الضحايا في صنعاء ، الشيخ محمد عبدالقادر الهدار ، عبدالعزيز محمد عبدالقادر و هدار محمد عبدالقادر ، عبدالقادر هدار علي ، احمدسالم الوهبي
وسالم العواضي.

وفي وقت سابق من صباح اليوم " الثلاثاء" الحوثيون اقتحمت مليشيات الحوثي المسلحة منزل رئيس تحرير صحيفة الثورة الحكومية ويجبرونة على كتابة استقالتة تحت تهديد السلاح .

هذا وقد اصدرت وزارة الإعلام بيان إدانة واستنكار لما تعرض لة منزل رئيس تحرير الثورة من عملية اقتحام مسلحين لمنزل رئيس مجلس الإدارة ـ رئيس التحرير لمؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر فيصل مكرم صباح اليوم وإجباره على تقديم استقالته.

وقالت الوزارة في بيان اصدرته مساء اليوم : وقد قام رئيس التحرير بتحرير بلاغ لوزارة الإعلام بما حدث أوضح فيه بالتفصيل الأشخاص الذين تعرضوا له في بيته وملابسات التهديدات التي وجهت له بما فيها أنه إذا لم يقم بتسليم الختم وكتابة استقالته فإن مصيره سيكون مثل مصير المراني في إشارة الى أنه سيتم اختطافه والزج به في سجون الحوثيين.

وتابعت : إن رئيس تحرير صحيفة الثورة اوضح في بلاغه ايضا أنه وحفاظا على أسرته حيث كانت تتواجد في المنزل زوجته وابنته، فقد قرر تسليم الختم وكتابة الاستقالة وبالرغم من ذلك فقد توعدت اللجان الثورية بأنها ستعود لتأخذ ممتلكاته لاحقاً.

واستطردت وزارة الاعلام في بيانها قائلة : إن هذه الأفعال واقتحام بيوت الناس وترويع الأسر والنساء لا تمت الى الدين الإسلامي بصلة، واحتفالنا بالمولد النبوي لم يكن بعيدا حتى ننسى تعاليم رسولنا الحنيف عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم الذي أوصى المسلمين بأن المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده.

وأردفت : كما أن مؤسسة الثورة ماتزال تحت سيطرة الحوثيين الى اللحظة ولا يزالون هم من يوجهون السياسة التحريرية فيها ويتحكمون في الموارد المادية للمؤسسة بدون رقيب وبعيداً عن شرعية الدولة.

ومضت وزارة الاعلام قائلة : إن هذه التصرفات تناقض اتفاق السلم والشراكة وتؤدي الى تشويه سمعة اللجان الثورية والتي من المفترض انها جاءت لحماية الناس وإحلال النظام في حين انها تتصرف عكس ذلك تماماً.. مشيرة إلى أنه تم إبلاغ النائب العام بهذه الواقعة الذي افاد بأنه سيحيل الأمر للتحقيق.

ولفت البيان إلى أن وزيرة الإعلام نادية السقاف التقت اليوم بمجموعة الحوثيين في مكتبها بعد الحادثة مباشرة بما فيها قائد المجموعة الثورية الذي قام بأخذ الختم من رئيس تحرير صحيفة الثورة، وطالبته بتسليم الختم لوزارة الإعلام لأنها الجهة الرسمية المعنية والشرعية


الحوثيون ومأرب

من جانب آخر ، علمت مصادر صحفية يمنية عن شيوخ قبائل مأرب أن جماعة الحوثي تواصل استعدادتها خلال الأيام الماضية لحشد أكبر عدد من ميلشياتها من محافظات متعددة مجاورة لمحافظة مأرب، استعداداً لخوض مواجهات مسلحة وشيكة وحرب جديدة ضد أهل السنة، بهدف السيطرة على المحافظة لتهديد السعودية والتي تعتبر المركز الرئيسي لأهل السنة.

وأشاروا إلى كما أن عبدالملك الحوثي يسعى ومن خلال حروبه القادمة إلى السيطرة على مصادر القوة ومنابع النفط في المناطق السنية لدعم الحكومة الإيرانية لمواجهة الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها، وذلك بعد الحديث عن وجود مخزون نفطي كبير في محافظتي الجوف ومأرب.

وتأتي هذه المحاولات بعد أن فشل الحوثي في نشر مذهبه في معظم المحافظات والمدن اليمنية، وخصوصاً التي تقطنها الأغلبية السنية.

وقد أكد زعيم قبائل جهم الشيخ عبدالله بن هذال الجهمي أن أبناء مأرب لن يسمحوا لإيران وعملائها في اليمن بالسيطرة على مأرب واستغلال نفطها كما استغلت ولا تزال تستغل نفط العراق.

هذا ومن المتوقع أن تشهد محافظة مأرب حرباً طاحنة بين القوى السُنية من جهة والقوى الشيعية المتمثلة بجماعة الحوثي المدعومة من إيران وحزب الله من جهة أخرى.

إضافة إلى ذلك، فإن جماعة الحوثي تحاول جاهدة للسيطرة على محافظة مأرب، لضرب أهم المناطق السنية في البلاد، وفق حرب طائفية مدروسة وتحت تخطيط إيراني.

وأوضحوا أن حرب الحوثيين بدأت هذه بضرب المناطق السلفية السنية بقرية دماج وامتداداً إلى محافظة عمران ليتبعها السيطرة على العاصمة صنعاء لتمتد بعد ذلك إلى محافظة إب بالإضافة إلى حشد حوثي في الوقت الحالي للسيطرة على أهم المناطق السنية في البلاد والمتمثلة بمحافظتي مأرب وتعز.
1


بواسطة : المدير
 0  0  2355
التعليقات ( 0 )