• ×

01:57 مساءً , الخميس 29 أكتوبر 2020

سكان قرى الجوة بعارضة جازان يطالبون بفتح المجمع التعليمي للبنات وانهاء معانتهم.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز : عائل خبراني: مازالت معاناة سكان قرى الجوة التابعة لمحافظة العارضة بجازان يعانون من بعد مدارس البنات عن قراهم وتأخر الادارة في إفتتاج المجمع التعليمي الذي أصبح جاهزا , رغم الوعود التي تلقوها من المسؤولين بنقل بناتهم الى المجمع قبل عدة شهور.

حيث ذكر لصحيفة جازان نيوز المواطن / خالد علي محطلم بأن إدارة التعليم بجازان لم تفي بوعدها المتكررة , وﻻ*زالوا بناتنا يدرسون في مدرسة بحي الروان والتابعة ﻹ*سكان الملك عبدالله لوالديه للنازحين كحَلِّ مؤقت وتباطت الشركه المنفذة للمبنى التعليمي والذي يخدم شريحة كبيرة من الطالبات .

وذكر المواطن محمد يحيى أنه كاد يفقد إبنته في بداية مراحل تعليمها وهي تزاحم من أجل ركوب الباص ولم تستطيع بسبب الزحام وصغر سنها وتركها سائق الباص ولوﻻ* رحمة الله عزوجل ثم أحد اﻹ*خوه كان حاضراً الموقف وﻻ*حظ عليها أنها ضائعة ، وتعرف عليها وأوصلها إلى منزلي فا انا مَدِينٌ له بالفضل بعد الله عزوجل ؟!

واضاف المواطن محمد حسن إبراهيم وهو أحد سائقي الباصات أنه يعاني وزمﻼ*ئه من زحام شديد جدا داخل الباصات الخاصة بنقل الطالبات وسببت تلك المشكلة أرق ﻷ*ولياء اﻷ*مور من الزحام وقت عودة الطالبات الى منازلهم ويصعب عليهم ذلك لضيق الوقت وبُعدُ المسافة .

وأضاف مواطن فضل عدم ذكر اسمه أنه قام هو وعدد من المواطنين بمراجعة شركة الكهرباء ﻹ*يصال التيار الكهربائي للمدرسة و تمَّ إيصاله ﻷ*جل مواصلة سير دراسة بناتنا في هذا المجمع الذي أصبح مكتمﻼ*ً ، ﻻ*ينقصه سوى نقل الطالبات للمجمع وإن شاء الله تفي إدارة تعليم جازان بموعدها وتحقيق حلمٌ ضَلَّ يُؤرقُ أهالي الجوة منذ بداية العام .

جازان نيوز تواصلت مع الناطق اﻹ*عﻼ*مي بتعليم جازان اﻷ*ستاذ يحيى عطيف وقال بأن المجمع التعليمي للمدرسة لم يتبقى عليه إﻻ* لمسات قليلة وسيتم نقل الطالبات إليه بعد اﻹ*نتهاء بإذن الله.
بواسطة : المدير
 0  0  3024
التعليقات ( 0 )