• ×

04:28 مساءً , الخميس 20 يناير 2022

جمعية تسعى لاعتماد العربية لغة رسمية في تركيا

د. محمد العادل : يجب أن ندرك تماماً أن العربية ليست لغةً أجنبية في تركيا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات  كشف الدكتور محمد العادل، رئيس الجمعية العربية التركية للثقافة والعلوم والثقافة والفنون (تاسكا)، عن مساعي الجمعية لاعتماد اللغة العربية كلغة وطنية رسمية في تركيا في غضون 10 سنواتٍ أو أقل.
وقال العادل، خلال ندوة عقدتها الجمعية العالمية الإسلامية للطب النفسي بالقاهرة، :"إن الجمعية، وهي إحدى مؤسسات المجتمع المدني في أنقرة، تسعى إلى أن تكون اللغة العربية لغة وطنية، غير أننا لا نروج لذلك على المستوى السياسي، ولكن نروج له في الدوائر العلمية والثقافية إلى حين تتهيأ الأجواء لمناقشته في دوائر أخرى".
وأضاف العادل، وفق موقع إون إسلام، :"أنا كمواطن تركي دائماً أقول للأتراك إن اعتماد العربية لغةً وطنية لن يكون خدمةً للعرب بل خدمًة لتركيا؛ لأنه سيخدم دورها الإقليمي في المنطقة، ويختصر مسافات كبيرة بينها وبين العرب؛ ما يعود عليها بالنفع الاقتصادي والسياسي". وأردف "وثانياً: يجب أن ندرك تماماً أن العربية ليست لغةً أجنبية في تركيا، وليست لغة أقلية من مخلفات الدولة العثمانية، بل هي لغة دين الدولة، كما أنها هي اللغة الثالثة من حيث أعداد المتحدثين بها في تركيا بعد التركية والكردية".
وأشار العادل إلى أنه ليس من المعروف رد فعل السلطات التركية على مشروع الجمعية لإعلان العربية لغة ً وطنية؛ لأن الأمر لم يتم تصعيده إلى المستوى الرسمي بعد، بالإضافة إلى أن الحكومة ليست في مجال فتح هذا الباب حالياً، وهي التي جددت الأسبوع الماضي رفضها لطلب الأكراد اعتماد الكردية لغةً رسمية إلى جانب التركية.
غير أن انفتاح تركيا على العالم العربي في السنوات الأخيرة، وما صاحبه من إقبال بعض الأتراك على تعلم العربية لأهداف تجارية وثقافية دفع حكومة حزب العدالة والتنمية ذي الجذور الإسلامية الحالية إلى إبداء اهتمام غير مسبوق باللغة العربية، واتخذت قراراً في عام 2010 بإدراج العربية كإحدى اللغات الاختيارية في المرحلة الثانوية اعتباراً من العام الدراسي 2010- 2011، إلى جانب الإنجليزية والفرنسية والألمانية.
وأوضح العادل، في الندوة التي حملت عنوان "العمل التطوعي في تنمية المجتمع التركي والمصري"، أنه بات من الشروط الأساسية لقبول التعيينات في بعض الوظائف في وزارات الخارجية والسياحة والتجارة والمخابرات الوطنية إجادة اللغة العربية، بسبب مجالات التعاون الوثيقة التي باتت بين هذه الأجهزة التركية ومثيلاتها العربية في السنوات الأخيرة.

بواسطة : المدير
 0  0  1058
التعليقات ( 0 )