• ×

08:36 صباحًا , الثلاثاء 7 يوليو 2020

لقاء مع معلم سعودي "موفد "للتدريس بالخارج إنه الأديب والشاعر : علي بن أحمد الحازمي

علي الحازمي: شعب النيجر يحبوننا حباً جما فسُمْعَة المملكة وسمعة قادتها وبقاعها الدينية متميزة بين أفراد الشعب النيجري المسلم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - خاص - محمد المنصور الحازمي 


بداية نقدم نبذة عن ضيف اللقاء , وبالواقع هوليس بضيف بل له من المقالات والقصائد والنصوص الأدبية التي نشرت هنا وكان لها طابعها المميز , ولكن لإلقاء الضوء على عناوين رئيسة من الجانب الآخر :-
علي أحمد محمد الحازمي من مواليد قرية صلهبة عام 1399هـ انتقل بعد المرحلة الابتدائية للمعهد العلمي في صبيا ثم إلى جامعة الإمام قسم الشريعة فرع أبها تخرجت منها عام 1420هـ ثم عمل معلما في منطقة نجران لمدة أربع سنوات , ثم رشح لدبلوم إدارة الصفوف الأولية ومدته سنة كاملة وعدت معلما في مدرسة معاذ بن جبل النموذجية في نجران ثم إلى مدرسة الخورم التابعة لإدارة تعليم صبيا الدائر الشرقي ثم استقر به الحال معلما في مدرسة عمر بن عبدالعزيز المتوسطة والثانوية بالمشلحة لديه أكثر من 44 دورة تربوية وأغلبها في التقنيات الحديثة والوسائل التعليمية تتراوح ما بين سنة إلى أسبوع متزوج ولديه طفل اسمه أحمد .
يسرني أن أؤكد أن هذا اللقاء السريع, كان من القلب للقلب, ومن المعروف عن ضيفنا الأستاذ : على بن أحمد الحازمي, عدا عن كونه من المعلمين المميزين على مستوى إدارة التعليم بمحافظة صبيا وكذلك على مستوى المملكة حيث تم إيفاده للتدريس بجمهورية النيجر , وقبل إيفاده كان معلما للتربية الإسلامية بمدرسة " عمر بن عبد العزيز المتوسطة والثانوية بمشلحة", ولا غرابة أن يأتي الأستاذ علي الحازمي من هذه المدرسة العريقة ليمثل بلاده معلماً مبتعثاً للتدريس بدولة النيجر , مع زملائه " الموفدين"خير من يمثلون بلادهم, هذه الانطباعات ليست عفوية ولكن من خلال مايمتلكه ضيفنا الكريم من ثقافة واسعة ومن خُلُق وأدب جم, فهو المعلم , والشاعر , والكاتب ذو القلم الرشيق والفكر الرصين. نخلص إلى دعوتكم لتتابعون حوارنا السريع معه الذي تم بصورة مباشرة عبر شبكة الانترنت
- السلام عليكم
-- وعليكم السلام أهلا بك أستاذي
- مرحبا بك أستاذ علي لدي فكرة تبادرت لذهني , وكما يقال: لعل صدفة خير من ألف ميعاد" هل تأذن بأن أجري معكم لقاءًا سريعاً تخص به "جازان نيوز"
--فكرة جيدة أرحب بها ويشرفني ذلك.
- أولا لنتعرف على أحوال الطقس عندكم بالنيجر, و كيف تصفها كدولة ؟
-- الطقس معتدل , شبيه بأجواء منطقة جازان إلى حد ٍ ما يتخلله بعض العواصف , ويشوب أجواء العاصمة نيامي الأتربة والأدخنة المتواصلة , والبعوض والحشرات المتزائدة , ومن ناحية عامة فهي كصبيا قبل خمسين عاماً
- جميل
كم الساعة الآن
11.25--مساءاً
-- الفرق ساعتين
نعم .
- هل تقيم بمفردك؟
- أقيم مع أسرة من الزملاء الأخلاء من مناطق دولتنا الحبيبة
- الله يحرسكم ويؤلف بينكم
آمين , ودعواتك أستاذي الجميل
- الإيجار مناسب
-- ما يقارب 5000 ريال سعودي بالشهر الواحد , إضافة إلى فاتورة كهرباء بمتوسط شهري 2000 ريال وفاتورة ماء بمتوسط شهري 200 ريال
- يبدو مرتفع جدا
-- نعم حتى نرتاح ونأمن , هناك إيجارات أقل من هذه ولكنها غير مريحة وفي أحياء غير آمنة
- كم معلما يقيم معك؟
-- الآن سبعة في خمس غرف ومجلس واسع والبيت مكون من دور واحد مستقل ,
- كل فرد بغرفة؟ تقريبا
- ماذا عن مستوى الخدمات الرئيسية ماء, كهرباء , يبرر معها إيجار المسكن المرتفع؟
- - التيار الكهربائي يتكرر انقطاعه من مرة إلى ست مرات باليوم الواحد ومع هذا فمتوسط فاتورة الكهرباء الشهرية قرابة 2000 ريال , وأما الماء فقرابة 300 ريال ولا ننسى أن الماء ينقطع كذلك .
ومستوى المعيشة متدنٍ جداً هنا .
- تعملون بمدارس متباعدة عن بعضها أم بمدارس متقاربة؟
-- مدارسنا داخل العاصمة ونعمل بمدارس مختلفة من بعضها البعض , ولكنها ليست متباعدة عن بعضها, وأنا أبعدهم تقريبا , فالمسافة من المنزل إلى المدرسة ثمانية كيلو مترات تقريباً .
- تذهبون لمدارسكم بسيارات خاصة أو بوسائل نقل عام أم "تاكسي"
-- أسعار السيارات هنا مترفعة جداً وفوق هذا سعر اللتر الواحد للبنزين بما يقارب خمسة ريالات , لذلك فنحن نذهب ونعود بالتاكسي المشوار الخاص تقريبا من عشرة إلى خمسة عشر ريال
وأما إن ركبت مع عامة الشعب فتقريبا ذهاباً وإياباُ بثمانية ريالات إلى عشرة .
- لكن التاكسي أعتقد بأنه يبدو أكثر أمنا أليس كذلك ؟
-- نعم , في كلا الحالتين تاكسي ولكن إما مشوار خاص أو مع عامة الناس
لكن هناك إشكالية أخرى فحتى يقف لك سائق التاكسي لابد أن تنتظر نصف ساعة تقريبا خصوصا في الصباح الباكر وخصوصا أصحاب المدارس البعيدة كحالي في مدرسة ( تلاجي ) البعيدة .
- أعتقد أن اللحوم متوفرة , ماذا عن بقية السلع الغذائية وأسعارها ؟
-- نعم اللحوم متوفرة بكثرة وبأسعار معقولة جدا , أما السلع التي اعتدنا عليها في وطننا الحبيب فنحضرها معنا من السعودية لأنها غير موجودة هنا أبداً وإن وجد ما يشابهها فهي ليست بجودة سلعنا أضف إلى أن أسعارها باهظة
تستعينون بطباخ أو تتوزعون مهام الطبخ؟
يوجد لدينا عامل ينظف لنا المنزل ويغسل أنية الطبخ , أما الطبخ فكل يوم يكلف شخص بذلك .
- هل لكم نشاطات اجتماعية أو دعوية تقومون فيها بخدمة المجتمع المحلي ؟
-- نحن هنا معلمون , أتينا لهذه المهمة وأما الدعوة فتكون بأخلاقنا وقدوتنا وتعاملنا مع غيرنا
- كيف تقيم نظرة المجتمع المحلي لكم وأنتم قادمون من مهبط الوحي؟
-- يحبوننا حباً جما فسُمْعَة المملكة وسمعة قادتها وبقاعها الدينية متميزة بين أفراد الشعب النيجري المسلم .
- وتواصلكم مع الملحقية الثقافية والسفارة , وما تقدمه لكم من رعاية واهتمام؟
-- متواصلون دائما وهي المظلة التي تعودنا على مبادرتها لخدمتنا قبل طلبها وأجدها مناسبة لشكر سعادة سفير المملكة العربية السعودية في جمهورية النيجر الأستاذ : إبراهيم عبدالحق , وكذلك الأستاذ نايف الشمري القائم بأعمال القنصلية السعودية في جمهورية النيجر , نشكرهم على حسن استقبالهم و كرم ضيافتهم وسرعة تجاوبهم مع كل الموفدين في دولة النيجر
- كيف تقيم مستوى طلابك وهل من فوارق بالنسبة لطلابك بالمملكة؟
-- من حيث السلوكيات , الرغبة في التعلم والنقاش, والاستيعاب
هنا سلوكيات الطلاب فطرية على السليقة بطيبة غير مصطنعة وخلق رفيع المستوى , شعب فقير ويحب البساطة , يمتازون بالهدوء الدائم
- والمستوى التحصيلي لطلابك النيجريين وكذلك المهاري كيف تقيمه بصفة عامة ؟
-- هنا رغبتهم في التعلم كبيرة وخصوصا اللغات وخصوصا الفرنسية من أجل الفرص الوظيفية , وكذلك اللغة العربية يتعلمونها من أجل عبادة الله على بصيرة , أي دين ودنيا
لكن مقارنة بمستوى القدرات العقلية والاستيعابية فطلابنا بالمملكة أفضل وأخص طلاب مدرستي "عمر بن عبد العزيز بمشلحة" وكافة المدارس التي عملت بها , وكافة طلاب مملكتنا الحبيبة بصفة عامة .
- ومن الممكن كونهم دولة شبه مغلقة معلوماتيا بحكم ظروفها الاقتصادية وموقعها يبدون أقل معرفيا ومهاريا أقل من طلاب المملكة أليس كذلك أم إلامَ تعزو ذلك؟
-- هنا مع الفقر تجد أن البحث عن لقمة العيش يمثل الهاجس الأكبر لغالبية الشعب بمختلف الأعمار
إنهم يلتحفون السماء وينامون على الأرض أو تحت ظل الأشجار نهاراً , والأزقة والشوارع ليلاً
هياكل عظمية من شدة الفاقة والجوع والعوز.
- يعني الرغيف قبل الفاتحة ؟
-- نعم نعلمه الفاتحة بعد أن نعطيه الرغيف أفضل .
-جملة من بضع كلمات ترغب في توجيهها الآن لمواطنيك وقرائك؟
- - لنحمد الله جميعاً على نعم كبرى نعيشها في دولتنا الحبيبة , الإسلام , والأمن , والصحة , ورغد العيش , ولنساعد إخوان لنا فقراء في شتى أرجاء العالم
- رسالة توجهها عبر "جازان نيوز" لأسرتك
وأخرى لزملائك بالمدرسة بالمملكة؟
وثالثة لطلابك السابقين بمدرستك
-- أقول لأسرتي : اطمئنوا فما دمنا في رعاية الله وحفظه , ثم تحت مظلة الحكومة الرشيدة حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وشافاه - فنحن في خير وصحة وأمان ورغد عيش .
-- وأقول لزملائي : فقدت ابتسامتكم الصباحية ونشاطكم وتفانيكم في أروقة وفناء مدرستي الحبيبة
-- وأقول لطلابي : هنا نعاني وحشة الغربة لكن ستزول حينما نسمع بتميزكم المستمر وإبداعكم المتواصل .
- تابعتم مباراة نهائي خليجي 20 انطباعاتكم بإيجاز ؟
- - الرياضة رسالة شبابية لوحدة الكلمة والروح الرياضية والتنافس الشريف ونبذ كل تعصب ممقوت , لمن فاز نبارك ولمن خسر نبارك أيضاً لمجهودهم فالفوز بالكأس " المركز الأول" لايكون إلا لفريق واحد .
-ثلاث باقات ورد لمن ستهديها؟
-- الأولى : لأسرتي الحبيبة وأخص منها الوالدين الرحيمين بنا وعذراً لبعدنا واطمئنوا فإن الله معنا, وكذلك الأهل والإخوة والأقارب .
والثانية : لسعادة مدير التربية والتعليم بمحافظة صبيا الأستاذ / إبراهيم محمد الحازمي الأب الحنون لرجال التربية وأبنائها , فقد غمرنا بحبه الصافي ونصحه المتواصل وتوجيهاته السديدة فجزاه الله عنا خير الجزاء .
والثالثة : لمدير شؤون المعلمين في تعليم صبيا الأستاذ / ربيع عطية , نبارك له فيها بمنصبه الجديد و أدعو الله له بالعون والتوفيق ,فهو الرجل المناسب في المكان المناسب .
- تعامل ادارة المدرسة مع المعلمين هنا وهناك هل من مقارنة موجزة؟
-- كلاهما يسعى للدفع بمسيرة التعليم للأمام ولكن كلٌ بقدراته وإمكانياته وبيئته المحددة وثقافته المستوحاة , لكن في الغالب الود والاحترام هما القاسم المشترك ؟
- شكرا على منحك هذه الدقائق التي خَصَصت بها "جازان نيوز"
-- الشرف لي أن أُتيحت لي هذه الفرصة كوني من المتابعين لهذه النافذة الإعلامية منذ انطلاقتها . شكرا لك ولكافة القائمين على هذا الصرح الإعلامي المتميز.
بواسطة : المدير
 1  0  3989
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-31-2010 11:38 مساءً فهد مسملي :
    علي بن أحمد الحازمي

    ومن منا لايعرفه

    فهو صاحب ذوق رفيع وقلم مميز

    وثقافة عالية

    تشرفت بمعرفته عندما جاء إلينا في مدرسة معاذ بن جبل بنجران

    فكنا نستفيد من آرائه وثفاقته

    حتى وقت الفسحة والفطور بيننا نحن المعلمين نستفيد من مداخلاته

    كان يعجبني إخلاصه في عمله

    محبوب من الجميع

    أتمنى له التوفيق في حياته العملية والأسرية

    والشكر موصول لجازان نيوز على اللقاء ولمعده الأكثر من رائع