• ×

01:06 مساءً , الثلاثاء 24 مايو 2022

إزالة أكبر عشوائية على سفح جبل النور بمكة المكرمة

قال رئيس بلدية المعابدة المهندس أحمد منشي: "إن الأمر لم يتوقف عند بناء المنازل والأحوشة المخالفة، بل تعداه إلى إحداث مشاكل بيئية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - يحيى الأمير 
أزالت لجنة رباعية في العاصمة المقدسة اليوم أكثر من عشرة مبانٍ وثلاثة صنادق بُنيت بطريقة عشوائية على سفح جبل النور بمكة المكرمة.
وكانت اللجنة المكونة من بلدية المعابدة الفرعية والأمن الوقائي والدوريات الأمنية ومندوب من إمارة منطقة مكة وآليات ومعدات لجنة الإزالة بالعاصمة المقدسة أزالت تلك الموقع في وقت سابق، إلا أن أصحابها من مخالفي أنظمة الإقامة من الجنسية الشنقيطية أعادوا إنشاءها.
واضطرت آليات الأمانة إلى داهم الموقع اليوم، وأخلت قاطني المنازل والصنادق من النساء والأطفال، كما تم استخراج أثاث منازلهم، ومن ثم أتمت مهمة الهدم والإزالة.

وقال رئيس بلدية المعابدة المهندس أحمد منشي: "إن الأمر لم يتوقف عند بناء المنازل والأحوشة المخالفة، بل تعداه إلى إحداث مشاكل بيئية؛ لعدم وجود صرف في المواقع المزالة، إضافة إلى سوء النظافة؛ ما شكّل هاجساً من النواحي الاجتماعية للمنطقة؛ الأمر الذي جعلنا نسارع في البدء بعمليات الإزالة".

وأوضح أنه سيكون هناك موعد آخر لاستكمال الإزالات حتى يتم إنهاء المنطقة من جميع التعديات التي حدثت بها مؤخرًا. مضيفا أنه لم تحدث أي مقاومة من قبل الساكنين في تلك المنازل والأحوشة؛ حيث كان هناك دعم كبير من قِبل رجال الأمن ممثلين في الأمن الوقائي التابع لشرطة العاصمة المقدسة والسجانات من النساء.

وأكد رئيس بلدية المعابدة أنه جار العمل على تنفيذ الإزالات وفق الأنظمة والاشتراطات. مشدداً على أن هناك متابعة صارمة لكل ما يتم استحداثه من تعديات في المنطقة؛ لإزالتها فوراً.

وطالب الجميع بعدم التعدي على أراضي الغير أو ما يكون ملكاً للدولة. مبيناً أن مثل هذا الأمر يساعد على وجود الكثير من المخالفين لأنظمة الإقامة في المملكة؛ ما يصعب الخلاص منهم، خصوصا أن الأجهزة المعنية تعمل جاهدة على إخلائهم فوراً؛ لما يتسببون فيه من زعزعة الأمن من خلال قضايا أمنية وأخلاقية كثيرة، وأن مساعدة مثل هؤلاء يساهم في وجودهم وتكاثرهم.


3
بواسطة : المدير
 0  0  948
التعليقات ( 0 )