• ×

07:04 مساءً , السبت 21 مايو 2022

حقوق الإنسان: الدوائر والمحاكم تتجاهل المرأة

محاضرتان لعضوين بجمعية وهيئة حقوق الإنسان في مكة ونجران أمس دفاعا عن حقوق المرأة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - أحمد سراج 
شهدت محاضرتان لعضوين بجمعية وهيئة حقوق الإنسان في مكة ونجران أمس دفاعا عن حقوق المرأة، ونقاشات ساخنة وشفافة حول طبيعة عملهما، فأكد عضو الجمعية بمكة المكرمة الدكتور محمد السهلي أن كثيرا من الناس لا يعرفون شيئا عن الجمعية، مرجعا السبب إلى قصور مؤسسات المجتمـع المدني.
وأوضح أن المرأة تلقى تجاهلا في المجتمع خاصة عند مراجعتها للدوائر الحكومية ولاسيما المحاكم، وهناك مساع مع المسؤولين في الدوائر القضائية لتحسين التعامل مع المرأة وعدم هدر حقوقها.
مـن جانـبه أشـار عضو هـيئة حقوق الإنسان الدكتور علي الرويشد في جامـعة نجران إلى التوصـية بإقـرار مادة خاصة بحقوق الإنسان تدرس في جميع الجامعات ولجميع التخصصات، مبينًا دور الهيئـة في الرد على الاتهامات المتكـررة التـي توجهها منظمات دولية للمملكة.


أكد عضو جمعية حقوق الإنسان بمكة المكرمة الدكتور محمد السهلي أن الشرع حفظ حقوق الإنسان وأن الله كرم الإنسان. مشددا على أهمية نشر ثقافة حقوق الإنسان في جميع المؤسسات التعليمية. وأشار إلى أن كثيرا من الناس لا يعرفون شيئا عن جمعية حقوق الإنسان. مرجعا السبب إلى قصور مؤسسات المجتمع المدني. كما أكد أن المرأة تلقى تجاهلا في المجتمع خاصة عند مراجعتها الدوائر الحكومية ولاسيما المحاكم، ونحن في الجمعية نسعى إلى التواصل مع المسؤولين في الدوائر القضائية من أجل تحسين التعامل مع المرأة وعدم هدر حقوقها.
واتهم الدكتور السهلي في محاضرة بإدارة التربية والتعليم للبنات بمكة المكرمة أمس بعنوان "نشر ثقافة حقوق الإنسان مسؤولية من؟" وسائل الإعلام بعدم تسليط الضوء على الجمعية التي أنشئت من أجل المحافظة على حقوق الإنسان خاصة أن الدولة حاضنة للإسلام، فالعدل هو أساس الحكم في هذه البلاد التي قامت على الشريعة الإسلامية، وهي تحافظ على حقوق المواطن والمقيم. مشيرا إلى أن البعض يظن أن الجمعية تنادي بالحرية. وقال السهلي: إن لدى الجمعية مشروعا كبيرا لنشر ثقافة حقوق الإنسان في المجتمع.
وبين أن بعض الإدارات الحكومية لا تتجاوب مع الجمعية، وأغلب أفراد المجتمع يتجهون إلى الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان دون الرجوع إلى الجهات الحكومية المختصة بالمشكلة، وذلك لعدم معرفتهم بحقوقهم. مطالبا المسؤولين في الدوائر الحكومية بحث الموظفين على معاملة الإنسان معاملة حسنة وإعطائه حقه بالكامل، وأن الموظف وضع في هذا المكان من أجل تقديم الخدمة للمواطن. وقال: نحن نسعى دائما من أجل حث الإنسان على أخذ حقوقه، وسوف نحاول التواصل مع الإعلام في هذا الشأن خاصة أن التواصل ضعيف حاليا.
يذكر أن المهندس عمر قاضي أمين العاصمة المقدسة السابق كرم السهلي عقب المحاضرة.


3
بواسطة : المدير
 0  0  894
التعليقات ( 0 )