• ×

11:45 صباحًا , الخميس 19 مايو 2022

غيوم جدة تبدد مخاوف السيول

أوضح مدير إدارة الدفاع المدني بجدة العميد عبدالله جداوي في تصريح إلى أن فرق الرصد مستمرة في متابعة الحالة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - أحمد سراج 
تسببت الأمطار والعواصف الرعدية التي تركزت على شرق جدة أمس، في إثارة المخاوف بين السكان خوفا من تكرار كارثة سيول العام الماضي، وسط تطمينات الدفاع المدني الذي استمر في مراقبة مجاري الأودية استعدادا للإبلاغ والإخلاء.
وفي الوقت الذي ضربت فيه عاصفة رعدية مصحوبة بأمطار متوسطة أحياء جنوب وشرق جدة عصرا، انتشرت فرق الدفاع المدني والدوريات الأمنية في كافة مداخل ومخارج أحياء الشرق.

أمطار متوسطة
وأوضح مدير إدارة الدفاع المدني بجدة العميد عبدالله جداوي في تصريح إلى "الوطن" أن فرق الرصد مستمرة في متابعة الحالة، ولم تسجل أي سيول منقولة مطمئنا السكان بأن الأمطار متوسطة ولا تستدعي الخوف.
وأضاف أنه لم تسجل أي بلاغات حول حوادث طارئة بسبب الأمطار والعواصف، وأن إدارته وجهت دعوتها لكافة ممثلي الجهات الحكومية المشاركة في غرفة العمليات المشتركة لمتابعة الحالة، ودراسة تقارير الأرصاد الجوية لاتخاذ الإجراءات الوقائية، والاستعداد لمواجهة أي طارئ لا قدر الله.

انسيابية حركة المرور
وأوضح مسؤول بغرفة عمليات مرور جدة، أن عمليات المرور لم تسجل أي حوادث بشأن الأمطار، وأن الحركة انسيابية في كافة الطرق بما فيها طريق الحرمين الذي شهد أمس زحاما كثيفا في المنطقة الواقعة بين شارع الأمير محمد بن عبدالعزيز شمالا وطريق الجامعة جنوبا، وأن كافة دوريات المرور انتشرت في الطرقات حال هطول الأمطار لمواجهة أي زحام أو تكدس.

عواصف رعدية
إلى ذلك، أبدى عدد من المواطنين من سكان أحياء قويزة والنخيل والجامعة تخوفهم من تزايد هطول الأمطار، وأن العواصف الرعدية تسببت في هلع السكان الذين اضطر بعضهم إلى مغادرة الحي حال هطول الأمطار، خوفا من تكرار كارثة السيول.= وأكد المواطنون فايز المطيري وفهد الحربي وسلطان الزبالي، من سكان حي الجامعة، أنهم فوجئوا بعاصفة رعدية تضرب أحياء شرق جدة، مما أثار الهلع بين سكان الحي، وأن بعض جيرانهم خرجوا لمراقبة كميات الأمطار التي هطلت على جبال وادي قوس شرق جدة، خوفا من تكرار كارثة السيول.
وعزا كل من بكر عيد وعبدالله الميموني وصالح عالي من سكان حي قويزة، الهلع الذي أصاب سكان الحي إلى فاجعة السيول العام الماضي، وأن سكان حيهم أصبحوا يخافون الأمطار والعواصف الرعدية، ويراقبون تحذيرات الأرصاد أولا بأول.
وأكدوا أن العاصفة الرعدية التي شهدتها الأحياء أمس تسببت في هلع بين الأطفال والنساء، نظرا لكثافة السحب والأمطار التي شهدها الحي، وأن بعض السكان كانوا يتهيئون للخروج من الحي في حال تزايد الأمطار.

تحذيرات الأرصاد
وكانت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة قد أصدرت تحذيراتها حول هطول أمطار متوسطة على منطقة مكة المكرمة بما فيها المناطق الساحلية خلال يومي أمس واليوم، مما استدعى بدء تنفيذ خطة تدابير الدفاع المدني الوقائية للحماية المدنية من مخاطر الأمطار والسيول، بناء على توقعات الأرصاد.
بواسطة : المدير
 0  0  1264
التعليقات ( 0 )