• ×

11:43 صباحًا , الثلاثاء 24 مايو 2022

الأمير تركي بن ناصر : لا وقـــــــــت مــحـــــــدد لـــلانـتــهـــــــاء مــن معــالجــة أضـــرار حـــرب الخـلـيـــج

اكد المتحدث الرسمي للرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة حسين القحطاني أن الرئاسة تعمل على ادارة برنامج اعادة تأهيل المناطق المتضررة جراء حرب الخليج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات : 
استبعد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن ناصر بن عبدالعزيز الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة امكانية تحديد فترة زمنية للانتهاء من ازالة الأضرار الناتجة من حرب الخليج ,مشيرا الى أن الـعشرين عاما الماضية كانت فترة مراقبة حتى لا يكون هناك امتداد لتلوث آخر واعادة اصلاح الأمور بطريقة علمية لمعالجة الأضرار, واوضح سموه عقب اجتماعه بفندق موفنبيك الخبر امس مع خبراء الأمم المتحدة الذين يقومون حاليا بجولة ميدانية للاطلاع على ما تم انجازه من أنشطة لإعادة التأهيل وزيارة عدد من المواقع الساحلية والبرية، أن المملكة عانت التلوث برا وبحرا, وبدأ العمل في معالجة تلك الأضرار بالبر من منطقة الصداوي بحفر الباطن وبحرا من جزيرة الفريح بالجبيل الى الشمال ، وأشار سموه ردا على اسئلة الاعلاميين أمس الى تسليم تعويضات المواطنين بالكامل اليهم , ونفى في الوقت نفسه قيام المملكة بدفع أموال اضافية لتنظيف اثار الحرب, مشيرا الى أن المملكة بذلت جهدا كبيرا في الحصول على تعويضات من خلال الأمم المتحدة لتنظيف مخلفات وأضرار حرب الخليج، واوضح صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن ناصر أن الأنشطة التي تم تنفيذها تضمنت حفر قنوات لتحفيز تبادل مياه المد بغرض استعادة وظائف وخصائص منطقة السبخات الملحية التي تضررت نتيجة الأعمال الحربية خلال حرب تحرير الكويت, وكذلك التلوث الناجم عن الانسكابات البترولية والمتمثلة في اعادة النظام المائي للدورة اليومية للمد والجزر, حيث تكمن اهمية هذه المناطق السبخية الملحية كمواطن طبيعية للنباتات والأحياء البحرية بصفتها مناطق حاضنة لصغار الأسماك والأحياء البحرية.
ومن جانبه اكد المتحدث الرسمي للرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة حسين القحطاني أن الرئاسة تعمل على ادارة برنامج اعادة تأهيل المناطق المتضررة جراء حرب الخليج الساحلية منها والبرية, والذي يعد من أكبر البرامج التي يتم تنفيذها من خلال لجنة التعويضات بالأمم المتحدة, مشيرا الى أن وفدا عالي المستوى من اللجنة برئاسة المدير التنفيذي السفير الدكتور مجتبى كزازي وكبار المسئولين من الرئاسة وخبراء الأمم المتحدة والخبراء المستقلين يقومون حاليا بجولة ميدانية للاطلاع على ما تم انجازه من أنشطة لإعادة التأهيل وزيارة عدد من المواقع الساحلية والبرية منها على سبيل المثال جزيرة الفريح بمحافظة الجبيل ومنطقة الصداوي بحفر الباطن .

بواسطة : المدير
 0  0  1249
التعليقات ( 0 )