• ×

02:20 صباحًا , الثلاثاء 18 مايو 2021

في تحقيق لوزارة الداخلية.. العراق: صانعو العبوات اللاصقة تدربوا في إيران

وكشف التقرير الذي رفع إلى وزير الداخلية جواد البولاني عن "إن صانعي العبوات اللاصقة تدربوا في دول الجوار ومنها إيران"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - عبدالله السبيعي : كشف مصدر مسؤول في وزارة الداخلية العراقية، عن أن صانعي العبوات اللاصقة التي تستخدم في الاغتيالات، تدربوا في دول الجوار ومنها إيران، بحسب النتائج التي توصل إليها التحقيق الذي أجراه فريق من وزارة الداخلية. وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته لخطورة المعلومات، لإحدى الصحف المحلية: (إن لجنة التحقيق بملف العبوات اللاصقة انتهت من عملها، ورفعت تقريراً مفصلاً إلى وزير الداخلية يتضمن مصادر العبوات اللاصقة وآليات تصنيعها وكيفية نصبها). وأضاف المصدر: (أن التقرير أشار إلى أن معظم العبوات اللاصقة محلية الصنع، ويتم إعدادها في مناطق نائية من أطراف العاصمة بغداد). وكشف التقرير الذي رفع إلى وزير الداخلية جواد البولاني عن "إن صانعي العبوات اللاصقة تدربوا في دول الجوار ومنها إيران"، بحسب المصدر. فيما أكد جهاز مكافحة المتفجرات التابع لوزارة الداخلية "أن العبوات اللاصقة الواحدة لا تحمل أكثر من 800 غرام من المتفجرات، وتصنيعها بدائي يستخدم المغناطيس البسيط المستخرج من ألعاب الأطفال للصق العبوات في السيارات وتكون قاتلة إلا في حالات نادرة تسبب بتر الأطراف". كما يشير التحقيق إلى أن العبوات اللاصقة لا تعد ظاهرة جديدة فقد استخدمت عام 2004 وخصوصاً في منطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد، والتي تعتبر مركزاً لمقرات اغلب الأحزاب الشيعية الحاكمة في العراق. وبحسب التقرير أيضاً، فان العبوات اللاصقة استخدمت كنوع جديد من الاغتيالات السهلة، وغالباً ما تستهدف تلك العبوات الشخصيات والرموز العلمية والدينية والثقافية في البلاد.

بواسطة : المدير
 1  0  906
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-21-2010 12:20 صباحًا موهوب غير مرغوب :
    يانوري المالكي انت من وين جاااااااااااااااي؟؟؟؟