• ×

12:44 مساءً , الخميس 23 سبتمبر 2021

45 قتيلاً: الحوثيون يحاصرون منبه والسعودية تستنفر قواتها وتمنع التدخل

المشاهد الحوثي يتكرر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز-نبأ نيوز- خاص/ صعده -
أكدت مصادر قبلية لـ"نبأ نيوز" أن مجاميعاً حوثية كبيرة أطبقت فجر اليوم الخميس حصارها الكامل على منطقة "منبه" بعد ثلاثة أيام من معارك عنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة دارت رحاها بمحاذاة حدود المملكة العربية السعودية.



وأوضحت المصادر: أن المعارك التي دارت بين الحوثيين وقبائل "آل جلحا" و"دهباش"، أسفرت عن سقوط ما لا يقل عن (45) قتيلاً من الطرفين وعشرات الجرحى منذ اندلاع المعارك يوم عرفة- بحسب معلومات أولية- وأن الشيخ "يوسف دهباش" وجه صباح اليوم نداء استغاثة إلى الدولة للتدخل، ونداء آخر إلى قبائل "آل عياش" الواقعة في الجانب السعودي، والتي ترتبط مع قبائله بصلات دم ومصاهرات، وذلك بعد قيام الحوثيين بقصف منزله في "المضة"، وعدد آخر من المنازل وتدميرها، وقتل أحد المشائخ "فرحان عزيز"، وتضييق الحصار على أتباعهم، وسط أنباء- لم تتأكد بعد- عن سقوط عدد كبير من الضحايا خلال معارك أمس واليوم، حيث يتهم الحوثيون هذه القبائل بالعمالة للدولة والمملكة العربية السعودية.



وقد شوهدت عشرات العوائل من "آل جلحه" منذ يوم وقفة عرفة وهي تغادر منازلها فارة من نيران المعارك باتجاه القرى المجاورة، في مأساة إنسانية جديدة تدفع فيها النساء والأطفال ثمن جرائم تجار الحروب.



وتؤكد مصادر "نبأ نيوز": أن سلطات المملكة العربية السعودية وضعت قواتها في تلك الجهات في حالة تأهب قصوى، وتواصلت مع مشائخ "آل عياش" و"آل يحيى" وشددت عليهم بمنع التدخل في الأحداث الجارية على الجانب الآخر من الحدود ومهما كانت الأسباب.



وكانت الأحداث قد بدأت باشتباكات متقطعة نهاية الأسبوع الماضي، غير أنها انفجرت بمعارك عنيفة يوم وقفة عرفة 15 نوفمبر 2010م، بعد قيام مجموعة حوثية بالإغارة على مجموعة تابعة للشيخ "يوسف دهباش" في "منبه" وقتل (4) أشخاص منهم- طبقاً لما أكدته مصادر أمنية لـ"نبأ نيوز".



وأشارت المصادر ذاتها إلى أن لجنة وساطة ميدانية فشلت يوم الاثنين الماضي في وقف نزيف الدماء، مبينة أن اللجنة الوطنية لإحلال السلام بمحافظة صعده كلفت لجنة ميدانية بالتوجه إلى مديرية "قطابر" لاحتواء المواجهة المسلحة بين الطرفين، ورفع تقرير إلى اللجنة الوطنية عن أسباب القتال والطرف البادئ بإشعال نيران المواجهة المسلحة بين "آل جلحه" والحوثيين بمديرية "منبه"؛ إلاّ أن اللجنة فشلت في مهمتها، وذلك بعد رفض ممثل الحوثيين في "قطابر" مقابلة أعضائها.
بواسطة : المدير
 5  0  3451
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-19-2010 09:24 صباحًا هشلول :
    انتو مصدقين ان الحوثيين بيجرئون على الاقتراب من الحدود والله مايعيدونها لانهم تعلمو من الدروس السابقة وعارفين ويش ينتظرهم على حدودنا
  • #2
    11-19-2010 09:52 صباحًا محمد العمراني :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته / وبعد
    نحن قبائل منطقة جازان بشكل عام لا نتمنى ان لا نرى الشر يشتعل في داخل اليمن الشقيق ، وفي نفس الوقت نحن لانتدخل على الاطلاق مهما كانت الاسباب ،
    ونحن نكرر دائماً ان الخطر الحوثي اذا لم يتم بتره من جذوره فهو سيظل مهدداً للأمن ليس في اليمن الشقيق بحسب بل في الجزيرة العربية بشكل عام .
    فعلى حكامنااخذ هذا في عين الاعبار . لأن الحثالة الحوثية لها دعم خارجي معادي لكل دول الجزيرة العربية .
  • #3
    11-19-2010 10:27 صباحًا جبل شهدان :
    الدوله اليمنيه تخلت عن اهل جلحا بعد كل هذه التضحيات
  • #4
    11-19-2010 02:09 مساءً عادل المعدي :
    إنه الخزي والعار على الحكومة اليمنية التي تخلت عن القبائل الأصيلة
    التي دفعت أرواحها وأرواح أبنائها في مساعدة الدولة في دحر تلك الفئة الباغية، والآن بعد ما نظمت الشرذمة الحوثية صفوفها وبدأت بالانتقام وتصفية الحسابات مع من يزعمون أنهم وقفوا ضدهم، تقف الدولة وكأن الأمر لايعنيها!!

    أتمنى من الدولة السماح لنا بالتدخل لمساندة اخواننا
    أهل السنة من الجانب اليمني ضد تلك الفئة الباغية الغادرة.

    قال تعالى (وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَىٰ فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّىٰ تَفِيءَ إِلَىٰ أَمْرِ اللَّهِ فَإِن فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ)

    فقد أمر الله تعالى بقتال الفئة الباغية وهي مسلمة فكيف بفئة الله وحده يعلم بإسلامها.
  • #5
    11-23-2010 08:52 مساءً غريب :
    كيدهم في نحورهم