• ×

10:58 صباحًا , الخميس 19 مايو 2022

وزير الصحة أعلن سلامة حج هذا العام 1431 هـ من الأمراض الوبائ

بيان صحفي تلاه معاليه في المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد ظهر اليوم بمقر مستشفى منى الطوارئ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - عبدالله البكري 
أعلن معالي وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة سلامة حج هذا العام 1431 هـ وخلوه من تفشي الأمراض الوبائية أو المحجرية وأن حجاج بيت الله الحرام يتمتعون بصحة وعافية .
جاء ذلك في بيان صحفي تلاه معاليه في المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد ظهر اليوم بمقر مستشفى منى الطوارئ .
وفيما يلي نص البيان:
إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود وسمو ولي عهد الامين وسمو النائب الثاني - حفظهم الله - المتضمنة تقديم أفضل الخدمات الصحية وتوفير الرعاية الطبية المتميزة لضيوف الرحمن من حجاج وزوار .. فقد سخرت وزارة الصحة كافة إمكاناتها التقنية والبشرية للحفاظ على صحة وسلامة الحجاج وتوفير أجواء صحية ملائمة .
لذا قامت الوزارة بالعديد من الإجراءات والاحترازات للاستعداد لحج هذا العام ومن أهمها ..
1 - تحديث اشتراطات الحج الصحية التي بنيت على أسس علمية وإبلاغ ذلك لجميع الدول التي يفد منها الحجاج بالإضافة إلى تبني منظمة الصحة العالمية هذه الاشتراطات .
2 - الترصد الوبائي المبكر في كافة المنافذ الجوية والبرية والبحرية التي يصل عن طريقها الحجاج لاكتشاف الحالات المشتبة بها والتعامل الفوري معها .
3 - إدخال العديد من برامج نظم المعلومات مثل نظام المتابعة بالكاميرات الالكترونية عن بعد لجميع المستشفيات بالمشاعر المقدسة .
4 - توفير أسرة إضافية للعناية المركزة والتي جهزت بأعلى تقنية حديثة ، كما تم توفير مختبرات عالية الجودة ، وإضافة أحدث جهاز لتشخيص الفيروسات والطفيليات والبكتيريا .
5 - تقديم خدمات الغسيل الكلوي في كافة مستشفيات المشاعر المقدسة وأجهزة التنظير التداخلي للجهاز الهضمي .
6 - استقطاب الكوادر الصحية عالية التأهيل من داخل المملكة وخارجها لدعم فرق الوزارة لخدمة الحجاج .
7 - مشاركة مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة في خدمة الحجاج هذا العام من خلال خدماتها التخصصية المتقدمة من المستوى الرابع مثل جراحة وعلاج أمراض القلب المتقدمة والتخصصات الأخرى النادرة التي توفرها هذه المدينة المتخصصة .
وبناء على ما تم الاطلاع عليه من تقارير لجان الوزارة الصحية ونتائج الاستقصاءات الميدانية ومتابعة الوضع الصحي بين الحجاج وما أوضحته الإحصاءات والتقارير الصحية من سلامة حج هذا العام .. وأن الإجراءات والاحترازات التي اتخذتها وزارة الصحة أدت إلى عدم تسجيل تفش للأمراض الوبائية والمحجرية بين الحجاج ولله الحمد .
وعليه يطيب لي أن أعلن قرار اللجنة الصحية بسلامة حج هذا العام 1431 / 2010 م وخلوه من من تفشي الأمراض الوبائية أو المحجرية .
سائلا المولى عز وجل أن يحفظ لهذه البلاد قيادتها الرشيدة ، كما أسأله جلت قدرته أن يتقبل من الحجاج حجهم ، وأن يعيدهم إلى بلادهم سالمين غانمين ، إنه سميع مجيب .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بعدها أجاب معالي وزير الصحة على أسئلة وسائل الإعلام حيث قال في رده على سؤال لوكالة الأنباء السعودية عن جهود وزارة الصحة غير دورها العلاجي : إن وزارة الصحة تقوم بدور خارج الدور العلاجي اولا بتصعيد الحجاج من منى على عرفات عبر سيارات الإسعاف .
وأضاف : تم هذا العام تصعيد أكثر من 370 حاجا بواسطة سيارات الإسعاف لإكمال نسكهم وللتأكد من أن كل حاج بالرغم من ظروفه الصحية كما تم نقل 37 حاجا من المدينة إلى مكة المكرمة عبر الإسعاف وهذه الخدمة تتشرف بها وزارة الصحة وتتشرف بها المملكة العربية السعودية .
وعن الشراكة والتعاون بين وزارة الصحة والقطاعات الصحية الحكومية ( وزارة الداخلية والدفاع والطيران والحرس الوطني والهلال الأحمر ) في خدمة ضيوف الرحمن أبرز معاليه أن هذا التعاون والعمل في منظومة متكاملة تمثل صورة واحدة مشرقة للمملكة العربية السعودية .
كما شاركت هيئات دولية كمنظمة الصحة العالمية ومراكز مكافحة الاوبئة في شمال امريكا كذلك شاركت كوادر صحية عالية التأهيل من عدد من الدول العربية والإسلامية في بعض التخصصات كالعناية المركزة ومكافحة العدوى .
وتعليقا على سؤال عن حالات التسمم الغذائي قال : وزارة الصحة عملت مع الجهات ذات العلاقة كوزارة الشؤون البلدية والقروية وأمانة العاصمة المقدسة ووزارة الحج في تنظيم مسبق قبل عدة أشهر في متابعة تقديم نوعية الأغذية ، وكانت النتائج هذا العام جيدة جدا وستكون في الأعوام القادم أفضل إن شاء الله .
بواسطة : المدير
 0  0  1206
التعليقات ( 0 )