• ×

07:38 مساءً , السبت 21 مايو 2022

وزارة الصحة تؤكد سلامة الحجاج من الأمراض الوبائية والمحجرية وتنصحهم بتغذية متوازنة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز :عبدالله البكري : 

أكد الدكتور زياد ميمش سلامة وكيل وزارة الصحة المساعد للطب الوقائي حجاج بيت الله الحرام من الأمراض الوبائية والمحجرية.


وقال : إن الحالة الصحية للحجاج مطمئنة ولله الحمد مشيراً إلى أنه تم رصد بعض الحالات القليلة المصابة بالملاريا وحمى الضنك بين الحجاج وتمت متابعتها وعلاجها وفق مقتضيات الحالة. وبين أن مرض "إنفلونزا الخنازير" لم يعد يشكل وباءً عالمياً حيث أصبح التعامل معه مثل حالات الأنفلونزا الموسمية وذلك حسب ما أعلنته منظمة الصحة العالمية.


وأشار وكيل وزارة الصحة المساعد للطب الوقائي إلى أن وزارة الصحة أعدت وأصدرت الإجراءات التي يجب اتخاذها بمنافذ دخول الحجاج المختلفة لهذا الموسم والتي تشتمل على قوائم البلدان الموبوءة بالحمى الصفراء وشلل الأطفال وكذلك دول الحزام الإفريقي المتوطن بها مرض الحمى المخية الشوكية والخاصة بالتأكد من وجود شهادات التطعيم المختلفة مع الحجاج وتطبيق الاشتراطات الصحية المطلوبة عليهم.


و أبان أنه تم تشكيل لجنة من وزارات (الداخلية والصحة والشؤون البلدية والقروية والحج) لمعالجة حوادث التسمم الغذائي واتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من حدوث فاشيات التسمم الغذائي من خلال عقود مع مؤسسات الطوافة.


من جانب آخر بين الدكتور عبد الحفيظ تركستاني مساعد مدير عام الشئون الصحية بمنطقة مكة المكرمة لشئون الرعاية الأولية والطب الوقائي ورئيس اللجنة التنفيذية للطب الوقائي أن وزارة الصحة زودت الفرق الميدانية بجهاز "سمارت فون" و برنامج حاسوبي للإبلاغ عن إحصائيات الحجاج والإجراءات المطبقة عليهم وذلك لضمان سرعة المعلومات. وأوضح أن عدد العاملين في الطب الوقائي في حج هذا العام بلغ 1100 موظف وقال "إن اللجان الجديدة بالبرنامج نفذت عدة جولات للتأكد من سلامة المياه المقدمة لضيوف الرحمن".


كما أوصى مركز معلومات الإعلام والتوعية الصحية في وزارة الصحة حجاج بيت الله الحرام باتخاذ خطوات أساسية أثناء موسم الحج للتقليل بإذن الله من المشاكل الصحية التي قد تعترضهم.


وطالب المركز حجاج بيت الله الحرام الاهتمام بتغذية متوازنة تحتوي على جميع العناصر الغذائية وبالكميات المناسبة وهو مايعني الحصول على العناصر الغذائية الرئيسية التي تشمل البروتين والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات والأملاح المعدنية والماء إضافة إلى تنظيم مواعيد الوجبات و الحرص على عدم إهمال أي وجبة.


وأكد المركز على مراعاة الاعتدال في الأكل وتجنب الإفراط في تناول الطعام ومراعاة قواعد السلامة والنظافة عند اختيار الأطعمة وتحضيرها وتجنب الأطعمة المكشوفة والمعرضة للملوثات وتجنب الأطعمة النيئة أو المحضرة من أطعمة نيئة كالمايونيز والتونة والتأكد من أن الطعام مطبوخ جيدا قبل تناوله وكذلك التقليل من المنبهات كالشاي والقهوة والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة حيث أنها تسبب الأرق وكثرة إدرار البول.




8
بواسطة : المدير
 0  0  996
التعليقات ( 0 )