• ×

11:59 صباحًا , الثلاثاء 24 مايو 2022

المتحدث الرسمي للداخلية : الحجاج يؤدون المناسك دون أن نلجأ إلى الخطط البديلة

خلال المؤتمر الصحفي الثالث لأعمال الحج ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز :عبدالله البكري : 

حمد اللواء المهندس منصور التركي المتحدث الرسمي في وزارة الداخلية الله عز وجل على ما من به على حجاج بيته من نعمة إتمام الوقوف بعرفات والمبيت بمزدلفة ورمي جمرة العقبة وأداء طواف الإفاضة في ظروف اتسمت بالأمن والأمان والطمأنينة والسكينة.


وقال في المؤتمر الصحفي الثالث لأعمال حج هذا العام 1431 هـ الذي عقد اليوم في مقر الأمن العام في منى : "لقد تابعتم الظروف التي أدى فيها حجاج بيت الله الحرام مناسك الحج يوم أمس واليوم دون أن نلجأ إلى الخطط البديلة أو خطط الطوارئ".


وأوضح أن اكتمال وقوف الحجاج على صعيد عرفات يوم أمس كان بين الساعة العاشرة والحادية عشرة صباحا وأن الحركة المرورية كانت انسيابية ومرنة في كل الطرق المؤدية إلى مشعر عرفات وداخلها. وقال "بالرغم من مواجهة النفرة مساء أمس بعض المصاعب خصوصا للحجاج الذين لم تشملهم خدمات النقل بالرحلات الترددية أو خدمات النقل بواسطة "قطار المشاعر" ممن استخدموا الطريق 6 و 7 إلا أن النفرة كانت مميزة هذا العام مقارنة بالأعوام الماضية".


وأشار إلى أن ضيوف الرحمن استقلوا خلال مراحل التصعيد والنفرة كل وسائل النقل ومنها "قطار المشاعر" كما شملت الرحلات الترددية هذا العام حجاج جنوب شرق آسيا و تركيا ومسلمي أوروبا وحجاج إيران وأفريقيا غير العربية. وقدر اللواء التركي أعداد الحجاج اللذين اختاروا وسيلة المشي بين المشاعر في هذا العام بنحو ثلاثة أرباع المليون حاج.


وأرجع المتحدث الرسمي في وزارة الداخلية زيادة أعداد الحجاج القادمين من الخارج في هذا العام مقارنه بالعام الماضي إلى سببين الأول وبا" الأنفلونزا المستجدة" والثاني "قرار منظمة المؤتمر الإسلامي تحديد عدد الحجاج من كل دولة بنسبة مئوية من إجمالي تعداد كل دولة".


وأكد اللواء المهندس منصور التركي أن انخفاض أعداد المركبات التي تقل سعتها عن 25 راكبا شكل نجاحاً وأسهم في مرونة الحركة المرورية أثناء عملية التصعيد والنفرة وداخل المشاعر المقدسة. وقال : من ايجابيات "قطار المشاعر" انه نقل ما يزيد على (150) ألف حاج في هذا العام خلال عمليات التصعيد والنفرة والعودة إلى منى إضافة إلى نقله أكثر من (400) ألف حاج إلى منشأة الجمرات".


وأوضح أن تزامن نفرة الحجيج ورمي الجمرات وأداء طواف الإفاضة تتم مراقبتها والإشراف عليها من خلال منظومة القيادة والسيطرة وتتم مراقبتها عن طريق الكاميرات التلفزيونية مبينا أن كل الخطط بعد الوقوف بعرفه دخلت حيز التنفيذ ويتم تطبيقها بكل دقة.


من جهته أعلن المتحدث الرسمي للدفاع المدني الرائد عبدالله الحارثي خلال المؤتمر الصحفي نجاح خطة تدابير الدفاع المدنى فى مشعري عرفات ومزدلفة مرجعا الفضل لله تعالى ثم جهود رجال الأمن بكافة القطاعات وتضافر العمل لتحقيق الخطط التكاملية.


وقال : كان رجال الدفاع المدنى منذ اللحظات الاولى لمباشرة أعمالهم فى مشعر عرفات ومزدلفة على جاهزية تامة إذ عملوا منذ 20 ذو القعدة على تطبيق كافة اشتراطات السلامة فى المخيمات وعقدوا العديد من الاجتماعات مع مؤسسة الطوافة ونشروا فرقهم التى تبلغ أكثر من 63 فرقة متحركة وثابتة فى مشعر منى وقامو بالتنفيذ الدقيق لتوجية السامى الكريم لمنع استخدام الغاز فى المشاعر المقدسة وهو عنصر مهم فى عرفة بالذات نظرا للخيام التقليدية.


وأضاف : قام رجال الدفاع المدني أيضا بمراقبة المناطق المزدحمة حول مسجد نمرة وجبل الرحمة جنبا إلى جانب مع طيران الدفاع المدنى فى هذا الامر الذي نقل صورة حية لمركز قيادة عمليات الدفاع المدنى ليتم اتخاذ الاجراءات المناسبة لعملية الازدحام وكذلك الحماية المدنية من حيث ارتفاع نسبة التلوث فى هذه الاماكن.


وأشار إلى زيادة 35% في شبكات الإطفاء لتشمل كل مشعر عرفات يعمل عليها ألف من رجال الدفاع المدنى مدربين على التدخل السريع كذلك فى مشعر مزدلفة لديهم 16 فرقة رغم المساحة الضيقة للمشعر لكن أداءهم جيد ولله الحمد تقف مساندة لهم قوات الطوارئ عند الحاجة بما يقارب الفي جندي وضابط على أهبة الاستعداد.


ثم أوضح المتحدث الرسمى لهيئة الهلال الاحمر السعودى الدكتور خالد الحبشي النشاط الدؤوب للخدمات الإسعافية وتواصل نجاحات الخطط لموسم حج هذا العام بنجاح المرحلة الاولى لفرق الهلال الاحمر السعودى مهنئا الجميع بما تحقق في وقوف الحجيج في مشعر عرفات ثم النفرة إلى مزدلفة فمنى حيث تم تقديم كافة الخدمات الاسعافية لحجاج باكثر من 50 فرقة إسعافية مجهزة بأحدث التجهيزات. وقال : بلغت إحصائية الطلبات الاسعافية ليوم عرفة (1100) طلب تمت الاستجابة لكل الطلبات بزيادة 30% عن العام السابق.


وأشار إلى تكامل الخدمات الصحية المقدمة لضيوف الرحمن مع وزارة الصحة ومن ذلك نقل الإسعاف الجوى أمس عشر حالات إسعافية حرجة من مشعر عرفات بنجاح تام مما يعد شاهدا على التعاون والتكامل في العمل في سبيل هدف نبيل يجني ثماره ضيوف الرحمن. وقال : وجه صاحب السمو الملكى الامير فيصل بن عبدالله بن عبدالعزيز رئيس هيئة الهلال الاحمر السعودى خلال جولته التفقدية لخدمات فالهلال الأ؛مر السعودي يوم عرفة بدعم فرقة الدراجات النارية الاسعافية فى مزدلفة والتى تمكنت والحمد للة من مساندة السيارات الاسعافية فى مشعر عرفات و مزدلفة نظرا لسهولة تحركها. وأفاد أن الهلال الأحمر السعودي الان فى منى ومكة في حالة تشغيله القصوى ويسير العمل وفق الخطط.



8
بواسطة : المدير
 0  0  1230
التعليقات ( 0 )