• ×

11:40 صباحًا , الخميس 19 مايو 2022

المركز الكشفي بمنى في أول أيام العيد بين عويل مفقود وبكاء طفل يرشد 28349حاجا

رصدت وكالة الأنباء السعودية حضورا للانجليزية والفرنسية ولغة الإشارة بين الكشافة والحجاج التائهين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات : 
استقبل كشافة الرئاسة العامة لرعاية الشباب الحجاج التائهين القادمين إلى مركزهم منذ ساعات فجر اليوم الأولى في أول أيام التشريق بالحلوى والماء والمرطبات والتمور ، حيث بدأت عملية الإرشاد لسيل من الحجاج القادمين من عرفة بين سائل عن مفقود لديه وأخر يبحث عن مقر سكنه .
وكان حديث الحجاج مع الكشافة بين دعاء ملهوف ، وعويل مفقود ، وأنين مريض ، وبكاء طفل هو عنوان اليوم الأول في خيمة اللواء ومكتب الاستقبال ، حيث بدا الكشافة والجوالة يومهم بعزم وجد واجتهاد ، فكان مدير المركز محمد الدباسي قد افتتح عمليات الإرشاد بمشاركته في أرشاد أول الحجاج الواصلين أحد حجاج مؤسسة أفريقيا غير العربية وتحديد الحاج "نمرو جاران" من غانبيا باستخدام تقنية تحديد المواقع العالمي الـGPS المعمول به بالمركز ، وأكمل الإرشاد بنجاح كبير اسهم في رفع معنويات الكشافة والجوالة وجعلهم يقبلون على الإرشاد بمعنويات عاليه، كما نقل لهم تحيات الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير سلطان بن فهد ونائبه الأمير نواف بن فيصل ، في بداية انطلاق عملية الإرشاد بالمركز .
ورصدت وكالة الأنباء السعودية حضورا للانجليزية والفرنسية ولغة الإشارة بين الكشافة والحجاج التائهين .
وتحدث أحد القادة الكشفيين / بندر العبيدي عن الدوافع التي تجدد نشاط الكشافة في جهودهم التطوعية في خدمة الحجيج قائلا :إن أرشاد الحاج التائه يشعر الكشاف بارتياح ويسهم في رفع معنويات فتجده يقبل على العمل بحماس كبير ، معبرا عن فخره واعتزازه بالمشاركة في هذا العمل الإنساني ، مشيرا إلى أنه يتولى في الاستقبال مهام شرح العنوان على الخريطة لبعض الحجاج ، موضحا أن هذه المهمة اسمهت كثيرا في تحقيق الكثير من الفوائد في المحادثة باللغة الانجليزية مع الحجاج التائهين .
فيما أكد مدير المركز محمد الدباسي أن الرئاسة العامة لرعاية الشباب تحرص على أقامة المركز الكشفي في كل عام لتمنح الشباب السعودي فرصة الإسهام في تقديم الخدمة لحجاج بيت الله الحرام ، مشيرا إلى أن المركز هذا العام نجح كعادته في المرحلة الاولى .
وقال : إن نجاح المرحلة الاولى هو مؤشر وتأكيد على نجاح المرحلة الثانية أن شاء الله.
وبين الدباسي عزم الرئاسة على تقديم المزيد من الدعم لهذا المركز والرغبة في تطويره عاما بعد عام ، موضحا أن جل الشباب المشاركين ورغم قلة خبرتهم إلا أنه استطاعوا انجاح المرحلة الاولى ، رافعا شكره وشكر المشاركين إلى الرئيس العام لرعاية الشباب الامير سلطان بن فهد وسمو نائب الامير نواف بن فيصل ، وأشار إلى أن أهتمام ومتابعة وكيل الرئيس لشئون الشباب الدكتور فهد الباني أسهم في نجاح المركز .
بواسطة : المدير
 0  0  1084
التعليقات ( 0 )