• ×

01:13 صباحًا , الثلاثاء 18 مايو 2021

منظمة الدول المصدرة للنفط :الطلب العالمي على نفطها سيكون أعلى من المتوقع في العام المقبل

أوبك :ا وتوقعت حجم الطلب العالمي على النفط العام المقبل حوالي 310 الاف برميل يوميا الى 86.95 مليون برميل يوميا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - رويترز - محمد المنصور 


قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يوم الخميس ان الطلب العالمي على نفطها سيكون أعلى من المتوقع في العام المقبل مع تسارع خطى النمو الاقتصادي بفضل برامج التحفيز.
وقالت اوبك ان تحسن افاق الاقتصاد لكثير من البلدان المتقدمة في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية هو عامل رئيسي في تعديلات حادة بالزيادة لتنبؤاتها للطلب.

ورفعت المنظمة تقديراتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2011 بواقع 120 ألف برميل يوميا وتتوقع الان زيادة قدرها 1.7 مليون برميل يوميا في الاستهلاك العالمي في 2011 مقارنة مع 2010.

وقالت أوبك في تقريرها الشهري عن سوق النفط "تجاوز استهلاك دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التوقعات نتيجة الانشطة الاقتصادية الاقوى من المتوقع مدعومة بعدد من برامج للتحفيز."

ورفعت المنظمة تقديراتها للطلب العالمي على النفط العام المقبل حوالي 310 الاف برميل يوميا الى 86.95 مليون برميل يوميا ورفعت تقديرها للاستهلاك في العام الحالي بواقع حوالي 190 ألف برميل يوميا الى 85.78 مليون برميل يوميا لكنها قالت ان مخزونات النفط الخام والمنتجات النفطية وفيرة في البر والبحر وانه من المستبعد أن يطرأ تغير ملموس على هذا الوضع.

وأضافت في التقرير "نتيجة لذلك من المتوقع أن تكون الاسواق مستعدة بشكل جيد حتى اذا جاء الطلب الشتوي أقوى من المتوقع."

ورفعت أوبك تقديرها للطلب على نفطها في 2011 بواقع حوالي 400 ألف برميل يوميا غلى 29.19 مليون برميل يوميا. وفي الوقت ذاته خفضت المنظمة توقعاتها للامدادات النفطية من خارج أوبك بواقع حوالي 70 ألف برميل يوميا لعامي 2010 و2011.

واجمالا كانت تقديرات اوبك اكثر تحفظا من مؤسسات التنبؤات الاخرى التي يرى كثير منها ان الطلب على النفط سيكون أكثر من ذلك كثيرا لان الاقتصاديات الناشئة ولاسيما في اسيا وامريكا اللاتينية ستستوعب مزيدا من الموارد.

وتذهب تقديرات اوبك الى ان النمو في الطلب على النفط هذا العام يبلغ نحو 1.3 مليون برميل يوميا وهو ما يزيد عن تقديرات وكالة الطاقة الدولية ووزارة الطاقة الامريكية.

وتنتج أوبك التي تضم 12 دولة أكثر من ثلث امدادات النفط العالمية.
وفرضت المنظمة قيودا على انتاج أعضائها على مدى العامين الماضيين في محاولة لتحقيق استقرار الاسعار.

وتركت أوبك مستويات الانتاج المستهدفة دون تغير في اجتماع يوم 14 من أكتوبر تشرين الاول منذ فرضت تخفيضات قياسية بواقع 4.2 مليون برميل يوميا في ديسمبر 2008.

لكن كثيرا من أعضاء المنظمة عززوا امداداتهم منذ 2009 مع تعافي أسعار النفط والطلب عليه.

وقال تقرير أوبك ان الدول الاعضاء بالمنظمة المقيدين بحصة انتاج وعددها 11 دولة انتجت 26.89 مليون برميل يوميا من النفط في أكتوبر تشرين الاول. ولا يخضع العراق لنظام حصص الانتاج في أوبك.

وهذا يعني وفق حسابات رويترز أن مستوى التزام أعضاء المنظمة بتخفيضات الانتاج التي تعهدوا بها بلغ 51 بالمئة انخفاضا من 55 بالمئة في سبتمبر أيلول.[/b]
بواسطة : المدير
 0  0  914
التعليقات ( 0 )