• ×

11:23 صباحًا , السبت 3 ديسمبر 2022

طريق نقيل السمن الرابط بين أربع محافظات في جازان بحاجه للسفلتة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز ـ تقرير مصور- موسى الكليبي - رؤى مصطفى 
يعتبر طريق نقيل يحا السمن الذي يسلكه أكثر من عشرة ألاف نسمة ويوصل بين أربع محافظات من اكبر المحافظات في منطقة جازان هي محافظة الحرث والمسارحة وأبو عريش والعارضة إلا ان هذا الطريق لم يحظ بالسفلتة منذ أربعون سنه وعابري الطريق يتضمرون من مخالب الصخور الحادة التي تفترس يومياً عجلات سياراتهم

جازان نيوز» تجولت على طول الطريق بناء على شكاوى المواطنين والتقت عدداً منهم حيث تحدث في البداية الأستاذ يحي الفقيهي والأستاذ عبده المخاي والأستاذ علي العطيف والأستاذ عمر الشراحيلي والأستاذ عمران عمر والأستاذ قاسم ألمعيدي والشيخ يحي المجرشي والشيخ علي داود والذين اثنوا على الدور الكبير الذي تقوم به الفرقة السادسة بصامطة التابعة لفرع وزارة النقل بجازان من جهود في تمهيد هذا الطريق بين فترة وأخرى ليسهل لسالكيه الوصول لمقر أعمالهم ومنازلهم ومدارسهم ومراجعة المستشفيات وتنقلاتهم الخاصة ولا زال أمالهم بالله ثم بالمسئولين كبيره للنظر في سفلتة هذا الطريق الذي لا يزيد طوله عن 11كم من تقاطع حصامة المحازرة الواقعة على طريق العارضة احد المسارحة حتى تقاطع قرية أبو العصمة على كبري وادي الدحن طريق العارضة الحرث السريع والذي سيسهم في نقله كبيره في تخفيف العنا عن المواطنين حيث ان يسلكه يوميا عددا كبير من المعلمون والمعلمات والطلاب والطالبات والموظفين في شتى القطاعات الحكومية والأهلية في تلك المحافظات ويعد الطريق الأقرب الذي سيضع محافظتي العارضة والحرث وقراها المتناثرة في قلب محافظة المسارحة وأبو عريش



أما احمد وجبران وفارس آل سوادي فقالوا طريق نقيل السمن لا يتجاوز طوله 11كم وعدم سفلتته طيلة الفترة الماضية أنهك مركباتنا، وتزداد المعاناة في مواسم الأمطار، إذ يتحول كامل الطريق إلى مستنقعات ضحلة لاصطياد السيارات والمارة، خاصة عند اختلاط المياه الراكدة من الأمطار بحجارة وسط الطريق يصعب على قائدي السيارات مشاهدتها حتى تصطدم بأسفل السيارة لتخلف بها خسائر فادحة في العضلات والمحركات ، وكل هذا من الممكن تلافيه فيما لو تمت السفلتة.

أما المعلمة فوزية العريشي والمعلمة خلود مباركي والمعلمة نوره المسرحي والطالبة فاطمة آل جبران والطالبة هدى وسميرة وعائشة وهيا ومريم ورغد قالوا أنهم يعانون وصولهم لمدارسهم في السلب والجوه والجعدية ومركز القصبة والحنبكة وأبو العشرة وأبو الكزم من وعورة طريق نقيل يحا السمن الذي طال انتظارهم أملين أن يرو النور يضفي على سفلتته قريباً ليخفف من معاناتهم وتأخرهم اليومي عن أعمالهم ومدارسهم

أما العريف محمد محزري والعريف صالح خبراني والجندي موسى محزري والموظف ناشب سحاري والحارس الأمني سالم هزازي يناشدوا بصوت واحد المسئولين برفع المعاناة عنهم بسفلتة هذا الطريق الذي استنزف جيوبهم بالصرف على إصلاح مركباتهم مما تتلقاه من مشقة بين الصخور والحفر والمستنقعات يومياً وخاصة في موسم الأمطار

أما المواطنون جبران الحامظي واحمد الخبراني فقالوا نبدل سياراتنا سنوياً حيث أنها تتهتك بسبب هذا الطريق الذي حرم من السفلتة وتكثر فيه الحفر والصخور ناهيك عن المستنقعات التي تقرب اجل المركبة قبل حله بسبب الصدى الذي يهتك حديد السيارات في غضون عام من سنة تصنيعها وقالوا ان هذا الطريق يخدم ساكني وموظفي ومعلمي ومعلمات وطلاب وطالبات أربع محافظات ويعد اقرب طريق ولا نعلم لماذا تأخر مشروع السفلتة إلا ألان

وحملوا سالكي طريق نقيل يحا السمن الواقع بين محافظة الحرث والعارضة وأبو عريش واحد المسارحة صحيفة منطقة جازان نيوز نقل معاناتهم للمسئولين في مملكة الإنسانية برفع عنهم هذه المعاناة وسفلتة طريقهم الذي يسلكونه بشكل يومي ..

عدسة "جازان نيوز " تصوير : موسى كليبي

image


image
بواسطة : المدير
 8  0  3395
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-30-2010 03:50 صباحًا صباع زينب :
    هذه المنطقة جميل وشكلها في الصوره نازل بها امطار بس اسمع من الناس يقولون ان جازان تم تغطيته بالخدمات في عهد الامير محمد بن ناصر وخاصة الاسفلت والاهتمام الاكبر بالمناطق السياحية كيف هذا الطريق ماتسفلت إلى الان؟؟؟؟!!!!
  • #2
    10-30-2010 08:42 صباحًا خرمي خبت سعيد :
    بلدية وادي جازان بالريان برئاسة الأستاذ الشهراني من أفضل بلديات المنطقة ، وجهود الأستاذ الشهراني ملموسة مشهودة .
    ونحن أهالي خبت سعيدنطلب من الأستاذ الشهراني أن ينظر لقريتنا التي تعتبر أقرب قرية لقرية الريان ومع ذلك لم تحظ باي خدمة فلا حزام دائري مثل الكواملة والريان والواصلي وغيرها ، ولا غيره .
    ونعاني كثيراً من مرور الطريق السريع القادم من الريان في وسط القرية مما يشكل خطراً على الأهالي مع تعرج الطريق عند بقالة السلام .
    نقترح عليه ان ينشأ طريق سريع شمال قرية خبت سعيد ينطلق من طريق الريان صنبة الجديد ويبدأ من الزاوية التي على حافة وادي ضمد وينطلق شرقاً على حافةوادي ضمد ليكون شمال قرية خبت سعيد ثم يلاقي الطريق السريع شرق خبت سعيد .
    وبهذا يكون حصل للاهالي حزام وطريق سريع في وقت واحد .
  • #3
    10-30-2010 11:42 صباحًا الشريف :
    اربعون عاما حسبي الله على المتسبب
  • #4
    10-30-2010 09:52 مساءً لبيك يالحد الجنوبي :
    [size=5]الله اكبر سبحان الله لي اكثر من 27 سنه منذ مروري بهذا الطريق وهوا رملي كنا نذهب لسوق المشنق داخل الحدود اليمنية نبيع هناك حب الدخن والحطب والفحم وحبوب الذرة ونرجع وكان الامر مسموح به من قبل الدولتين اليمن والسعودية وكان هذا الطريق اقرب طريق لنامن منزلنافي قرية الحصمة على طريق ابو عريش احد المسارحةموقع اسكان النازحين حالياً بس افكره انه تسفلت مع طريق وادي مسلة حصامة المحازرة الذي نفذ طريقه قبل سنتينوسهل نقله حيوية بين العارضة والمسارحة وهي منطقة سياحة لانها جبلية والخضره بها دائمة وصوت العصافير وصوت جريان الماء في اوديتها والله ودي ازورها
    تكفون يا اخواني في صحيفة جازان نيوز خذو جوله على هذا الطريق من قرية الجعدية على وادي مسله وحتى حصامة المحازرة ثم اتجهوا شرقا على طريق نقيل يحا السمن حتى وادي سيال ووادي اللوي واعملوا تغطيه اعلاميه عن المناظر الجميلة لو كانت باقي مثل زمان والله كانت منطقة يطلقون عليها الحنبه لكثرة غابتها وخاصة وادي سيال ووادي اللوي[/SIZE]