• ×

08:40 صباحًا , الخميس 13 مايو 2021

نظام ساهر يحفض من الحوداث المروريه في الرياض

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز-علي العشيري أظهرت نتائج الإحصائيات الأخيرة لنظام "ساهر" المروري أن هناك تغييراً إيجابياً تحقق في سلوك السائقين أسهم بشكل واضح في زيادة معدل الضبط المروري ورفع مستوى السلامة المرورية والحد من أخطر مسببات الحوادث المرورية والمتمثل في السرعة وإيقاف نزيف الأرواح البريئة والممتلكات التي راحت ضحيت تلك الآفة الخطيرة .
وأوضحت الإحصائيات انه بعد أربعة أشهر من تطبيق نظام "ساهر" المروري في العاصمة الرياض هناك انخفاضا كبيراً في أعداد الحوادث المرورية كما أن وفيات وإصابات تلك الحوادث سجلت تراجعاً ملموساً في أعقاب تطبيق النظام لضبط وإدارة الحركة المرورية آلياً وذلك بما يتوافق مع الخطة الإستراتيجية للجنة العليا للسلامة والمرورية في مدينة الرياض التي تحظى بدعم من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ومتابعة سمو نائبه رئيس اللجنة العليا للسلامة المرورية بمنطقة الرياض صاحب السموالملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز .
وبين مدير مرور منطقة الرياض مدير مشروع "ساهر" العميد عبدالرحمن بن عبدالله المقبل أن إحصائيات المتابعة لنتائج ساهر الصادرة من وزارة الصحة وهيئة الهلال الأحمر أظهرت أنه مقارنة بين الأشهر الأربعة الماضية من هذا العام وبين الفترة نفسها من العام الماضي سجلت انخفاض في عدد الوفيات بنسبة 38% حيث انخفضت الوفيات من 118 حالة إلى 79حالة فيما تراجعت عدد الإصابات بنسبة 9% من 583 حالة إلى 525 حالة وسجلت أعداد الحوادث انخفاضاً بمعدل 21% من 51959 حادثاً إلى 40900 حادثاً .
وأوضح أن نظام ساهر حقق " انجازاً امنياً جديداً يضاف إلى الضبط المروري والانخفاض في الحوادث المرورية ونتائجها حيث ستطاع "ساهر" رصد عدد من السيارات واللوحات المسروقة في مدينة الرياض خلال أربعة أشهر وذلك في إشارة قوية على مستوى الأداء الجيد لساهر في عملية الضبط الأمني والمروري الذي أطلقته وزارة الداخلية قبل أشهر في عدد من مدن ومحافظات المملكة ويعزى هذا النجاح إلى ارتباطه مباشرة بقاعدة بيانات مركز المعلومات الوطني بوزارة الداخلية .
وعزا مدير مشروع ساهر تلك النتائج الإيجابية إلى الدعم والتوجيه الذي يجده "ساهر" من ولاة الأمر في هذه البلاد - وفقهم الله- لرفع مستوى السلامة المرورية وأشراف مباشر من سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية الذي يحرص على توظيف أحدث التقنيات المتقدمة في مجال النقل الذكي لإيجاد بيئة مرورية آمنة ورفع كفاءة شبكة الطرق المتوفرة حاليا وتدعيم الأمن العام باستخدام احدث أنظمة المراقبة والعمل على تنفيذ أنظمة المرور بدقة واستمرارية .
وأشاد العميد المقبل بالتفاعل الإيجابي من قبل وسائل الإعلام في توعية السائقين والمواطنين والمقيمين بنظام ساهر وأهدافه والنتائج المرجوة من تطبيقه والتي جاءت متلائمة مع مخرجات فريق العمل القائم على ساهر .
وأشار العميد المقبل إلى أن ذلك الانخفاض والتحسن في سلوكيات السائقين أثناء القيادة بعدتطبيق نظام "ساهر" يشير إلى إن هناك التزام من السائقين بأنظمة وقواعد المرور خاصة فيما يتعلق بالسرعة والتي تمثل أحد أهم المسببات الرئيسية للحوادث المرورية الخطرة .

4
بواسطة : المدير
 0  0  883
التعليقات ( 0 )