• ×

04:59 صباحًا , الجمعة 7 مايو 2021

فيصل بن خالد: من أكبر تجاربي في عسير العمل مع رجال يُبرهنون على الاستثناء والتميز والعطاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 


أمير عسير أثناء إلقاء كلمته في الحفل
جازان نيوز -متابعات
\"لعل من يُمن الطالِع بعد فضلِ المولى على هذهِ البِلاد المباركةِ وأهلها أننا ما زلنا وبِحمدِ الله من بُلدان الدُنيا القليلةِ التي تحتفلُ بالمـُنجز الإنساني وبالعملِ التنموي الجبار في وسط هذهِ الظُروف العالميةِ التي تكالبت فيها ويلات السياسةِ وأزمات الاقتصاد وخلخلة البُنى الاجتماعية\".
بهذا الاستهلال بدأ أمير منطقة عسير رئيس مجلس جائزة أبها الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز كلمته التي ألقاها خلال رعايته مساء أمس لحفل تسليم جائزة أبها لهذا العام والذي احتضنته القاعة الرئيسية بمركز الملك فهد الثقافي بمفتاحة أبها وسط حضور لافت من القامات والشخصيات المختلفة ومسؤولي وأهالي المنطقة.
وتابع أمير عسير في كلمته \"فلا زالت هذه المملكة الشامخة الأبية تقفل احتفالا لتقفزَ مُباشرةً إلى حجر الأساس الذي يليه, إنها نِعمة التوحيدِ التي قامت عليها الوِحدةُ , وسلامة الوحدة الوطنية التي آتت اُكُلها , بلداً آمناً مُطمئناً , وفضل الأمان الذي أفرز مملكةً للإنسانية\".
وأضاف الأمير فيصل \" منذ أيام المؤسس الكبير الملك عبدالعزيز حتى فجر خادم الحرمين الشريفين سيدي الملك العادل عبدالله بن عبدالعزيز ما زال هذا الوطن مُفعماً بالبِناء والإصلاح ومُندفعاً إلى غدِ المستقبل بثوابت الأمس الراسخ, وسيظل تحت قيادته الحكيمة وبمساعدة من ولي عهده سيدي سلطان الخير الذي أثبت أن الرجل الحقيقي قد يكون صُنو أخيه مِثلما هو عضده وساعِده الأيمن كما أن هذا الوطن لن ينسى وأهله دَينا عليه للسد الأعلى في وجهِ الإرهاب ومواجهةِ هؤلاء الخوارج الخونة سيدي النايف والذي أثبت أن الأمن قداسةٌ وصلابة بناءٍ وحياة مِثلما هو فِكرٌ ومنهج وعدل وثقه\", مضيفاً نحن في هذهِ المُناسبة نُبارك له ومن قبله للقيادةِ العُليا بتبدد سُحب الإرهاب واندحار فلوله.
ودعا الأمير فيصل لِجنة الجائزة العُليا أن تدرُس في العام القادِم منح الجائزة في مجال الخِدمة الوطنية لأفضل مؤسسة من مؤسساتِ التعليم العالي تبُثُ فيها وفي منسوبيها مبدأ تأصيل المواطنة وتجعلُها منهجاً لنشاطِها اللامنهجي, وأن تدرُس أيضاً منح الجائزة في المجالِ الثقافي لأفضل الأعمال الفرديةِ في مجال الوطن والمواطنة بالتحديد, معلناً مضاعفة الجائزة لهذين العملين. وقال أمير عسير اسمحوا لي في هذا المقام القصير أن أصل بالتوضيح اختصاراً لحقيقتينِ من لوازم تكريمنا اليوم للفائزين بهذه الجائزة :الأولى : ونحنُ نحتفلُ بالجائزةِ في ثوبها الجديد , فإن أهداف الجائزة لم تكُن على الإطلاق نحو الاختزال في اختصار أرقامِ الفائزين بها لأننا مؤمنون تماماً أن مساحة الفائزين في هذا المكان أو في الخريطة الوطنيةِ الكبرى هم اكبر من أن تسعهم جائزة أو حتى تتسع لهم حفلة , وهؤلاء الفائزون اليوم ليسوا إلا رسالة رمزيةٍ لكُل الذين عمِلوا فلم يفوزوا بعد وحسب الذين رُشِحوا ولم يُحالفهم الحظ اليوم أنهم مع الوعد في المرةِ القادمة. الثانية : أننا اليوم لا نُكافئ بِقدر ما نشكُر ولا نُعطي شهادة استحقاق للفائِز بِقدر ما أعطى الفائِز لمُجتمعه ووطنه. واليوم سأقول بِكل امتنان إن أكبر تجاربي في عسير ليست إلا تجرُبة العمل مع رِجال مِن كُل القطاعات والشرائح الاجتماعية المُختلفة الذين يُبرهنون يوماً بعد الآخر على الاستثناء والتميُز والرغبةِ في العطاء والإصرار على المفاهيم السامية في التضحية استشعاراً للمسؤولية. قدم أمير عسير في ختام كلمته شكره لكل الذين أسهموا في الوصول بالجائزة للحظة الاحتفال المميز, وللذين عمِلوا من اليوم الأول على إعادةِ تهذيب هذه الجائزة, وللذين عمِلوا في كل لجانها المُختلفة واجتهدوا من أجل أجر الاجتهاد , وللذين فازوا بِها وهم يضعون أسماءهُم وأعمالهُم مفخرة في أوراق تاريخ هذهِ الجائزة .وللضيوف الكِرام الذين استجابوا للدعوة , ولكُل الذين حضروا مِثلما هم دائمو الحضور كي يكونوا شُهود تتويجٍ وإنجازَ عمل , سائلا المولى عز وجل أن يحمي البلاد من كل مكروه وأن يدحر كيد الكائدين ويرحم شهداء الواجب الذين بذلوا أرواحهم في حماية هذا الوطن لكي يبقى شامخاً ويتساقط الأقزام من حوله. وسلم الأمير فيصل بن خالد الفائزين بجائزة أبها جوائزهم بدءاً بجائزة النبوغ والتفوق العلمي , ثم جائزة تقنية المعلومات, فجائزة الثقافة, ثم جائزة الخدمة الوطنية , وألقيت كلمة الفائزين في كل فرع.
وألقت الطالبة ريم آل لبدان كلمة الفائزين بجائزة النبوغ والتفوق العلمي والشيخ عبد المنعم المشوح كلمة الفائزين بتقنية المعلومات , وألقى الشاعر محمد إبراهيم يعقوب أحد الفائزين بجائزة الثقافة قصيدة شعرية, فيما ألقى شيخ شمل قبائل علكم الشيخ عبد الله بن حامد كلمة الفائزين بجائزة الخدمة الوطنية.
وبعد نهاية الحفل انتقل أمير عسير وضيوف الجائزة والفائزون إلى صالة الاحتفالات الرئيسية بخالدية أبها ليحتفي بهم أمير عسير مجدد تقديرا لحضور الضيوف ولفوز الفائزين.


بواسطة : المدير
 1  0  1098
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-23-2009 04:13 مساءً الخالدي :
    بارك الله لنا في أميرنا المحبوب..

    ولكن الخبر لا أعلم هل هو اقتباس من كلامه أم تقرير صحفي
    ففينبغي يا أخوان أن نتنبه لكلمة (يمن الطالع) ... فهي مما ينطبق فيه حديث (الأنواء)