• ×

04:12 صباحًا , الجمعة 7 مايو 2021

الطبيب الشرعي يؤكد سلامة الفتاة الجزائرية من الاغتصاب

لعبها للكاراتيه سبب في استبعاد الاغتصاب لصعوبة السيطرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز ــ متابعات ( الوطن ) كشف تقرير الطبيب الشرعي بالعاصمة المقدسة عدم تعرض الفتاة الجزائرية للاغتصاب باستثناء كسور في العمود الفقري وكاحل القدم الأيسر بسبب سقوطها من الدور السادس عشر على سطح فندق آخر أقل انخفاضا.
وقال الناطق الإعلامي بشرطة العاصمة المقدسة الرائد عبدالمحسن الميمان لـ"الوطن" إن التحقيقات مع المتهمين مازالت قائمة من قبل هيئة التحقيق والادعاء العام وسيتم تصديق الاعترافات شرعا قريبا، مؤكدا أن الوافدين اللذين تم القبض عليهما (من جنسية عربية) يقيمان بطريقة غير نظامية في البلاد وأن هناك قرائن تشير بالفعل إلى علاقة أحدهما مع الفتاة.
من جهة أخرى تكشفت حقائق جديدة في القضية تشير إلى أن الفتاة البالغة من العمر 15 عاما هي لاعبة كاراتيه وتجيد الدفاع عن نفسها ومن المستبعد السيطرة عليها بسهولة.
وقالت مصادر في الفندق الذي نزلت فيه الأسرة إنه فيما يبدو أن هناك علاقة رومانسية مع أحد العاملين (المقبوض عليهم) والفتاة التي اعتادت الخروج من غرفتها مساء للذهاب لتناول العشاء مع المسنة (معتمرة جزائرية) في الأدوار العلوية، وفي مساء الثلاثاء الماضي وحين افتقدها والدها أبلغ مدير الفندق فكلف الأخير أحد العمال (العامل الآخر المقبوض عليه) بالبحث عنها في الدور السادس عشر الخالي من النزلاء وتم البحث عنها في الغرف، في تلك الأثناء اختفى الثلاثة عن الأنظار، وماهي إلا لحظات حتى سقطت الفتاة من الدور السادس عشر إلى الدور الثاني عشر في الفندق المقابل وسط أربعة عمال بنجلاديشيين كانوا يتناولون طعام العشاء فسارع أحدهم بإبلاغ الجهات الأمنية وإسعاف الفتاة التي فارقت الحياة في المستشفى، فيما قامت إدارة الفندق بالقبض على العامل المشتبه بعلاقته بالفتاة وتسليمه للجهات الأمنية.
إلى ذلك غادر كامل الفوج الذي قدمت معه الفتاة وأهلها بما في ذلك المرأة الكبيرة في السن التي كانت الفتاة تدعي الصعود إليها وحاولت استثارة المعتمرين الجزائريين للتجمهر عند الفندق.
وكانت الفتاة وقبل الصعود إلى الدور السادس عشر قد قبلت والدها على رأسه وكأنها قبلة الوداع.
بواسطة : المدير
 0  0  1373
التعليقات ( 0 )