• ×

10:24 صباحًا , الجمعة 14 مايو 2021

إسرائيل تصوت ضد استضافة قطر مونديال 2022

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صحف: إسرائيل تصوت ضد استضافة قطر مونديال 2022
وكالات :

تنوعت الموضوعات والقضايا التي ناقشتها الصحف العربية الصادرة صباح الأربعاء، فكان من أبرزها تقرير إسرائيلي حول زيارة محمد دحلان لأحد المستشفيات الإسرائيلية لإجراء بعض الفحوصات الطبية، كما تطرقت إلى تصريح لرئيس سابق للموساد الإسرائيلي يحذر من قيم إسلامية تشربها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في صباه.
إضافة إلى ذلك، تناولت الصحف السعودية خبر تنحي عبد الرحمن الراشد، مدير قناة العربية الإخبارية، عن منصبه أمس، لأسباب لم يعلن عنها، كما تناولت الصحف تقريرا حول تصويت إسرائيل ضد استضافة قطر نهائيات كأس العالم 2022.
القدس العربي
تحت عنوان "دحلان يرقد في مستشفى إسرائيلي للعلاج"، كتبت صحيفة القدس العربي: "ذكر تقرير إسرائيلي أن القيادي في السلطة الفلسطينية محمد دحلان يرقد في مستشفى في تل أبيب لتلقي العلاج، ويتوقع عودته إلى بيته قريبا. وقد دخل دحلان مستشفى 'أسوتا' الخاص في تل أبيب في أعقاب مشاكل صحية في ظهره. ووصل دحلان إلى مستشفى 'أسوتا' صباح أمس ويرقد في قسم جراحة القلب والصدر."
وتابعت الصحيفة اللندنية بالقول نقلا عن مسؤول في المستشفى: "إن دحلان حضر لغرض 'استيضاح طبي' ولم يخضع لأية إجراءات طبية وأنه يتم تقديم العلاج له بسرية تامة. وكان دحلان قد خضع لعملية جراحية في ألمانيا قبل عامين وبعد ذلك خضع للعلاج مرات عدة في دول في أوروبا الشرقية."
وتحت عنوان "رئيس سابق للموساد يحذر من تأثير قيم إسلامية تشربها أوباما في صباه على العلاقات مع إسرائيل"، كتبت صحيفة الشرق الأوسط: "قال شبتاي شفيط، رئيس المخابرات الإسرائيلية الخارجية (الموساد) الأسبق، في محاضرة ألقاها أمام المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب: "يجلس في البيت الأبيض للمرة الأولى رئيس لم يجعله مسار حياته منذ ولادته يلتقي مع القيم اليهودية، والتضامن الطبيعي في عقله الباطني هو مع السود في الولايات المتحدة وروايتهم التاريخية. وينبغي أن نتذكر أن هذا الرئيس احتك في صباه واكتسب قيما إسلامية."
وتابعت الصحيفة بالقول: "وادعى شفيط أن حلم الرئيس أوباما هو أن يكون الرئيس الأمريكي الذي يتوصل في عهده إلى تفاهم مع الأمة الإسلامية، وفي الطريق لتحقيق هذا الحلم توجد عقبات كثيرة إحداها إسرائيل، وإذا أردنا اقتباس المقربين من الرئيس فإننا سنسمع أن إسرائيل هي حجر العثرة أمام الرئيس."
الوطن السعودية
وتحت عنوان " الراشد يترجل عن العربية ويرد: اسألوا وليد البراهيم"، كتبت صحيفة الوطن السعودية: "تنحى مدير عام قناة العربية الكاتب والإعلامي المعروف عبد الرحمن الراشد عن منصبه أمس بعد سبع سنوات من قيادته لهذه المؤسسة الإعلامية الإخبارية التي أمسك بزمام دفتها في عام 2003 قبيل أيام من الغزو الأمريكي للعراق، وتبوأت القناة خلال هذه الفترة مركزا مرموقا بين القنوات الإخبارية والدولية."
وتابعت الصحيفة بالقول: "وبسؤال الراشد في اتصال هاتفي من مقر إقامته في دبي عن صحة النبأ أجاب بتأكيد الخبر، ولكنه رفض التعليق على أسباب ترجله من القناة وقال: أسألوا مالك المجموعة وليد البراهيم. وقال إنه سيزور جدة خلال الأيام المقبلة . وعن خياراته المهنية المستقبلية أجاب مازحا .. إن كان في "الوطن" وظيفة شاغرة له."

بواسطة : المدير
 0  0  952
التعليقات ( 0 )