• ×

03:12 مساءً , الخميس 26 مايو 2022

قوات خاصة بريطانية قتلت ربع القادة العسكريين البارزين في "طا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - مساعد الحازمي : كشف النقاب أمس عن إقدام القوات الخاصة البريطانية في أفغانستان على تصفية ربع القادة العسكريين البارزين في طالبان منذ الربيع الماضي، ما أدى إلى احداث خلل خطير في بنية الحركة .

وذكرت صحيفة ديلي تليغراف البريطانية الصادرة أمس الأربعاء أن معلومات استخبارتية حصلت عليها أظهرت أن ما لا يقل عن 65 من أصل 240 قائداً عسكرياً بارزاً في حركة طالبان قُتلوا أو اعتُقلوا في عمليات سرية نفذتها القوات الخاصة البريطانية في إقليم هلمند الواقع جنوب أفغانستان، وكان لذلك تأثير كبير في قدرة طالبان على شن العمليات .

أضافت نقلاً عن المعلومات أن القوات الخاصة البريطانية تنفذ عمليات واسعة النطاق ضد قادة طالبان وتضرب أي واحد منهم حتى ولو كانت رتبته منخفضة، ونقلت الخبرات التي كوّنتها في العراق إلى أفغانستان، حيث تنفذ عملياتها من دون الحصول على المعلومات الاستخباراتية .

وأشارت إلى أن الأرقام الأخيرة التي أصدرتها وزارة الدفاع البريطانية أظهرت أن معدل الإصابات بين صفوف الجنود البريطانيين في أفغانستان انخفض بنسبة أكثر من 50%، وقُتل سبعة جنود بريطانيين خلال اغسطس/آب بالمقارنة مع 16 جندياً في يوليو/تموز و20 جندياً في يونيو/حزيران من العام الحالي .

من جهة أخرى ارتفع عدد الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في أفغانستان منذ مطلع العام إلى 323 ما يجعل العام ،2010 قبل أربعة أشهر من انتهائه، الأكثر دموية للقوات الأمريكية منذ تدخلها في هذا البلد في أكتوبر/تشرين الأول 2001 .

وبحسب حصيلة أعدت استنادا إلى أرقام موقع آيكاجولتيز المستقل، قتل 232 جنديا أمريكيا في الحرب الأفغانية هذه السنة مقابل 317 جندياً خلال سنة 2009 بأكملها . والثلاثاء وحده قتل ستة جنود أمريكيين وفي غضون خمسة أيام قتل 23 جنديا أمريكيا في أفغانستان .

وبلغ عدد الجنود الأجانب الذين قتلوا في أفغانستان 490 في الأشهر الثمانية الأولى من ،2010 ما ينذر بأنه سيكون العام الأكثر دموية على الاطلاق للقوات الدولية منذ بدء تدخلها في هذا البلد أواخر 2001 . وكان العام 2009 الأكثر دموية إذ سجل فيه مقتل 521 جندياً أجنبياً .

وفي المجموع قتل 2058 جنديا أجنبيا بينهم 1270 أمريكياً منذ بدء النزاع في أفغانستان بعد إحداث الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 .

وحذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما الثلاثاء من أن الولايات المتحدة تواجه قتالا شرسا في أفغانستان متوقعا خسائر جديدة في هذا البلد . وقال علينا مواجهة قتال شرس جداً في أفغانستان على ما يبدو . وأضاف ان الخسائر ارتفعت لانه علينا مقاتلة القاعدة وطالبان، مؤكداً أنها ستكون مهمة قاسية
بواسطة : المدير
 0  0  978
التعليقات ( 0 )