• ×

01:53 صباحًا , الأربعاء 12 مايو 2021

طاش 17 يكشف عن تعثر الاصلاح في محطة النفوذ الاجتماعي المالكي في سكتم بكتم يجاهر بالمعصية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
متابعات-الوئام

تعمق نجوم طاش 17 في الغوص داخل دهاليز القطاعات الحكومية لإلقاء الضوء على ضروب الفساد الإداري والمالي ، ونجحوا بامتياز في عرض الأسباب التي أدت إلى ذلك في قطاعات حيوية في البلاد .
فجاءت حلقة الليلة لتتحدث عن البلديات والأدوار التي تمارس داخلها وخارجها لنهب المال العام ، والتلاعب بالممتلكات العامة ومصالح المواطنين .

حيث لعب زعيطان ومعيطان دور وجهاء المجتمع في زرع أطناب الفساد داخله ، بينما لعب المهندس خالد دور رئيس البلدية الصالح الذي تحاك صده الحيل والألاعيب لإيقاعه في شراك المفسدين .
وتدور أحداث الحلقة حول قرية يجتمع أهاليها لمناقشة فساد رئيس البلدية وشكواه إلى مرجعه لإبعاده وإحضار رئيس بلدية يخدم مصالحهم " الخاصة طبعاً " ، فيقوم المرجع بتعيين مهندس مخلص تربطه صلة قرابة بأهالي القرية ، الذين يسارعون لمحاولة إغراءه واستمالته لتخليص مصالحهم على حساب مصالح جميع السكان ، إلا انه يكشف لهم عن نيته الإصلاحية فيضطرون لاستخدام علاقاتهم بشخصيات مؤثرة لتخريب مخططه الإصلاحي ، وعندما ينجح في التغلب عليهم يصطدم بشخصيات أقوى نفوذاً فيقف عاجزاً أمامها .

الحلقة نجحت في إلقاء الضوء على جزء كبير من الممارسات الخاطئة التي تحدث في محافظات المملكة وقراها ، وأدوار بعض أعيان المجتمع في افشال مخططات الإصلاح واستغلال النفوذ لجني الأرباح الشخصية على حساب مصلحة الوطن .
في الجانب المقابل استطاع مسلسل سكتم بكتم أن يثبت حضوره وبقوة في المشهد السعودي ، فجاءت حلقة الليلة لمناقشة قصة المجاهر بالمعصية ودور القنوات الفضائية في توريط الشباب السعودي لكسب المزيد من المتابعة .
ونجح أبطال المسلسل في تقديم حلقة المجاهر بطريقة تحكي الواقع ، وتبين استهداف الشاب السعودي وسهولة خداعه ، مما اكسبه متابعة جيدة جعلت المشاهد السعودي يضع القناة الأولى ضمن أجندته خلال شهر رمضان.
بواسطة : المدير
 0  0  1408
التعليقات ( 0 )