• ×

12:04 صباحًا , الخميس 8 ديسمبر 2022

بوتين يهدد بشن مزيد من الهجمات الصاروخية على المدن الأوكرانية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
موسكو - د ب أ 
هدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشن مزيد من الهجمات الصاروخية على أوكرانيا بعدما ضربت روسيا كييف وغيرها من المدن الأوكرانية في أقوى سلسلة من الضربات منذ الأيام الأولى للغزو، وهو ما يشكل تصعيدا جديدا خطيرا في الحرب.

وجاء القصف اليوم الاثنين بعد يوم من اتهام بوتين للقوات الأوكرانية بتنفيذ تفجير ألحق أضرارا بجسر مهم يربط شبه جزيرة القرم بروسيا.

ولم تعلن أوكرانيا رسميا مسؤوليتها عن التفجير.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن بوتين قوله في تصريحات تليفزيونية خلال اجتماع لمجلس الأمن القومي الروسي اليوم الاثنين "إذا استمرت المحاولات لشن أعمال إرهابية على أراضينا، ستكون الردود من روسيا قاسية وسيتوافق حجمها مع مستوى التهديد الذي ستتعرض له روسيا.. لا ينبغي أن يشك أحد في هذا".

وقال بوتين إن "الهجمات الضخمة" استهدفت البنية التحتية للطاقة والاتصالات في أوكرانيا، وكذلك منشآت القيادة العسكرية، إلا أن مزاعمه اتضح أنها غير صحيحة بأدلة على مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت أن الصواريخ الروسية ضربت أكثر الحدائق شهرة في كييف وجسر مشاة بارز وغيرها من البنية التحتية المدنية في وسط العاصمة.

وقد أثار الاستخدام الواسع النطاق للقوة من جانب روسيا، إدانة دولية، حيث من المقرر أن يعقد قادة مجموعة السبع مؤتمرا عبر الفيديو مع الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي للتعامل مع الهجمات غدا الثلاثاء.

وقالت وزيرة الخارجية الفرنسية كاثرين كولونا على موقع تويتر إن الاستهداف المتعمد للسكان المدنيين "جريمة حرب".

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش عن صدمته العميقة من الهجمات الصاروخية واسعة النطاق على مدن أوكرانية، التي تشكل "تصعيدا جديدا غير مقبول في الحرب"، حسبما قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسمه في بيان بالبريد الإلكتروني.

وقال زيلينسكي اليوم إنه بات مقتنعا أنه بعد الهجوم الصاروخي الهائل لروسيا على مدن أوكرانية، أن العالم بأسره يرى مجددا الوجه الحقيقي لدولة إرهابية تغطي جوهرها الإجرامي بالحديث عن السلام.

ووفقا لوكالة أوكرينفورم الأوكرانية للأنباء، قال زيلينسكي في بيان على قناته على تليجرام: "اليوم، يرى العالم بأسره مرة أخرى الوجه الحقيقي لدولة إرهابية تقوم بقتل شعبنا، ليس فقط في ساحة القتال، بل في مدن سلمية أيضا. إنها دولة تغطي فقط جوهرها وهدفها الحقيقي الدموي والإجرامي بالحديث عن السلام. وترد على كل عروض السلام الحقيقي بضربات صاروخية".

وأضاف أن كل ذلك لا يثبت سوى أن تحرير كل الأراضي الأوكرانية هو الأساس الوحيد للسلام والأمن لكل الأوكرانيين.

كما نشر زيلينسكي صورا لآثار وتداعيات الضربات الصاروخية الروسية في كييف.

كانت القوات الروسية قد شنت ضربات صاروخية على مدن أوكرانية صباح اليوم، حيث أطلقت في المجمل 83 صاروخا على أنحاء أوكرانيا.

وأضاف زيلينسكي أنه تم إطلاق عشرات الصواريخ وطائرات إيرانية مسيرة على منشآت الطاقة في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك مناطق في غرب أوكرانيا، مضيفا أن الهدف الثاني هو المواطنين، وقال: "لقد اختاروا على وجه التحديد هذا التوقيت وهذه الأهداف لإحداث أكبر قدر ممكن من الضرر"، داعيا السكان المدنيين في بلاده إلى البقاء في ملاجئ الغارات الجوية واتباع قواعد السلامة.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  435
التعليقات ( 0 )