• ×

01:48 مساءً , الجمعة 2 ديسمبر 2022

كاظم الساهر وعزيزة جلال وفايا يونان يختتمون مهرجان "الغناء بالفصحى"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض - 
اختتمت مساء أمس الخميس حفلات مهرجان الغناء بالفصحى، بليلة حالمة أحياها كلًّ من الفنانة فايا يونان، والفنانة القديرة عزيزة جلال، والفنان كاظم الساهر. على مسرح ابو بكر سالم في بوليفارد الرياض.

ووجهت الفنانة السورية فايا يونان شكرها إلى وزارة الثقافة لتنظيمها للمهرجان واستنهاضها للغة الضاد من خلال الغناء؛ واعتبرتها ثقافة وهوية لا يمكن الانسلاخ عنها، وقبيل وصلتها أبدت ابتهاجهاً بحضورها إلى المملكة، ثم أدهشت الحضور بعدة أغان من نتاجها الفني في السنوات الأخيرة، مثل: "يا قاتلي" ولا تسال الورد كيف" و "حب الأقوياء"، واستذكرت رائعة وديع الصافي "الليل يا ليلى" بجانب أغنية فريد الأطرش "يا زهرة في خيالي"، ووضعت التراث العربي في موضع موسيقي زاهٍ، وصدحت بـ "فليتك تحلو" و"أبلغ عزيزاً".

وفي ثاني وصلات الأمسية، أعاد الفنان العراقي كاظم الساهر تشكيل المسرح ببهاء صوته، وحوله إلى موطن فني فاخر بعث منه أزكى روائعه بقيادة المايسترو حسن فالح، وبدأ وصلته بنغم الثنائية الشهيرة التي جمعته مع الشاعر نزار قباني، مغنياً "إني خيرتك فاختاري"، ثم "إني أحبك" و"أكرهها" و "أشهد " عابراً من "مدرسة الحب" حتى لون جدرانها بـ "الرسم بالكلمات" ثم استنجد بأغنية: "أحبيني بلا عقد"، وشدا الساهر بقصيدته المغناة "الحياة"، واختتم بأغنية "قولي أحبك".

وبعذوبة صوتها، تجلّت الفنانة القديرة عزيزة جلال في ختام الأمسية مع المايسترو أمير عبدالمجيد، وقالت: "سعيدة بالوقوف على هذا المسرح، فهذا المهرجان أثار الحماس بداخلي لا سيما أنه بالفصحى، ولا شك أن الفن يساعدنا للحفاظ على لغتنا" ثم أذهلت الجمهور بأغنيتها "من أنا" التي لحنها رياض السنباطي، واستكملت الليلة الطربية بأغنية "يا ليل طول أو لا تطول" للشاعر حسين السيد، وأخيراً ترنمت برائعة أم كلثوم "الأطلال" والتي خطّها إبراهيم ناجي.

يشار إلى أن مهرجان "الغناء بالفصحى" الذي تنظمه وزارة الثقافة استضاف كوكبة من نجوم الغناء السعودي والعربي على مدار أربع ليال قدموا خلالها أروع القصائد العربية في أجواء احتفالية أخاذة.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  94
التعليقات ( 0 )