• ×

02:35 مساءً , الجمعة 9 ديسمبر 2022

خفايا "الفيل الأزرق" يرويها أبطال الرواية خلال معرض الرياض للكتاب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز : 


تناولت ندوة حوارية بمعرض الرياض الدولي للكتاب 2022، كواليس صناعة الفيلم المصري "الفيل الأزرق" بحضور صُنّاع ونجوم العمل، المؤلف أحمد مراد والمخرج مروان حامد، والممثلين كريم عبد العزيز ونيللي كريم وهند صبري.
وناقشت الندوة التي أدارها الإعلامي سامي جميل تحت عنوان: "عائلة الفيل الأزرق: من الورق إلى الشاشة" الخلفيات الدرامية للرواية التي تم تقسيمها سينمائياً إلى جزأين، والحبكة الفنية التي سبقت خروج الفيلم إلى نور السينما والجمهور.
وأكد مؤلف الرواية الكاتب والسيناريست أحمد مراد، أن فكرة صناعة فيلم "الفيل الأزرق" جاءت بعد النجاح الذي حققته الرواية التي تحمل نفس الاسم عام 2013، مشيراً إلى أن صياغة السيناريو استغرقت الكثير من الوقت والجهد لتفكيك النص، وإعداد تركيبته السينمائية بطريقة جاذّبة تلائم مزاج الجمهور.
وقال: إن أصعب مراحل الكتابة كانت خلال الغوص في أعماق شخصيات الرواية، وكيفية نسج خيوط الصراع بين الخير والشر داخل الشخصية الرئيسية، فيما كان وجود أنثى مبعث قلق من اقتناع الجمهور بها في السياق الدرامي للأحداث.
من جانبه أوضح المخرج مروان حامد، أن المسلسلات والسينما السعودية تشهد تطورًا ملحوظاً، وأصبحت حاضرة بعناوينها وأسماء ممثليها ومخرجيها ومؤلفيها في المهرجانات العالمية والإقليمية، مضيفاً أن السينما المصرية تعتمد كثيراً على الأدب من روايات وقصص، وأنها تعد مصدراً رئيسياً يغذي صناعتها.
وأشار إلى أنه أقدم على قراءة مكثفة لرواية "الفيل الأزرق" للحصول على أبعاد مختلفة تثري القصة والسيناريو الذي أبدع في كتابته الروائي أحمد مراد.
وبيّن أنه اتخذ خطوات مرنة لخدمة الحبكة الدرامية للفيلم، حيث من السهل على المشاهد ملاحظة المراحل الكثيرة التي مرّ بها العمل من خلال متابعته للشخصيات وسير الأحداث.
بدوره، اعتبر الفنان كريم عبدالعزيز فيلم "الفيل الأزرق" من أهم أعماله، بسبب المراحل التي مر بها كممثل عند تجسيده عدة شخصيات في شخصية واحدة، مثنياً على احترافية طاقم العمل خلال عمليات التصوير.
وأضاف: تخوفت من ردة فعل الجمهور خصوصاً أن شخصية يحيا راشد غير موجودة فعلياً في المجتمع، وهي شخصية ضعيفة وقوية في نفس الوقت، ومهزوزة ومضطربة في أوقات أخرى، ولكن كانت الأصداء إيجابية ومبشرة.
وذكرت الفنانة نيللي كريم أنها حصلت على سيناريو "الفيل الأزرق" وقامت بتدقيق شخصية لبنى فوجدت قوة في سيناريو وحوارات لبنى في الفيلم، مضيفة أنها قابلت المخرج مروان حامد الذي شرح تفاصيل الحوار بدقة ووضع النقاط على الحروف.
وأشارت إلى أن العمل احتوى على الكثير من المشاهد المعقدة التي لا يتخيل صعوبتها المشاهد، وهي تفاصيل صغيرة ربما لو شرحتها بالكلام لن يصدق أحد مشقتها.
وحول شخصية فريدة في فيلم "الفيل الأزرق" التي جسدتها هند صبري، أشارت إلى انجذابها نحو الشخصية بمجرد قراءة أوراق العمل، ولم تكتف بذلك، بل قرأت الرواية كاملة للاندماج أكثر في تفاصيلها، مبينة أن تقمص الشخصية لم يستغرق وقتًا طويلًا، فيما يحتاج العمل خلال التحضيرات 4 ساعات يومياً قبل البدء بالتصوير.

بواسطة : سارة العمري
 0  0  195
التعليقات ( 0 )