• ×

03:20 صباحًا , الأحد 16 مايو 2021

بعد بلوغه الـ60 عاماً العريس "محمد" يجد ضالته في دورات "المودة"

أشار إلى أن مركز المودة الاجتماعي رسم له حياة أسرية سعيدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - محمد اليحيى - جده : 
أنهى عريس مقبل على الزواج يبلغ من العمر 60 عاماً دورة تدريبية في التأهيل الأسري للمقبلين على الزواج والتي ينظمها مركز المودة الاجتماعي للإصلاح والتوجيه الأسري بجدة بشكل متواصل وتستهدف المقبلين والمقبلات على الزواج.
"محمد الحربي" والبالغ 60 عاماً أعرب عن سعادته بهذه الدورة التي تواصلت على مدى يومين متتاليين لمدة عشر ساعات، مشيراً إلى هذه الدورة رسمت له حياة أسرية سعيدة سيتمتع بها في زواجه الجديد بعد وفاة زوجته السابقة، مبيناً بأن الدورة التدريبية منحته مفاتيح السعادة الأسرية التي سيعيشها مع زوجته التي تقاربه في العمر بإذن الله.
وأوضح الأستاذ زهير بن عبدالرحمن ناصر أمين عام مركز المودة الاجتماعي الذي قام بتسليم العريس شهادته بأن المركز يرحب بجميع المقبلين والمقبلات على الزواج للالتحاق ببرامجه التدريبية المختلفة، مبيناً بأن المركز دأب على تقديم دوراته المتخصصة في التأهيل الأسري منذ إنشاءه عام 1424هـ علما بأن عدد المتدربين والمتدربات المقبلين على الزواج بلغ عددهم منذ انشاء المركز حتى منتصف عام 1431هـ 15.782 متدرب ومتدربة .
وبيّن ناصر بأن المركز يسعى لتحقيق الاستقرار الأسري والاجتماعي والحيلولة دون تمزق الأواصر ووقوع الطلاق في المجتمع من خلال تأهيل المقبلين على الزوج لتحقيق حياة سعيدة بإذن الله، مشيراً إلى هذه البرامج التدريبية يقدمها نخبة من المدربين والمدربات المؤهلين.
وأضاف بأن الدورات التي يشارك فيها العرسان تتناول الحياة الزوجية والعلاقات الأسرية وطرق حل المشاكل الزوجية إلى جانب تسليط الضوء على آليات فهم نفسية الطرف الآخر، موضحاً بأن برامج التأهيل تتعرض لجميع النواحي الشرعية والنفسية والاجتماعية والتربوية وكذلك الصحية.
جدير بالذكر أن مركز المودة الاجتماعي للإصلاح والتوجيه الأسري فرع للجمعية الخيرية لمساعدة الشباب على الزواج بمحافظة جدة يسعى للمحافظة على كيان الأسرة والتقليل من نسب الطلاق بالتعاون مع المحاكم الشرعية والدوائر الأمنية من خلال التوجيه والتوعية في أمور الأسرة وبناء علاقاتها من خلال أنشطة وأقسام متعددة تقدم العديد من الدورات والمحاضرات والاستشارات الأسرية، واضعاً نصب عينيه رسالة سامية وهي "تحقيق سعادة الأسرة واستقرارها بالتوعية والإصلاح".
بواسطة : المدير
 0  0  906
التعليقات ( 0 )