• ×

11:47 مساءً , الأربعاء 7 ديسمبر 2022

تكرار السناريو..مودع لبناني يقتحم مصرفا في بيروت ويحرر وديعته

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لبنان - 
أقدم مودع لبناني، اليوم الاثنين، على اقتحام مصرف "لبنان والمهجر" في العاصمة بيروت، وتمكن من الحصول على وديعته المالية.

وأفادت جمعية المودعين اللبنانيين بأن "أربعة أشخاص أحدهم المودع زاهر خواجة اقتحموا "بنك لبنان والمهجر" فرع حارة حريك وحصلوا على وديعتهم (11 الف دولار) وغادروا قبل وصول الجيش. وتنتشر عناصر الجيش في هذه الأثناء في المنطقة".

وكان لبنان شهد في 16 سبتمبر الماضي، وخلال اليوم نفسه، حوالي 7 عمليات اقتحام لعدة مصارف، أعلنت على اثره جمعية المصارف الاغلاق لمدة 3 أيام بسبب مخاوف أمنية.

ونشرت الجمعية فيديو للواقعة، التي جاءت بعد سلسلة من حوادث مماثلة حصلت خلال الفترة الماضية.

وكانت البنوك أقفلت أبوابها بعد عمليات اقتحام مسلحة لعدة مودعين للمطالبة باسترداد أموالهم، وفي بعض الحوادث قام مودعون باحتجاز رهائن ومنهم من هدد بإحراق نفسه والموظفين.

ويعاني لبنان من أوضاع اقتصادية صعبة منذ نحو ثلاث سنوات، تسببت بانهيار قيمة العملة المحلية، وأزمة في قطاع المصارف والصيرفة.

لكن المصارف اللبنانية استأنفت عملها بعد أسبوع من الإقفال احتجاجًا على عمليات الاقتحام التي شهدتها من قبل مودعين طالبوا باستعادة أموالهم تحت تهديد السلاح.

بعد رفض وزير الداخلية والبلديات، بسام مولوي، تأمين الحماية للمصارف كونها مؤسسات خاصة، معتبرًا أن مسؤولية الدولة حماية النظام العام في البلاد، أصبح يتوجَّب على الزبون "الاتصال بالإدارة العامة للمصرف المعنيّ أو بقسم خدمة الزبائن لديه، عند الاضطرار، لكي يتم تلبية أية حاجة ملحة أخرى له بالسرعة الممكنة" بحسب ما جاء في بيان جمعية المودعين اللبنانيين.

وأوضحت الجمعية في بيانها أن "الهدف من إعادة فتح المصارف هو تسيير أمور المواطنين لإجراء إيداعاتهم وسحوباتهم، كذلك تأمين رواتب القطاع العام إثر تحويلها إلى المصارف من مصرف لبنان ورواتب القطاع الخاص الموطنة لديها".
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  102
التعليقات ( 0 )