• ×

11:53 مساءً , الخميس 29 سبتمبر 2022

"بر جدة" تستقبل اليوم الوطني الـ92 بلقاء احتفالي لمنسوبيها وأبنائها الأيتام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبد القادر عوض رضوان - جدة 
أقامت جمعية البر بجدة اليوم بحضور رئيسها التنفيذي وعدد من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام فيها، لقاء احتفالياً لمنسوبيها بمناسبة اليوم الوطني الـ 92، الذي يصادف الثالث والعشرين من سبتمبر كل عام، وتم خلال اللقاء تبادل التهاني والتبريكات بهذه المناسبة السعيدة.

وقد التقى مسؤولو ومنسوبو الجمعية بعدد من أيتام الجمعية الذين حضروا اللقاء حاملين معهم فرحتهم بهذا الحفل البهيج، معبرين عن اعتزازهم بوطنهم وقيادته الرشيدة.

وقد ازدان مبنى الجمعية ومعارضها بإضاءات جذابة بألوان العلم السعودي بما يجدد الشغف والانتماء بين منسوبيها لهذا الوطن الذي يسعى دائماً لتمكين مواطنيه من المساهمة في بنائه وازدهاره.

وقال الرئيس التنفيذي للجمعية المهندس محيي الدين بن يحيى حكمي: سعدنا جميعا اليوم بلقائنا الاحتفالي الذي يعبر عن مشاعر الحب والولاء والانتماء بهذه المناسبة السعيدة التي نستحضر فيها ملاحم التوحيد التي سجلها الملك عبد العزيز يرحمه الله مروراً بالنهضة التنموية التي مرت بها بلادنا على أيدي ملوكها أبناء الموحد رحمهم الله وصولاً الى هذا العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين الذي نرفل في ربوع نهضته التنموية وتحولاته الكبرى التي تمت ولامست مختلف مناحي الحياة في ظل رؤية المملكة التنموية 2030 التي رسمت خارطة طريق للمستقبل ووضعت المملكة في صدارة الدول العظمى التي يضبط العالم ساعاته على توقيتها.

وقدم الحكمي تهانيه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وللشعب السعودي ولمنسوبي ومنسوبات الجمعية، سائلاً الله أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ظل قيادتنا الرشيدة.

من جهته قدّم مدير إدارة الدعم المؤسسي بالجمعية خالد بن ضيف الله الزهراني خالص التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وللشعب السعودي النبيل بهذه المناسبة السعيدة وقال إنها مناسبة تمتزج فيها مشاعر الحب والولاء والفخر بحجم الإنجاز الذي تم في بلادنا خلال فترة وجيزة والذي يجسد أبعاد الإرادة الصلبة والتصميم على إحداث هذه النقلات التنموية الكبرى والتحولات التي نحتفي بها ونستشعر من خلالها دلالات التغيير التي حدثت على أرض الواقع عبر رؤية تنموية رسمت ملامح المستقبل وشملت مستهدفاتها جميع مناحي الحياة، بعد أن استلهمت من إرث بلادنا الأصيل الكثير من القيم المحفزة على الابداع والابتكار والعطاء التنموي.

يذكر أن احتفالات اليوم الوطني الـ 92 للمملكة تحت شعار "هي لنا دار" ستستمر فعالياتها 9 أيام في مختلف مناطق المملكة خلال الفترة من 18-26 سبتمبر الجاري. وستقام خلالها الكثير من الفعاليات والعروض والمهرجانات والألعاب النارية والحفلات من مختلف القطاعات.

image
image
image
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  41
التعليقات ( 0 )