• ×

12:20 مساءً , السبت 3 ديسمبر 2022

مقتل 12 على الأقل إثر هجوم على فندق بالصومال دخل يومه الثاني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مقديشو - رويترز 
قال ضابط مخابرات لرويترز اليوم السبت إن ما لا يقل عن 12 شخصا قُتلوا عندما هاجم متشددون مرتبطون بتنظيم القاعدة فندقا في العاصمة الصومالية مقديشو واحتجزوا رهائن لا تزال السلطات تكافح من أجل إطلاق سراحهم بعد نحو 24 ساعة من الهجوم.

واقتحم المهاجمون فندق حياة مساء أمس الجمعة بسيارتين ملغومتين ثم بدأوا في إطلاق نيران أسلحتهم. وأعلنت حركة الشباب الصومالية المتشددة مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال ضابط مخابرات، عرف نفسه باسم محمد فقط، لرويترز "تأكدنا حتى الآن من مقتل 12 شخصا معظمهم مدنيون".

وأضاف أن المسلحين يحتجزون عددا غير معروف من الرهائن في الطابق الثاني من الفندق، مما حال دون استخدام السلطات للأسلحة الثقيلة.

وأضاف أنهم قاموا أيضا بتفجير الدرج حتى يصعب الوصول إلى طوابق معينة.

وذكر* ‬التلفزيون الوطني الصومالي أنه مع دخول الهجوم يومه الثاني مساء اليوم السبت تمكنت السلطات من تأمين 95 في المئة من المبنى. ولم يذكر تحديثا لعدد الضحايا.

وقال مسؤول كبير لرويترز إن من بين الوحدات التي تقاتل المسلحين داخل الفندق وحدة جاشان شبه العسكرية المتخصصة في مكافحة التمرد.

وتسببت الانفجارات في تصاعد أعمدة دخان كثيفة فوق منطقة بها تقاطع طرق مزدحم مساء الجمعة، ولا يزال صوت إطلاق النار يدوي في أنحاء العاصمة مساءاليوم السبت.

وأفاد شهود بأن أصوات انفجارات دوت الليلة الماضية مع محاولة القوات الحكومية انتزاع السيطرة على الفندق من المسلحين.

وأضافوا أن الاشتباكات دمرت أجزاء كبيرة من الفندق.

وهجوم الجمعة هو أول هجوم كبير منذ تولى الرئيس حسن شيخ محمود منصبه في مايو أيار.

وأعلنت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم، بحسب ترجمة لمجموعة سايت للاستخبارات التي تتابع بيانات الجماعات المتشددة.

وتقاتل الجماعة للإطاحة بالحكومة الصومالية منذ أكثر من عشر سنوات. وتسعى لتأسيس نظام للحكم على أساس تفسير متشدد للشريعة الإسلامية.

وفندق حياة هو وجهة مفضلة يرتادها أعضاء البرلمان ومسؤولون حكوميون آخرون. لكن لم ترد معلومات فورية عما إذا كان أي منهم في الفندق في أثناء الهجوم.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  120
التعليقات ( 0 )