• ×

09:25 صباحًا , الخميس 13 مايو 2021

بيني وبينك 4: خلع العباءة التقليدية بجرأة لا تعترف بالخطوط الحمراء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز (العربية) 
نجح أبطال مسلسل (بيني وبينك) في جزئه الرابع من الخروج من تحت عباءة الواصل وسعيه لسرقة أموال مناحي ودنحي، لينجح في حلقاته الأولى فقط أن تكون له قاعدة جماهيرية عريضة بعد أن اخترق بذكاء المشاكل الاجتماعية المحلية بأسلوب جديد مكنه من أن يكون منافسا قويا للمسلسل السعودي الأشهر (طاش).

وكان التغيير الذي طرأ على شكل (بيني وبينك) لافتا للنظر.. فبات أشبة بثلاث مسلسلات في مسلسل واحد.. يقدم ثلاث قصص في كل حلقة وبأساليب مختلفة.. فهو في الجزء الأول من الحلقة يقوم بمناقشة قضية اجتماعية في تسع دقائق قبل ان يقدم قضية أخرى على شكل مسلسل كرتوني مدته دقيقتين فقط.. أما الجزء الثالث فيناقش قضية اجتماعية ثالثة بطريقة (السيت كوم) الأمريكية.. وهو مايعني أن حصيلة بيني وبينك في نهاية الشهر ستكون مناقشة 90 قضية اجتماعية.

اقتحم بيني وبينك أسوارا عالية ومناطق ألغام عندما ناقش قضايا الفتاوى التي تنطلق في كل اتجاه دون حسيب أو رقيب، فالكل يفتي حتى فيما لا يعرف،.. وضاعف من عيار الجراءة عند مناقشته لقضية الاختلاط وعمل المرآة من بوابة التاريخ وبأسلوب ذكي.. استرجع فيه زمن الخليفة الرشيد وحال المسلمين في ذلك الوقت.. كما انتقد التقليد الأعمى للغرب وابتعاد الشباب عن العادات والتقاليد العربية.

الحلقة الأكثر جرأة كانت في تطرقهم للفساد الإداري وغش المقاولين الذين ترسو عليهم عقود المشاريع الحكومية وكيف بدأ مشروع الجسر الذي يربط بين جبلين في التحول من يد المقاول الرئيسي الذي استلمه بـ100 مليون ريال لآخر بـ30 مليون ريال.. ما دفعه إلى تحويل الجسر من اسمنتي إلى ألمنيوم؛ نظراً إلى قلة مرتاديه، قبل أن يحوله إلى صاحب محل نجار).. بقيمة 6 ملايين ريال لتحويله إلى جسر خشبي، قبل أن يستقر المشروع إلى جسر من ينفذه مقاول رابع مقاول بمبلغ 3 آلاف ريال..ولم تكن حلقة زواج القاصرات التي تطرقوا إليها من منطوق اجتماعي لاذع أقل من سابقتها جراءه.. والعمل زاخر بالقضايا الهامة كقضية المستشفيات الخاصة وقيادة المرأة.. والقائمون عليه لم يخشوا الخوض في أدق القضايا الشائكة.


طرح مباشر يتجاوز التفاصيل المملة



يشدد مخرج (بيني وبينك 4) السعودي خالد الطخيم على أنهم من اللحظات الأولى من الإعداد للمسلسل لم يعترفوا بوجود خطوط حمراء يجب أن يتوقفوا عندها.. واعترف في حديثة للعربية.نت أن الصعوبة الأكبر التي واجهتهم هي مناقشة قضايا كبيرة في مدة تسع دقائق فقط.. ويقول :" منذ أن جلسنا لكتابة الحلقات ونقاشها كنا نؤمن أن سقف الحرية واسع وليس لدينا مشكلة في التطرق لأي موضوع .

كنا قادرون على أن نناقش أي مشكلة اجتماعية أو مظهر سلبي بشكل محترم ودقيق حتى لا تكون هناك أية مغالطات سواء في التاريخ أو المعنى".. ويكشف الطخيم عن أنهم سعوا إلى تجاهل التفاصيل الصغيرة التي هي من الأساس موجودة في عقلية المشاهد.. ويضيف :" كان طرح قضية مهمة ومناقشتها من مختلف الزوايا بكل مصداقية وحيادية في تسع دقائق فقط تحدٍ كبير لنا.. أحببت هذه الفكرة لكي نوصل الفكرة بدون (تمطيط) و تطويل لا داع له ومشاهد تأخذ وقت المشاهد دون أن تقدم له الفائدة المرجوة...سعينا حتى في التصوير والمونتاج أن نكون مباشرين في التصوير والطرح.. والحكم في الأخير للمشاهد ليقول لنا هل وصلته الفكرة في تسع دقائق أم لا"..

ويتابع بتفصيل أكثر:" المعالجة الدرامية لأي قضية تختلف.. فهناك من يركز على التفاصيل الصغيرة ويكررها.. ولكن نحن اعتمدنا على ضغط التفاصيل وتقديمها بالتركيز على الموقف أكثر من التفاصيل.. أنا واثق أن في اللاوعي لدى المشاهد هناك الكثير من التفاصيل المختزنة ولا يحتاج أن نناقشها.. لهذا نتجه مباشرة للأمر المهم لأن المشاهد يعرف جيدا التفاصيل ولا داع لتكررها له".. ويؤكد الطخيم على أن دور الدراما في المرحلة الأولى هو طرح المشكلة على العلن.. ثم تأتي مرحلة طرح الحلول لها لاحقا.. ويقول :" بعض القضايا وبالذات الكبيرة منها تحتاج فقط إلى تسليط الضوء عليها كمرحلة أولى.. أما مرحلة الحلول فهي تأتي بعد طرح الأمر أكثر من مرة وتسليط الضوء أكثر عليها.. ومواضيع أخرى لدى الجمهور تصور واضح لحلولها ونقدمها للتذكير".


كوكب النجاح يتسع للجميع



يشيد المخرج السعودي بالتعليقات التي حصل عليها مسلسله حتى الآن بعد مرور أسبوع فقط من طرحه.. وإن كان يفضل أن ينتظر حتى عرض المسلسل كاملا كي يستطيع أن يتلمس ردة الفعل النهائية.. ويقول :"مع أنني لا أحب الاستعجال في إطلاق الأحكام ولكن ردود الفعل التي وصلتني حتى الآن مرضية جدا.. وإن كنت لا أقيس عليها بشكل عام.. فالوقت مازال مبكرا.. ولكن الإحصائيات التي أعلنتها الشركات تقول أن (بيني وبينك) يملك حضورا جيدا حتى أفضل من الذي كان عليه في الموسم الماضي".. ويتابع :" الشكل الذي قدمناه وتنوعه لم يقدمه أحد غيرنا.. ولكن الأفكار كلها تستقى من المجتمع وطبيعي أن يكون هناك نوع من التكرار".

ويرفض الطخيم مقارنة مسلسله بالأعمال السعودية الأخرى التي تعرض حاليا معترفا أنه لم يتابع الأعمال الأخرى .. ويقول :" لا أستطيع أن أقيم بيني وبينك مقارنة بالمسلسلات الأخيرة لأنني وبصدق لم أتابع أي عمل خلال رمضان الحالي.. حتى بيني وبينك لم أتابع إلا حلقات بسيطة فقط منه".. ويتابع :" سأكون سعيدا جدا إذا (جوقة) الأعمال المطروحة في هذا العام أنتجت في الأخير إنتاجا دراميا جيدا لأنها ستقدم التراكم الفني الذي ننشده.. أتمنى أن تكون جميع الأعمال مرضية للمشاهدين.. ولكن بالنسبة لي لم أتابعها بدقة ولا حتى من باب متابعة المنافسين لأن عملي بات في طور العرض ولا فائدة من متابعة الآخرين".. ويتابع:" حتى عندما كنا نصور بيني وبينك لم يكن لنا علاقة بأحد فالكرة الأرضية تتسع لآلاف الناجحين.. فعليك أن تجيد علمك وهو أمر ينسحب على الجميع.. ولم نكن خلال التصوير نتابع الآخرين أو نهتم بما يقدمون".


طرح مصادم.. ومطلوب

كسب (بيني وبينك 4) التحدي مع ذاته.. فالمسلسل الذي عرف بشكل خاص في السنوات الثلاث الماضية كان أمام تحدي استمرار النجاح بشكل جديد مغاير لكل ماكان يطرح في السابق.. ويعتقد الناقد الفني المعروف يحي مفرح زريقان أن (بيني وبينك) نجح في ذلك.. وقدم طرحا جريئا ومميزا .

ويقول:" كأن أسلوب بيني وبينك في هذا العام مختلفا.. ونجح في أن يكون عملا مهما على خارطة الدراما السعودية على الرغم من قصر عمره مقارنة بطاش مثلا.. ولكنه استطاع أن يزاحمه في الأفضلية".. ويتابع:" كان طرح بيني وبينك جريئا بشكل صادم.. ولكن مطلوب أيضا لأننا بحاجة إلى مثل هذه الأعمال التي تكشف الخلل في المجتمع كي يتسنى للقائمين على الأمر علاجها.. فنحن لا نريد أن نقدم أعمالا مستهلكة للضحك فقط.. بل نحتاج لمثل هذه الأعمال التي تقدم الواقع دون خوف".


نكهة خاصة.. وتطور كبير


تؤكد بطلة مسلسل بيني وبينك الممثلة سحر خليل على أن تميز بيني وبينك جاء ليؤكد تطور الدراما السعودية خلال الفترة الماضية وقدرتها على مناقشة قضايا المجتمع بشكل جريئ ولافت للنظر .. وقالت للعربية.نت :"كان لبيني وبنيك في هذا العام نكهة خاصة في إطار كوميدي".

وتتابع:" جاء بيني وبينك مختلفا في هذا الموسم وأعطى للمرأة مساحة كبيرة من الحرية والعمل لكي تشارك فيه.. كان وجودي فيه مميزا وكانت لدي مساحات واسعة فيه.. وهو ضم نجوم الكوميديا السعودية وكانت مواضيعه التي طرحها مختلفة وغير روتينية وهذا سر تميزه لدى المشاهدين"..

وتشيد خليل بتطور الدراما السعودية في هذا العام من ناحية الكم والكيف معا.. وجراءتها في الطرح.. وتضيف :" تطورت الدراما السعودية بشكل كبير خلال الفترة الماضية.. وهو تطور ملحوظ في الكم ولا الكيف.. المواضيع المطروحة جريئة ومختلفة عن التي كانت تطرح في السابق وبشكل جريئ".


غيرنا لنلامس واقع الناس

من جهته يؤكد منتج وبطل بيني وبينك حسن عسيري أنهم خططوا من البداية إلى إنتاج مسلسل كوميدي يلامس واقع الحياة السعودية ويعالج قضاياها اليومية.. وقال في حديث سابق مع العربية.نت : "كان لدينا هدف رئيسي، وهو أن يلامس (بيني وبينك) حياة الناس، فعندما بدأنا في تنفيذ الجزء الرابع قررنا أن نلامس قضايا الناس ومشاكلهم، لهذا أجرينا تغييراً كبيراً واجتهدنا وجمعنا أفكاراً وتناقشنا فيها".

ويشدد عسيري على أنهم يقدمون دراما لا تناقش مشاكل المجتمع السعودي كي لا ينصرف عنه المشاهدون ويقول :"فكرة الكوميدي في كل مكان من العالم هي تقديم لوحات عن المجتمع نفسه".. ويتابع:" إذا لم تقدم عملاً يلامس قضايا الناس ويضحكهم عليها فلن يهمهم الأمر. لو صورنا اثنين ظهرا على القمر لإضحاك المشاهدين قليلاً لن يعجبهم ذلك، لا بد أن يكون الأمر قريباً منهم، هذه طبيعة الجمهور الآن وهو له علاقة بالمحلية".

يراهن القائمون على بيني وبينك4 على أن ما قدموه حتى الآن هو مجرد عينة فقط من قضايا ناقشوها بكل وضوح.. وهم ينتظرون نهاية الثلاثين حلقة لكي يتعرفوا على ردة الفعل النهائية من المشاهدين.. ولكن ما لمسوه حتى الآن يبدو مرضيا إلى حد كبير ومبشر..



بواسطة : المدير
 0  0  1262
التعليقات ( 0 )