• ×

10:31 صباحًا , السبت 1 أكتوبر 2022

أول باخرة محملة بالحبوب تابعة للأمم المتحدة تستعد لمغادرة أوكرانيا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يوجني - أ.ف.ب 
أعلن وزير البنى التحتية الأوكراني ألكسندر كوبراكوف الأحد أن أول سفينة مستأجرة من الأمم المتحدة ومحمّلة ب 23 ألف طن من الحبوب جاهزة لمغادرة البلاد.

وقال الوزير في ميناء بيفدني في مدينة يوجني خلال عمليات تحميل السفينة "أم في برايف كومندير" إن "الباخرة ستتجه نحو إفريقيا وستكون أثيوبيا آخر بلد يتم تسليمه الشحنات".

وتابع "آمل أن تصل بواخر أخرى مستأجرة في إطار برنامج الأغذية العالمي الى موانئنا، وآمل أن تكون هناك قريبا باخرتان أو ثلاث إضافية".

وأضاف لاحقا على حسابه على موقع "تويتر" أن عملية الشحن انتهت وأن الخافرة مستعدة للمغادرة دون تحديد تاريخ لذلك.

ورست الباخرة الجمعة في الميناء القريب من أوديسا. وقالت وزارة البنى التحتية إنها ستتجه إلى جيبوتي ومنها سيتم نقل شحنات إلى أثيوبيا.

وهي الشحنة الأولى من المساعدات الغذائية التي تغادر أوكرانيا منذ توقيع كييف اتفاقا في تموز/يوليو مع روسيا بوساطة تركية وبإشراف الأمم المتحدة، ينص على تصدير حبوب أوكرانيا التي توقفت بسبب الحرب بين البلدين.

وقالت المديرة المساعدة للعمليات في برنامج الأغدية العالمي ماريان وورد لصحافيين "خططنا بالفعل لمغادرة بواخر أخرى موانئ أوكرانيا لمساعدة سكان العالم بأسره. هي (الباخرة) الأولى من مجموع بواخر إنسانية ستغادر الموانئ".

وغادرت أول باخرة تجارية في الأول من آب/أغسطس، وانطلقت 16 باخرة من أوكرانيا منذ دخول الاتفاق حيز التنفيذ، وفق تعداد للسلطات الأوكرانية.

ولم تغادر بعد أي باخرة إنسانية تابعة للأمم المتحدة الميناء.

وتعتبر أوكرانيا وروسيا من أكبر الدول في العالم المصدرة للقمح الذي تشهد أسعاره ارتفاعا كبيرا بسبب الحرب.

ويؤكد برنامج الأغذية العالمي أن 345 ملايين شخص، وهو رقم قياسي، في 82 بلدا، يواجهون اليوم نقصا غذائيا. بينما خمسون مليون شخص في 45 بلدا مهددون بالمجاعة إن لم يحصلوا على مساعدات إنسانية.

بواسطة : ميرا فادي
 0  0  73
التعليقات ( 0 )