• ×

06:54 صباحًا , الأحد 22 مايو 2022

إنشاء أول برج افتراضي للمراقبة الجوية في الشرق الأوسط وتطوير استراتيجية مطار العلا الدولي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - ميرا فادى 
وقعت شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية والهيئة الملكية لمحافظة العلا، مذكرة تعاون لتطوير استراتيجية الملاحة الجوية وإجراءات الطيران المدني لمطار العلا الدولي، وذلك وفي إطار التطوير الذي يشهده قطاع الطيران المدني في المملكة تماشياُ مع مستهدفات رؤية المملكة لعام 2030 م، وتوافقا مع استراتجيه شركة خدمات الملاحة الجوية في دعم شركائها في هذا القطاع الحيوي لضمان توفير أحدث التقنيات المتعلقة بالملاحة الجوية لضمان انسيابية الحركة.

وقد مثّل الهيئة الملكية لمحافظة العلا رئيس قطاع عمليات المحافظة، المهندس معتز عبدالعزيز كردي، بينما مثل شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية في التوقيع الرئيس التنفيذي المهندس عبدالعزيز بن سالم الزيد.

وقد أشار المهندس معتز عبدالعزيز كردي إلى أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن الاستراتيجية الشاملة لتعزيز القطاع اللوجيستي واقتصاد خدمات الطيران، لتكون العلا محطة لوجستية رئيسية في شمال غرب المملكة، جدير بالذكر أن هذه الاستراتيجية تحظى بتوجيهات ومتابعة حثيثة من سمو محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود.

كما ثمن المهندس عبدالعزيز سالم الزيد ماتحظى به شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية من اهتمام ودعم من معالي وزير النقل المهندس صالح الجاسر ومعالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج.

كما وقعت شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية، مذكرة اتفاق مع شركة إندرا سيستيماس الإسبانية ، لتركيب وتشغيل نظام برج المراقبة الجوية الافتراضي في مطار العلا الدولي، وذلك في إطار التطور الذي يشهده قطاع الطيران المدني ولمواكبةً وتوطين أحدث التقنيات والأنظمة تماشياُ مع رؤية المملكة لعام 2030 م. وقد مثّل شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية في التوقيع الرئيس التنفيذي المهندس عبدالعزيز بن سالم الزيد، فيما مثل شركة إندرا الإسبانية الرئيس التنفيذي لعمليات الحركة الجوية Javier Ruano Contreras

وأعرب المهندس الزيد، عن ثقته بتحقيق نقلة نوعية جديدة في خدمات الملاحة الجوية والتي تقوم فيها شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية SANS بإدارة الأجواء السعودية وفق أعلى مستويات السلامة وجودة الخدمة. ويأتي اختيار شركة إندرا لكونها إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا وأنظمة إدارة الحركة الجوية والرادار والاتصالات، وذلك تمهيدا لعقد شراكة استراتجية في مجال الأبراج الافتراضية حيث انه قد سبق لها التعاون مع شركة الملاحة الجوية السعودية في تطوير نظام مراقبة وإدارة الحركة الجوية.

وأثنى الزيد، على الدعم الذي تحظى به شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية من معالي وزير النقل المهندس صالح الجاسر ومعالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالعزيز الدعيلج، ودعمهما لهذا المشروع الهام، إلى جانب جهود جميع العاملين في الشركة التي أثمرت عن إطلاق هذا المشروع.ولفت إلى أن المشروع يشمل تركيب نظام البرج الافتراضي في مطار العلا الدولي، وستتم إداراته عن بعد، ليكون بعد اعتماده أول مطار في الشرق الأوسط يستخدم أنظمة الأبراج الافتراضية التي تدارعن بعد، والتي لها انعكاسات إيجابية على مستوى السلامة وفعالية الخدمة والمحافظة على البيئة، بجانب تقليل التكلفة التشغيلية. كما يتضمن المشروع تدريب وتأهيل عدد من الكوادر السعودية من مراقبين جويين ومهندسين وفنيين.

كما أبرمت شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية (سانس)، وشركة آتوس السعودية، اتفاقية اتفاقية لمشروع إدارة خدمات وتطوير البنية التحتية لتقنية المعلومات بالتعاون بين الطرفين، وذلك على هامش مؤتمر مستقبل الطيران الذي تستضيفه المملكة ويحظى برعاية كريمة من لدن سيدي خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.

وقع الاتفاقية من جانب الملاحة الجوية المهندس الرئيس التنفيذي المهندس عبدالعزيز بن سالم الزيد بينما وقعها من جانب شركة آتوس العضو المنتدب للشرق الأوسط وتركيا مارك فيلينتورف .

مشيرين إلى أهميتها في الوصول إلى بنية تحتية تقنية تمكن الملاحة الجوية من أداء مهام عملها على أكمل وجه، ضمن مشروع إدارة خدمات و تطوير البنية التحتية لتقنية المعلومات.

وتعمل شركة خدمات الملاحة الجوية باستمرار على تحديث وتطوير البنية التحتية، متابعة عن كثب التطورات التقنية بما يتواكب مع أحدث المعايير العالمية، وذلك لتلبية الاحتياجات المتزايدة على حركة النقل الجوي والنمو المتسارع لحركة الطيران في المنطقة مع التركيز على عنصر السلامة، وتحقيق أعلى معايير في انسيابية الحركة الجوية وفقاً للمعايير الدولية.

كما وقعت شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية، اتفاقية مع الأكاديمية السعودية للطيران المدني لتعزيز جهود الشركة في ضمان استمرارية أداء موظفيها بجودة عالية عبر التدريب والتطوير المستمر لمن هم على رأس العمل.

وتهدف الاتفاقية لإكساب الموظفين المهارات والمعرفة اللازمة لتحقيق الأداء المطلوب، إذ سيتم تدريب أكثر من 1500 موظف ومتدرب خلال الفترة المقبلة، كما ستنعكس هذه الاتفاقية بشكل كبير على سلامة الأجواء، خصوصاً وأن الموظفين سيتدربون على كافة الأنظمة والتقنيات التي تسهم في سلامة أجواء المملكة، وفقاً لمتطلبات الهيئة العامة للطيران المدني، بما يساعد على تعزيز كفاءة واحترافية المراقبين الجويين ومهندسي الصيانة.

وقع الاتفاقية كل من الرئيس التنفيذي للخدمات المشتركة المهندس وهاج بن حامد مطاوع والرئيس التنفيذي للأكاديمية الأستاذ عبدالمحسن بن يوسف قشقري مؤكدين أنها سيكون لها تأثيراً إيجابياً على العمل المؤسسي في الشركة ويدعم خططها الساعية لتطبيق إسترلتيجية الطيران المدني في المملكة من ناحية التطوير والتميز والإبداع.

وتؤمن شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية بالاستثمار في موظفيها عبر توفير برامج تدريبية على مستوى احترافي يواكب المتغيرات والتطور، الذي يؤدي إلى الوصول إلى التميز الإقليمي والعالمي.

وقد تم اختيار الاكاديمية السعودية نظرا لما تتمتع به من مكانة عالية إقليميًا وعالمياً في مجال التدريب إذا أنها حاصلة على العديد من الاعتمادات العالمية.

يذكر أن شركة خدمات الملاحة الجوية حققت مؤخراً العديد من الجوائز العالمية والإقليمية كان اخرها جائزة التميز والابتكار التقني على مستوى الشرق الأوسط، كما حققت المركز الخامس عالميا في مجال السلامة.

بواسطة : ميرا فادي
 0  0  56
التعليقات ( 0 )