• ×

04:15 مساءً , الثلاثاء 28 يونيو 2022

سفير روسيا في بولندا يتعرض للرش بمادة حمراء في يوم النصر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وارسو - أ.ف.ب 
تعرض سفير روسيا في وارسو الاثنين للرش بمادة حمراء من قبل نشطاء مؤيدين لأوكرانيا عندما حاول وضع إكليل من الزهر احتفالاً بيوم النصر في 9 أيار/مايو لإحياء ذكرى هزيمة ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على تلغرام "في وارسو، أثناء وضع إكليل من الزهور في مقبرة الجنود السوفيات، تعرض السفير الروسي في بولندا سيرغي أندرييف والدبلوماسيون الروس المرافقون له لاعتداء... الموالون للنازية الجديدة أطلوا برؤوسهم مرة أخرى"، مكررة تأكيد روسيا أنها تحارب النازيين الجدد في أوكرانيا.

هتف النشطاء المؤيدون لأوكرانيا "فاشيون" ولوحوا بالعلم الأوكراني الأصفر والأزرق واعترضوا طريق السفير بينما كان يسير باتجاه الضريح، ومنعوه من وضع إكليل الزهور، بحسب مصور وكالة فرانس برس في مكان الحادث.

ثم رشقه عدة أفراد بمادة حمراء على وجهه وملابسه وعلى رجال آخرين يرافقونه.

بعد أن مسح وجهه بيده قال أندرييف "أنا فخور ببلدي ورئيسي". وصرح لوكالة الأنباء الروسية ريا نوفوستي أنه لم يصب بأذى وأن المادة كانت نوعًا من الشراب.

كانت السفارة الروسية تعتزم إقامة احتفال رسمي في الموقع لكنه ألغي بعد تلقي رد سلبي من رئيس بلدية وارسو ووزارة الخارجية.

لكن أندرييف جاء لوضع الإكليل، كما فعل بعض الروس طوال الصباح، بينما حمل متظاهرون مؤيدون لأوكرانيا لافتة كبيرة كتب عليها "مجرمون" وعرضوا صوراً للبلد الذي مزقته الحرب.

وقال وزير الداخلية البولندي ماريوس كامينسكي بعد الحادث إن "السلطات البولندية لم تكن قد حبّذت أن يضع السفير الروسي الزهور في 9 أيار/مايو في وارسو".

وأضاف "مكنت الشرطة للسفير من القيادة بعيدًا بأمان".

وكتب كامينسكي في تغريدة أن الناشطون تجمّعوا بشكل قانوني للاحتجاج على "العدوان الروسي على أوكرانيا حيث تحصل جريمة الإبادة يوميًا".

وتابع "يمكن تقهّم مشاعر النساء الأوكرانيات اللواتي شاركن في التظاهرة واللواتي يحارب أزواجهنّ بشجاعة للدفاع عن أرضهم".

بعد الحادث، قالت وزارة الخارجية الروسية إنها احتجت لدى المسؤولين البولنديين على "تساهلهم مع الشباب النازيين الجدد". وأضافت في بيان أن "روسيا طلبت من بولندا أن تنظم دون إبطاء مراسم وضع إكليل الزهور مع توفير الأمن الكامل في وجه جميع أنواع الاستفزازات".

استقبلت بولندا مئات الآلاف من اللاجئين من أوكرانيا المجاورة منذ أن أرسلت موسكو قوات إلى البلاد في 24 شباط/فبراير.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  128
التعليقات ( 0 )