• ×

03:42 صباحًا , الأحد 16 مايو 2021

د. غازي القصيبي وزير العمل السعودي في ذمة الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 






جازان نيوز-متابعات -محمدالصميلي


توفى اليوم الاحد، وزير العمل السعودي الدكتور غازي القصيبي، بمستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض، إثر معاناة مع المرض تنقل خلالها مابين الولايات المتحدة والمملكة خلال العامين الماضيين.

ويعد الدكتور غازي القصيبي أبرز الوزراء السعوديين، فقد تقلد مناصب حكومية عديدة، منها وزارة الصحة والمياه والكهرباء والعمل، إضافة إلى عمله سفيرا ً للملكة العربية السعودية في عدد من الدول .

كما يعد الدكتور القصيبي من أبرز الأدباء السعوديين الذين كتبوا الرواية السعودية والدواوين الشعرية البارزة .

ولد القصيبي في الثاني من مارس عام 1940 ، في مدينة الهفوف، محافظة الأحساء بالمنطقة الشرقية.

ويعد الراحل، من أبرز الأدباء السعوديين الذين كتبوا الدواوين الشعرية والرواية السعودية المثيرة للجدل، والتي واجه بسببها نقداً واسعاً، وخصوصاً من التيار المحافظ.

وكان رجل الدين السعودي عبد الرحمن البراك قد وصف مؤلفين وروائيين سعوديين -بينهم القصيبي- بـ"أعداء للمملكة حكومة وشعبا، وفاسدي الفكر محبين للرذيلة ولنشر الفساد"، وأن رواياتهم المرشحة للترجمة "ليست سوى قطرة من بحور فجور القوم".

قضى القصيبي سنوات عمره الأولى في الأحساء، ثم انتقل إلى البحرين ليدرس فيها مراحل التعليم لغاية المرحلة الثانوية. ثم نال ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة وتحصل على الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة جنوب كاليفورنيا ودرس الدكتوراة في العلاقات الدولية من جامعة لندن.

عين أستاذا مساعدا في كلية التجارة، جامعة الملك سعود، الرياض، 1965. ثم مستشارا قانونيا في عدة مكاتب استشارية وفي وزارة الدفاع والطيران ووزارة المالية ومعهد الإدارة العامة.

وبعد حصوله على الدكتوراة، عين عميد كلية العلوم الإدارية، جامعة الملك سعود، 1971، ثم مدير المؤسسة العامة للسكك الحديد، 1973، فوزيرا للصناعة والكهرباء، 1976، ثم وزيرا للصحة، 1982.

ثم اختير بعد ذلك سفيرا للسعودية في البحرين، 1984، ثم سفيرا للسعودية في بريطانيا، 1992. وعاد مجددا للسعودية وزيرا للمياه والكهرباء، 2003، ثو وزيرا للعمل، 2005 حتى وافته المنية.

وكان وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عبدالعزيز خوجة قال نهاية الشهر الماضي إنه أصدر توجيها باتاحة جميع مؤلفات وزير العمل السعودي الأديب الدكتور غازي القصيبي، موضحا أن القصيبي صاحب إسهامات كبيرة في خدمة الوطن وليس من اللائق أن لا يتوفر نتاجه الفكري في المكتبات السعودية.

يشار إلى أن الكثير من كتب القصيبي لم تتم إجازتها من قبل رقابة المطبوعات لدخول السعودية، فيما عرف عنه تندره بذلك وترديده الدائم بأن المنع يخدم العمل الأدبي ويزيد شهرته.

وللوزير الراحل نحو 20 كتابا ورواية، فضلا عن كم كبير من المشاركات الكتابية والمحاضرات وغيرها. ومؤلفاته في الشعر "صوت من الخليج"، "الأشج"، "اللون عن الأوراد"، "أشعار من جزائر اللؤلؤ"، "سحيم"، و"للشهداء".

وفي الرواية: "شقة الحرية"، "العصفورية"، "سبعة"، "هما"، "سعادة السفير"، "دنسكو"، "سلمى"، "أبو شلاخ البرمائي"، "الجنية".

وفي الفكر: "التنمية"، "الأسئلة الكبرى"، "الغزو الثقافي"، "أميركا والسعودية"، "ثورة في السنة النبوية"، "حياة في الإدارة".

ورغم أن عدداً من كتب القصيبي أحدثت ضجة أوقات صدورها فإن الروايات هي التي حظيت بالنصيب الأكبر من الضجيج والمنع.

وكانت أولى رواياته "شقة الحرية" التي صدرت في العام 1994، وتحكي واقع الشباب العربي خلال الفترة "1948 - 1967"، حيث يعيش أبطال الرواية في شقة في مدينة القاهرة، وسط أجواء فكرية وسياسية عاصفة بتوجهات فكرية مختلفة لكل منهم وتكون لهم بطولاتهم الخاصة مع تلك الأحداث. وكانت الرواية ممنوعة في السعودية إلى وقت قريب.

وتقول صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية الصادرة في لندن، إن رواية الراحل الدكتور القصيبي، "دنسكو" ، كتبها بعد فشله في الفوز بمنصب مدير منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم "اليونسكو" في العام 1999، وتتناول قصصا لعدة مرشحين للمنظمة من قارات مختلفة، وكان القصيبي قد وعد ، أثناء ترشحه للمنصب بكتابة رواية إذا لم يفز، وهو الأمر الذي أوفى به.

وترسم روايته "سبعة" التي صدرت في العام 2003 صورة ساخرة للواقع العربي، ممثلة في سبع شخصيات يختلفون في أفكارهم وأعمالهم ويتشابهون في الركض خلف سيدة واحدة تعمل مقدمة لبرنامج تلفزيوني، حيث يقعون ضحية لها في نهاية المطاف.

وجاء في نهاية الرواية "أوضح تقرير الطبيب الشرعي أن الرجال السبعة ماتوا غرقا، وقد تبين من التحليل أنهم تعاطوا كميات كبيرة من المخدرات والكحول. أما المرأة، التي وجدت على الشاطئ عارية، فلم يتضح للطبيب الشرعي، بعد، سبب موتها، ولم يعثر في دمها على أي آثار لمخدرات أو كحول، ولم تظهر في جسمها أي إصابات. كما ظهر من الفحص أنها عذراء...".

وأما روايته "العصفورية" الصادرة في العام 1996، فقد جاءت مرة أخرى لرسم مشهد ساخر للواقع العربي، ولكن هذه المرة على لسان بروفسور يرقد في مشفى ويقص على طبيبه بطولات وحكايات ساخرة تخفي في طياتها هزلا فكريا بصيغة كوميدية، تقمص خلالها القصيبي شخصية البروفسور ليشرح الواقع العربي على طريقة "خذوا الحكمة من أفواه المجانين".

وتبلغ السخرية من الواقع العربي مداها في رواية "أبو شلاخ البرمائي" الصادرة في العام 2002، حيث يسخر القصيبي من الناس والزعماء في العالم العربي، الذين يدعون امتلاك القدرات الخارقة ومعرفة كل شيء.

وتطوف الرواية حول العالم في أزمنة مختلفة بقالب فكاهي ساخر، حيث يصبح العربي بطل الرواية، هو المستشار الأول للزعماء والسياسيين وصاحب القدرة على الاتصال بالجن، وهو من اخترع الهاتف ومد أنابيب النفط وغيرها من البطولات الوهمية.

أما روايته "الجنية" الصادرة في العام 2006 فهي أشبه ما تكون ببحث علمي عن الجن، ذيله القصيبي بعشرات المراجع، ورفض أن يطلق عليها مسمى رواية، مكتفيا بوصفها بالحكاية. إلا أنها في الوقت ذاته أنموذج معاصر لحكايات ألف ليلة وليلة، حيث يقع بطل الرواية "ض.ض.ض" في حب امرأة من الجن ويدخل معها إلى عالم الجن ليكتشف هذا العالم المجهول.


بواسطة : المدير
 4  0  1238
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-15-2010 06:28 مساءً واحد عاطل :
    الله يرحمك

    والله يا قصيبي انت عارف الناس كيف سويت فيهم ما ادري كم تتوقع واحد يترحم عليك وكم مليون تتوقع يدعون عليك بعدم الرحمه من البطاله الي هم فيها لاكن نقول الله يرحمك ويعيننا على الي بيجي بعدك يمكن يكون اخس منك والله المستعان وننتضر متى يموت وندعي عليه,,,,,,,,,,,,,
  • #2
    08-15-2010 06:34 مساءً عاصم عبدالله خواجي :
    ها هو الوطن اليوم يفقد قمة من قممه الشامخة التي ما زادتها الرياح الا صمودا وما زادها الاعداء الا ثباتا ولا نملك حيال قضاء الله الا التسليم اللهم اني اسألك باسمك الاعظم الذي اذا سئلت به اعطيت واذا دعيت به أجبت أن تغفر له وأن تسكنه فسيح جناتك وأنتغسله بالماء والثلج والبرد وان تنقيه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس انك انت السميع المجيب امين
  • #3
    08-16-2010 02:00 صباحًا ابورائد - الدمام :
    رحمك الله يادكتور غازي
    والله انك من افضل من خدم الوطن
    اللهم اني اسألك باسمك الاعظم الذي اذا سئلت به اعطيت واذا دعيت به أجبت أن تغفر له وأن تسكنه فسيح جناتك وأنتغسله بالماء والثلج والبرد وان تنقيه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس انك انت السميع المجيب امين
  • #4
    08-16-2010 05:00 صباحًا احد ضحايا البطاله :
    سبحان الله مالقيت شخص الا وهو يدعي على هالادمي

    حرم المواطن السعودي من العمل واتاح الفرص


    للاجانب ربنا يجازيه بما فعل

    ولا ابي ادعي عليه رب العالمين هو اللي يجازي كل نفس