• ×

11:24 صباحًا , السبت 25 يونيو 2022

رئيس وزراء مصر: أزمة روسيا وأوكرانيا أشد ضررًا من جائحة كورونا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - ميرا فادى 
قال رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي اليوم الاثنين، إن الحكومة المصرية تعودت على مصارحة مواطنيها بكافة التفاصيل، لذلك تم عقد المؤتمر الصحفي بمشاركة محافظ البنك المركزي وعدد من الوزراء المعنيين.

وأضاف رئيس مجلس الوزراء المصري خلال المؤتمر الصحفي بحضور طارق عامر محافظ البنك المركزي، أن الأزمة العالمية ألقت بظلالها على كافة الدول، مشيرا إلى أننا استطعنا إدارة ملف أزمة فيروس كورونا وتحملنا أعباء هائلة خلالها وواجهنا تحديات شديدة، وعاصرنا زيادة التضخم مع بدء التعافي من كورونا وجاءت أزمة روسيا وأوكرانيا فرفعت نسب التضخم في العالم.

وأوضح أن أزمة روسيا وأوكرانيا أشد ضررا من أزمة كورونا، حيث إن الدول أغلقت مجالها خلال الأزمة وقل الطلب على السلع، بالتالي التضخم كان قليلا وخلال هذه الأزمة الجديدة زادت الأسعار بطفرات كبيرة مما سبب ضغطا هائلا لتأمين السلع.

وأكد أن الدولة المصرية اتخذت احتياطاتها منذ فترة بتأمين السلع الأساسية، وهذا ما جعلنا اليوم قادرين على تأمين السلع للمواطن المصري وكبح جماح الأسعار، وتم تأمين أكبر قدر ممكن من احتياجات القمح.

من جهته قال محافظ البنك المركزي المصري " تجاوزنا أزمة #كورونا وحافظنا على مستويات #أسعار الصرف باستخدام احتياطيات النقد الأجنبي".

وأضاف محافظ البنك المركزي المصري "ردود الأفعال الدولية على قراراتنا التي صدرت صباح اليوم كانت إيجابية، القرارات هدفها الحفاظ على المقدرات المالية لمصر والنقد الأجنبي".

وقال محافظ البنك المركزي المصري :" نتعامل مع الأسواق الدولية بأشكال مختلفة في حدود 150 مليار دولار سنويًا، ونجحنا في سداد الالتزامات الدولية لمصر في توقيتاتها، وتحرك سعر الصرف يرفع التنافسية بالمقارنة بالدول الأخرى ويدعم الصادرات ويسعر الواردات بأسعار مناسبة".

بواسطة : ميرا فادي
 0  0  114
التعليقات ( 0 )