• ×

04:41 صباحًا , الخميس 30 يونيو 2022

مصر تتهم أديس أبابا بخرق إعلان المبادئ.. وآبي أحمد يوجه رسالة لمصر والسودان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - القاهرة: 
أعلنت مصر، الأحد، أن قرار إثيوبيا البدء بشكل أحادي في تشغيل سد النهضة هو بمثابة خرق لإعلان المبادئ الموقع عام 2015. ⁧

وذكرت الخارجية المصرية تعقيباً على الإعلان الإثيوبي، اليوم، عن البدء بشكل أحادي في عملية تشغيل سد النهضة، وذلك بعد سابق الشروع أحادياً في المرحلتين الأولى والثانية من ملء السد، أن هذه الخطوة تُعد إمعاناً من الجانب الإثيوبي في خرق التزاماته بمقتضى اتفاق إعلان المبادئ لسنة 2015، الموقع من قِبَل رئيس الوزراء الإثيوبي.

فيما ردت إثيوبيا على الاتهامات المصرية بأن تشغيل سد النهضة تم على أساس اتفاق المبادئ مع مصر والسودان، مشددة على ضرورة أن يكون السد مصدرا للتعاون وليس للصراع.

ووجه رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، رسالة إلى مصر والسودان حيث نقلت وكالة الأنباء الإثيوبية عن آبي أحمد، في افتتاح البدء الجزئي لتوليد الطاقة من سد النهضة، قوله إن "لدى إثيوبيا رغبة ليست فقط إنتاج واستخدام الطاقة وإفادة الدول المجاورة، ولكن أيضا لتصدير الطاقة إلى أوروبا لتقليل انبعاثات الغاز التي تؤثر على البيئة".

وأضاف: "المياه تتدفق إلى السودان ومصر كالمعتاد بينما تولد الكهرباء للشعب الإثيوبي الذي لا يريد تجويع وعطش شعب السودان ومصر"، متابعا: "سد النهضة سيفيد جميع الأشقاء والإخوة الأفارقة، بمن فيهم السودانيون والمصريون".

لا دليل على بدء التشغيل
من جانبه قال الخبير الجيولوجي عباس شراقي إن إعلان إثيوبيا بدء تشغيل كهرباء سد النهضة اليوم لا دليل عليه، رغم الافتتاح الرسمي فلم نشاهد أي صورة أو فيديو تؤكد خروج مياه نتيجة التشغيل إلى حوض التجميع والتي يجب أن تظهر على شكل نافورة.

وكشف المصادر أن رئيس الوزراء الإثيوبى أعلن عن تشغيل توربين واحد في سد النهضة من توربينين تبلغ قدرة كل منهما 375 ميغاواط في حالة التشغيل الكامل بعمود مائي ارتفاعه 80 مترا من أعلى مستوى للبحيرة و640 متراً إلى أقل مستوى لتشغيل التوربينين، مضيفاً أن مستوى المياه في بحيرة سد النهضة حالياً يبلغ حوالي 575 متر بعمود مائي حوالي 15 مترا فقط، مما يجعل توليد الكهرباء من هذا التوربين لو حدث في حدود 100 ميغاواط فقط، وهذه كمية ضعيفة للغاية، ولهذا السبب سوف يعمل التوربين لعدة ساعات أسبوعياً.

هدف احتفالي
وأكد أن الهدف من الإعلان احتفاليا فقط لأن التشغيل الفعلي للتوربين سوف يجعل المياه التي تمر من أعلى الممر الأوسط تتوجه إلى أنفاق التوربينين مما يجعل الممر الأوسط يجف خلال عدة أيام، مشيراً إلى أنه في حال تشغيل التوربين فسوف يأتي للسودان ومصر خلال الشهور القليلة القادمة كل مياه التخزين الثاني الذي حدث الموسم الماضي.

لا ضرر مائياً
وقال إن التشغيل المحدود لأحد التوربينين لن يضر مصر أو السودان مائياً ولن ينفع إثيوبيا مائياً أو كهربياً، ولكنه يحقق الهدف الإثيوبي وهو الاحتفال بالتشغيل لرفع الحالة المعنوية للشعب.

وكانت إثيوبيا قد أعلنت اليوم بدء عملية توليد الطاقة من سد النهضة، الذي أقامته على النيل الأزرق، في ما يعد منعطفاً كبيراً في المشروع المثير للجدل.

ودشن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، المرحلة الأولى من توليد الكهرباء من سد النهضة اليوم، في حدث بحضور ومشاركة عشرات المسؤولين والبرلمانيين وقادة المجتمع ورجالات الدين، وذلك لتدشين توربين واحد من إجمالي 13 بقدرة 350 ميغاواط.

وتتفاوض مصر والسودان وإثيوبيا منذ 2011 للوصول إلى اتفاق حول ملء السد وتشغيله، إلا أن جولات طويلة من التفاوض بين الدول الثلاث لم تثمر حتى الآن عن اتفاق.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  181
التعليقات ( 0 )