• ×

11:30 صباحًا , السبت 25 يونيو 2022

قبرص تدرس تشديد قيود كورونا إثر تسجيلها أعلى نسبة إصابة في العالم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نيقوسيا - أ.ف.ب 
عقدت السلطات القبرصية الثلاثاء اجتماعا للنظر في فرض تدابير جديدة سعيا لاحتواء انتشار لفيروس كورونا هو الأعلى بين دول العالم نسبة لعدد السكان.

قرر الرئيس نيكوس أناستاسيادس الاجتماع مع مستشارين في مجال العلوم لمناقشة إجراءات يمكن أن تشمل إرجاء العودة إلى المدارس وفرض قيود على التجمعات في الكنائس فيما تستعد الجزيرة لإحياء عيد الغطاس وهو من الأهم على تقويم الروم الأرثوذكس، الخميس.

وعلى غرار بلدان أوروبية أخرى، سجلت الجزيرة المتوسطية ارتفاعا في أعداد الإصابات بالمتحورة أوميكرون من فيروس كورونا المستجد.

الثلاثاء سجلت قبرص حصيلة يومية قياسية بلغت 5457 إصابة بين سكانها البالغ عددهم قرابة مليون نسمة، متخطية أعدادا قياسية الأسبوع الماضي لخمسة أيام متتالية بلغت ذروتها ليلة رأس السنة مع 5408 إصابات.

وبحسب أرقام وكالة فرانس برس قبل نشر أعداد الثلاثاء، سجلت قبرص أعلى نسبة إصابات في العالم لكل 100 ألف نسمة في الايام السبعة الماضية.

وبلغ عدد الإصابات لديها 2505 لكل 100 ألف نسمة، تليها الدنمارك (2117) وإيرلندا (1946) ثم فرنسا (1680).

ويتوقع أن يعلن مجلس الوزراء تدابير جديدة الأربعاء.

وقد تُفرض قيود على النوادي الليلة ومرافق الترفيه وعلى الزيارات المنزلية أيضا.

ولم تفكر الحكومة حتى الآن بفرض إغلاق رابع على مستوى البلاد.

لكن الثلاثاء شددت السلطات شروط دخول المسافرين في المطارات ما يشكل ضربة جديدة لقطاع السياحة المستقل.

ويتعين على الركاب الواصلين إلى جمهورية قبرص إظهار فحص "تفاعل البوليمراز المتسلسل" (بي سي آر) تكون نتيجته سلبية، شرط إجرائه قبل 48 ساعة من الرحلة كحد أقصى.

وتفرض السلطات بالفعل إجراء فحص بي سي آر آخر في المطار لدى وصول الركاب وعلى نفقتهم.

والتزاما بتعليمات سابقة طلبت الشركات من 40 بالمئة من موظفيها العمل عن بعد، فيما سُمح للصالات باستقبال زبائن شرط أن يبقوا جالسين مع منع الرقص.

وتشترط النوادي الليلية ومرافق الترفيه وصالات الأعراس على الرواد إبراز اختبار كوفيد سلبي أجري في غضون 24 ساعة ويُستثنى من ذلك الذين تلقوا الجرعة المعززة من اللقاح.

ومُنعت جميع الزيارات إلى المستشفيات فيما خُفضت القدرة الاستيعابية للملاعب الرياضية من 75 إلى 50 بالمئة.

وكان وزير الصحة ميخاليس هاجيبانتيلاس أعلن الأسبوع الماضي أن أوميكرون باتت المتحورة المهيمنة في قبرص وتمثل 80 بالمئة من الحالات.

سجلت جمهورية قبرص رسميا أكثر من 183 ألف إصابة و646 وفاة بكورونا منذ بدء الجائحة في 2020، بينها خمس وفيات الثلاثاء.

ووضع الكمامة إلزامي لجميع الأشخاص فوق ست سنوات في الأماكن العامة، المغلقة وغير المغلقة.

ويتعين على الموظفين الذي تلقوا جرعتي اللقاح إجراء فحوص أسبوعيا، فيما يُمنع غير الملقحين وكان وزير الصحة ميخاليس هاجيبانتيلاس أعلن الأسبوع الماضي أن أوميكرون باتت المتحورة المهيمنة في قبرص وتمثل 80 بالمئة من الحالات.

سجلت جمهورية قبرص رسميا أكثر من 183 ألف إصابة و646 وفاة بكورونا منذ بدء الجائحة في 2020، بينها خمس وفيات الثلاثاء.

ووضع الكمامة إلزامي لجميع الأشخاص فوق ست سنوات في الأماكن العامة، المغلقة وغير المغلقة.

ويتعين على الموظفين الذي تلقوا جرعتي اللقاح إجراء فحوص أسبوعيا، فيما يُمنع غير الملقحين من دخول قاعات الضيافة والنوادي الليلية.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  138
التعليقات ( 0 )