• ×

04:05 مساءً , الخميس 19 مايو 2022

وفاة أول معيد مصري من مرضى ضمور العضلات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - القاهرة: 
غيّب الموت، اليوم السبت، المعيد الشاب محمد عمر، بعد معاناته من الضمور العضلي، وكان يعمل بكلية الحقوق جامعة الزقازيق شرق البلاد.

وجاءت وفاة المعيد الشاب بعد صراع مع المرض، وعقب 3 أشهر من تعيينه بكليته.

ولد المعيد الراحل بقرية المجفف التابعة لمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية، وأصيب بمرض ضمور العضلات، ولكنه تغلب على مرضه وواصل دراسته في كلية الحقوق بجامعة الزقازيق وكان من أوائل دفعة 2020.

وصدر للراحل قرار رسمي بتعيينه معيدا بالكلية، ليكون أول معيد في جامعات مصر من مرضى ضمور العضلات.

والتقى الشاب الراحل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، فى مؤتمر شباب الجامعات قبل عامين، وكرمه الرئيس لتفوقه وكفاحه.

وكانت الطفلة ليال أحمد العزب، المصابة بضمور العضلات الشوكي، والتي تلقت الحقنة الأغلى في العالم، من خلال مبادرة السيسي لعلاج مرضى ضمور العضلات، قد توفيت في سبتمبر الماضي.

وفي يونيو الماضي أعلن الرئيس المصري السيسي أن الدولة ستتحمل تكلفة علاج مرض الضمور العضلي للأطفال حديثي الولادة، والتي تبلغ 3 ملايين دولار لكل طفل.

وقال الرئيس المصري إن هذه المشكلة الإنسانية كانت محل اهتمام كبير من الدولة، بسبب المعاناة التي تتحملها الأسر نتيحة مرض أطفالهم، مشيرا إلى الحكومة وقعت اتفاقا مع عدة شركات عالمية متخصصة لعلاج هذا المرض، وستبدأ بالكشف عنه لجميع الأطفال، حتى يتم التشخيص والعلاج مبكرا.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  132
التعليقات ( 0 )