• ×

04:13 مساءً , الجمعة 9 ديسمبر 2022

تعليم جازان يحتفي بالمتطوعين ويكرم منسوبي الأندية التطوعية بمشروع بادر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان - 
أكد المدير العام للتعليم بمنطقة جازان الدكتور إبراهيم بن محمد أبوهادي أن المنطقة وبمتابعة ودعم من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز وسمو نائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أصبحت تشكل بيئة خصبة للأعمال التطوعية حيث يحرص سموهما على تشجيع الأعمال التطوعية وتحفيز المتطوعين والمتطوعات للمساهمة في بناء الوطن وتحقيق رؤيته الطموحة.

جاء ذلك خلال كلمته بالحفل التكريمي الذي أقامته الإدارة ممثلة في وحدة العمل التطوعي احتفاءً بالمتطوعين والمتطوعات من الطلاب والطالبات ومنسوبي ومنسوبات الإدارة بحضور مدير البرامج والشراكات في مؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية طارق بن عبدالحميد قماش وعدد من مديري الإدارات الحكومية والجمعيات الأهلية والتطوعية بقاعة الاحتفالات بفندق النوفتيل بمدينة جيزان .

وعبر أبوهادي عن فخره واعتزازه بتكريم المتطوعين والمتطوعات الذين قدمو العطاء والبذل في كافة المحافل والمناسبات الوطنية والاجتماعية مع كافة الجهات بالمنطقة ، مستعرضا جهود وزارة التعليم في دعم العمل التطوعي وتعزيز انتماء الطلاب والطالبات لوطنهم ومجتمعاتهم وتنمية الحس الاجتماعي والمساعدة في تلبية احتياجاتهم التي تسهم في تكوين شخصيتهم ، مؤكداً أن التطوع جزء من فلسفة وقيم وعادات المجتمع السعودي الذي تربى على البذل والعطاء ، منوهاً بأهمية ربط الاعمال التطوعية بالقيم الصحيحة التي تخدم الوطن والعمل على تنظيمها من خلال العمل المؤسسي والرسمي ، مقدماً الشكر للقطاعات الحكومية والأهلية بالمنطقة والتي تتكامل لخدمة المنطقة وأهلها ، كما قدم الشكر لمؤسسة سالم بن محفوط الأهلية على شراكتها الفاعلة مع تعليم جازان بما يخدم العملية التعليمية ويسهم في تجويد المخرجات.

قدمت عقب ذلك المعلمة هدى عسيري قصة ملهمة في التطوع حيث تحدثت عن بدايتها في العمل التطوعي وجهودها في المناسبات التطوعية والدافع الديني والوطني الذي يدفع الجميع للمبادرة في التطوع وتقديم الجهود وفاء لهذا الوطن وخدمة لأبنائه وبناته .

وعن مشروع بادر التطوعي استعرض الطالب أحمد محمد هاشم من مدرسة الركوبة شغفه بالتطوع بعد قراءته لمضامين رؤية المملكة وسعي الوطن للوصول لمليون متطوع ومتطوعة ، مبيناً أن مشروع بادر يمثل أحد المشاريع التطوعية التي تشرف عليها مؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية بالتعاون مع تعليم جازان من خلال بناء الوحدات التطوعية والأندية التطوعية بالمدارس وتمكين منسوبيها من العمل بشكل احترافي من خلال تقديم التدريب النوعي ، معبراً عن فخره بوجوده ضمن المتطوعين والمتطوعات ، مقدماً الشكر لوزارة التعليم ولتعليم جازان ولمؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية على تنفيذ البرامج المتميزة في الجوانب التعليمية والإثرائية .

من جانبهما قدمت الطالبتان روان خرمي وسهام عياشي حواراً عن التطوع ناقشتا خلاله معاني التطوع وأهدافه السامية والجهود الرامية لتنظيم العمل في المجال التطوعي وتسهيله على الراغبين والراغبات في الانضمام للفرص التطوعية .

واختتم الحفل بتكريم أمين غرفة جازان ومدير إدارة الحماية المدنية بمديرية الدفاع المدني بالمنطقة ومدير مركز التنمية الاجتماعية بجازان ورئيس جمعية رواد ورئيس جمعية إحسان الطبيه الخيرية ورئيس جمعية صواب ورئيس وحدة التطوع بجامعة جازان ، إضافة إلى مدير وحدة العمل التطوعي عبدالكريم خواجي ورائد العمل التطوعي بتعليم جازان محمد عبيري وأصحاب المبادرات التطوعية والمشاركين في برامج الإدارة وفعالياتها ومديري ومديرات الإدارات المنفذة للبرامج التطوعية والأستاذة سكينة علي حكمي صاحبة الرقم الأعلى في عدد الساعات التطوعية ، حيث بلغ إجمالي عدد المكرمين والمكرمات من الكادر التعليمي و غير التعليمي و الطلاب والطالبات (1915) متطوعاً ومتطوعة.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  255
التعليقات ( 0 )