• ×

03:41 مساءً , الجمعة 27 مايو 2022

على طاولة فيينا.. 8 نقاط كبيرة عالقة وإيران أمام الاختبار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إيران - 
يبدو أن المحادثات الرامية لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران تمضي قدما ولو بشكل بطيء، حيث كشف مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي أنه لا تزال هناك سبع أو ثماني نقاط بحاجة للاتفاق عليها من أجل إبرام اتفاق جديد، مشيراً إلى أنها تمثل "نقاطاً سياسية كبيرة".

وكشف المسؤول أن المحادثات تتقدم بطريقة منطقية، وفق ما نقلت وكالة "رويترز" عنه، اليوم الجمعة، مشيراً إلى أن المفاوضين دخلوا في مزيد من التفاصيل.

مسودة 20 يونيو
كما أوضح أن مسودة 20 يونيو الماضي، هي الأرضية المشتركة للعمل، لافتاً إلى أن ذلك لا يمنع أي وفد من تقديم مقترحات للتغيير، مشيراً إلى أن 7 أو 8 نقاط لا تزال قيد النقاش في نص يونيو، مؤكداً أن هذا النص هو مستقبل أي اتفاق هنا في فيينا.

من جانبه، علّق مندوب روسيا في فيينا ميخائيل أوليانوف، على تصريحات الدبلوماسي الأوروبي قائلاً إن "كلامه قريب لوجهة نظرنا"، مشيراً إلى أن "المفاوضين تمكنوا من إزالة بعض سوء الفهم الذي واجهنا الأسبوع الماضي، وبدأوا العمل الفعلي".

وأكد في تغريدة لاحقة أن "العمل مستمر على النص النهائي ولكن الأمر سيستغرق وقتاً وكثيراً من الجهد"، مشيراً إلى أن "الخبراء يعملون على النص الخاص بوثيقة ختامية".

وكان أوليانوف أكد في تغريدة سابقة، فجر اليوم، أن المحادثات انطلقت من المسودات التي وضعت سابقاً في 20 يونيو (أي خلال الجولات الست السابقة).

إيران قبلت نصوص يونيو
إلى ذلك، تشير التصريحات الجديدة إلى استبعاد المقترحات التي قدمت الأسبوع الماضي من قبل إيران، ووصفها الأوروبيون بالمرفوضة، في حين اعتبرت واشنطن أنها تمثل تراجعا عن كل ما سبق أن اتفق عليه على طاولة التفاوض.

وذكر مصدر دبلوماسي أوروبي طلب عدم نشر اسمه لرويترز، أن إيران قبلت العمل انطلاقا من نصوص يونيو، مشيراً إلى الأيام القليلة القادمة ستختبر مدى جدية إيران.

وكان كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري، قال إن المحادثات جارية بشأن نصين اقترحتهما إيران، مشيراً إلى أن "هذين النصين تمت مناقشتهما أمس". وتعليقاً على مدى جدية الفريق الإيراني، أضاف :"نحن ألغينا اجتماعات أخرى للحضور. هل نحن الجادون أم من لم يحضر هنا؟"، في إشارة إلى المبعوث الأميركي الخاص لإيران روبرت مالي، وفقا لـ"رويترز".

يشار إلى أن الجولة السابعة من المحادثات النووية كانت استؤنفت بعد توقف دام 5 أيام، طلبتها الدول الغربية للتشاور، إثر تقديم الوفد الإيراني مقترحات وصفها الأوروبيون والأميركيون بأنها تقوض مبدأ التفاوض، وتحمل تراجعا كبيرا عما تم الاتفاق عليه في الجولات السابقة.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  188
التعليقات ( 0 )