• ×

09:00 صباحًا , الأحد 23 يناير 2022

بوتين: روسيا لا تسعى للعيش «خلف أسوار قلعة»

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - ميرا فادي 
أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن روسيا تعمل على رفع مستوى سيادتها الاقتصادية، مستبعدا أن بلاده تسعى للعيش "خلف الأسوار".

فقد أشاد أحد المشاركين في المنتدى الاستثماري "روسيا تنادي" بأداء الاقتصاد الروسي خلال السنوات الماضية، مشيرا إلى وجود مفهوم يتم تداوله بين المستثمرين حول نجاح روسيا في بناء "حصن اقتصادي"، وفي هذا الصدد طرح المشارك سؤالا على الرئيس الروسي، خلال مشاركته في المنتدى، حول الأولوية الرئيسية لروسيا في السنوات العشر القادمة.

ورد بوتين على ذلك قائلا: "لقد أشرتَ إلى أننا أنشأنا حصنا اقتصاديا، هذا جيد، لكننا لا نسعى إلى إنشاء قلاع والعيش خلف أسوار الحصون، نحن ببساطة نرفع مستوى سيادتنا، بما في ذلك الاقتصادية".

ووفقا للرئيس بوتين، فإن روسيا ستعمل على زيادة مستوى سيادتها الاقتصادية، بما في ذلك من خلال التعاون مع الدول الأجنبية "حيثما تريد".

لكن الرئيس الروسي أعرب عن قلقه من التدهور الديموغرافي في روسيا، وقال إن طبيعة هذه المشكلة أصبحت أساسية اليوم خلال السنوات العشر القادمة.

وانطلق اليوم الثلاثاء، في موسكو المنتدى الاستثماري "روسيا تنادي"، الذي ينظمه مصرف "في تي بي" الروسي، بمشاركة واسعة لساسة ورجال أعمال من مختلف دول العالم.

وأعطى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تقييما لوضع الاقتصاد العالمي في ظل ظهور السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد "أوميكرون"، التي أثرت بشكل سلبي على الأسواق.

وقال الرئيس الروسي، في كلمة في المنتدى الاستثماري "روسيا تنادي" اليوم الثلاثاء، إن "وباء الفيروس التاجي في بؤرة الاهتمام العام لما يقرب من عامين، ولا يمكن فعل أي شيء حياله، وتأثيره على الاستثمار والأعمال وعلاقات التعاون كبير جدا، فهو يؤثر على الاقتصاد العالمي بأكمله".

وأضاف أن "الاقتصاد يتعافى تدريجيا، لكن وتيرة هذا الانتعاش أصبحت موضع شك مرة أخرى، والسبب معروف للجميع وهو موجة جديدة من سلالة جديدة من فيروس كورونا".

وأشار إلى أن مختلف حكومات العالم ستضطر إلى فرض قيود جديدة بسبب النسخة الجديدة من فيروس كورونا (أوميكرون)، مشددا على ضرورة الاستعداد لأي تغيير في سلالات فيروس كورونا.

وفي هذا الصدد، أشار إلى أهمية الحفاظ على الاستعداد لنظام الرعاية الصحية، بما في ذلك إمدادات الأدوية والأكسجين ومخزون الأسرة واستخدام بروتوكولات العلاج الأكثر فعالية.

وفيما يتعلق بالاقتصاد الروسي، قال الرئيس بوتين إنه على الرغم من الجائحة يلاحظ ارتفاع في الناتج المحلي الإجمالي في روسيا وتراجع في معدل البطالة.

وأضاف، أن روسيا تمكنت من الوصول إلى مستوى ما قبل الوباء في أهم مؤشرات الاقتصاد الكلي، مشيرا إلى أن الاقتصاد الروسي من المتوقع أن ينمو في 2021 بنسبة 4.6%.

وانطلق اليوم الثلاثاء، في موسكو المنتدى الاستثماري "روسيا تنادي"، الذي ينظمه مصرف "في تي بي" الروسي، بمشاركة واسعة لساسة ورجال أعمال من مختلف دول العالم.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  97
التعليقات ( 0 )