• ×

02:19 مساءً , الخميس 19 مايو 2022

موقع رسمي إيراني : قطر تسرق أموال الشعب الفارسي!

مجددا بـ"علاقة حميمية"!!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز (متابعة - عبدالله السبيعي ) اتهم موقع رسمي إيراني الدولة القطرية ب"سرقة حقول الغاز الإيرانية وأموال الشعب الفارسي" وتخصيصها كمساعدات لدول أخرى مثل لبنان بعد الحرب "الإسرائيلية" الأخيرة و هاييتي التي ضربها الزلزال العام الجاري.



وجاء على موقع "تابناك" التابع لمحسن رضائي قائد الحرس الثوري السابق وسكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام في النظام الفارسي الحالي أن قطر والدولة الفارسية اتفقتا على الاستثمار في الحقول الغازية المشتركة في منطقة عسلوية بجنوب الأحواز (التي تحتلها إيران) ويتم استخراج وبيع الغاز بالتساوي وكل من الدولتين يجب أن تستثمر في حصتها.



وأوضح الموقع أن قطر استطاعت في العقود الثلاثة الماضية أن تبيع أكثر من 45 مليار دولار بدون موافقة الدولة الفارسية بينما لم تبع الأخيرة سوى 6 مليار دولار فقط.



وبناء على تقرير منظمة الطاقة الدولية فإن "حقول الغاز في منطقة عسلوية تحتوي على 50 تريليون متر مكعب، وتستخرج قطر 300 مليون متر مكعب يوميا وهذا الرقم يعادل 7 أضعاف ما تستخرجه الدولة الفارسية".



وأفاد الموقع الإيراني "بأن قطر منحت 300 مليون دولار لإعمار لبنان وخصصت 100مليون دولار لزلزال هايتي وكذلك 100 مليون دولار لدارفور في السودان ومجموع المساعدات القطرية تبلغ 700مليون دولار وكل هذه المبالغ التي منحت هي من أموال الشعب الفارسي!".

وقال " قطر سرقت هذه الأموال من شعبنا ، وعليها أن تراعي القوانين الدولية ولا تستخرج المزيد من حصتها ".

ويصف الكاتب صابر الكعبي بموقع "أحوازنا" تلك العلاقة بين قطر والدولة الفارسية بالتزاوج الفارسي القطري، مشيرين كأحد الأدلة على ذلك إلى قيام فندق دولي في قطر باستخدام تسمية الخليج الفارسي بدلا من التسمية الحقيقية له أي الخليج العربي، لكنهم توقعوا ألا يبقى هذا التزاوج طويلا وإن الشعب العربي الأحوازي لن يتنازل عن حقه مهما كلف الثمن.

ويمارس النظام الإيراني أساليب قمعية ضد العرب السنة والشيعة في الأحواز حيث يسعى لتشتيت العرب من تلك المنطقة، وسحب النفط وخيرات المدينة لصالح الفئات الإيرانية، تاركين العرب بمعزل عن التنمية الاقتصادية والوظيفية.

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
CA1NZHOW.jpg
بواسطة : المدير
 0  0  1426
التعليقات ( 0 )