• ×

08:17 مساءً , الخميس 1 ديسمبر 2022

ثلاثية السديري تستضيف المستشار ابراهيم ناظر في لقاء جوهري عن "التعدين ورؤية 2030 " *

ضمن نشاطها الاسبوعي الزاخر بالمعارف والعلوم *

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض - عبده الأسمري : 
ضمن نشاطها المنبري الأسبوعي استضافة ثلاثية السديري الثلاثاء الماضي الموافق 11 من شهر ربيع الثاني الجاري رئيس اللجنة الوطنية للتعدين بمجلس الغرف التجارية المستشار الاداري ابراهيم محمد ناظر في لقاء فريد بعنوان "قطاع التعدين بين الواقع والمأمول بموجب مستهدفات رؤية 2030 وذلك على شرف عميد الثلاثية الامير احمد بن بندر السديري وحضرها عدد من المختصين والمهتمين وتابعها عبر تطبيق الزوم المئات من داخل المملكة وخارجها .

واستهل الضيف اللقاء باستعراض محاور اللقاء وتطرق في البداية الى نبذة تاريخية عن التعدين واشار فيها الى أن تاريخ التعدين في الجزيرة العربية يعود الى حوالي 5000 سنة وان هنالك عدد من المناجم في السعودية ولعل اشهرها منجم مهد الذهب واضاف أن مواقع التعدين تركز في منطقة الدرع العربي في مساحة تصل الى 630 الف كلم مربع واشار الى أن مواقع المعادن وجدت من خلال الدراسات القوافل القديمة وقد نشط البحث عنها في عصر الدولتين الأموية والعباسية.

واضاف الى حرص الملك عبدالعزيز رحمه الله واهتمامه بمجال التعدين حيث تم استدعاء مهندسين جيولوجيين من امريكا لدراسة مصادر المياه والموارد المائية والثروة الطبيعية والذهب والفضة وتم في عام 1954 تم انشاء مديرية شؤون الزيت والمعادن وفي عام 1956 تم عمل الخرائط الجيولوجية في بعض المناطق وفي عام 1960 تم انشاء وزارة البترول والثروة المعدنية وفي عام 1962 تم انشاء المديرية العامة للثروة المعدنية وتم تأسيس شركة معادن وهيئة المساحة الجيولوجية وتم من ذلك الوقت وحتى الان توفير الخرائط والمعلومات وتم عمل الدراسات في الدرع العربي

وأوضح الناظر ، أن هنالك أكثر من 80 نوعًا من المعادن في السعودية ،إضافة إلى اكتشاف معدن البلاتين ووجود طبقات رسوبية مع وجود المعادن الصناعية مثل الفوسفات ورمل السيلكا والبوكسايت مع وجود اكتشافات في مواد الجبس والأسمنت والملح والصلصال واشار الى أن الثروة المعدنية تقدر ب خمس تريليون ريال .

وأشار إلى أن الدولة أصدرت ما يقارب 1816 رخصة تعدين مختلفة وان معدل المواد الخام التعدينية وصل الى حوالي 465مليون طن مع وجود حوالي 36 مجمعاً صناعيا تم توفيرها واضاف أن السعودية تنتج مايعادل 224 الف أوقيه من الذهب وحوالي 150 الف وقية من الفضة

واكد ناظر أن الدولة ساهمت في تعزيز القطاع التعديني ومساعدة المستثمرين في ذلك وتوفير البيئة الأستثمارية والانتاجية لهذا القطاع الهام جدا مضيفا أن رؤية 2030 تركز على التعين باعتباره الركيزة الثالثة في الأقتصاد مع تخطيط الرؤية الى زيادة المساهمه في الانتاج المحلي وتوفير الوظائف من خلال الاستثمار الامثل للثروات الهيدركربونية والمعدنية وترشيد استخدامها والمحافظة عليها وتعزيز القطاعات الصناعية وجودة الخدمات

واشار إلى أن القطاع سيؤتي ثمارًا كبيرة مع رؤية 2030 مؤكدا وجود 3000 مكامن للتعدين لم يتم استخدامها وحفرها مؤكداً أن الرؤية ستركز على اعادة تنظيم قطاع التعدين واستخدام المنتجات بشكل أمثل مع توفير ميزانية للبحث والاستكشاف مع تسهيل الاجراءات والتسويق الموجه عالمياً وايجاد ما يقارب 70 الف وظيفة في قطاع التعدين والاستفادة من الصناعات التحويلية وتطرق المحاضر الى عدة اتجاهات بحثية واستكشافية وعلمية خلال محاضرته القيمة ثم تم الاستماع الى المداخلات المختلفة والتي أجاب عليها المحاضر بشكل علمي ومهني .

وفي نهاية اللقاء اهدى عميد الثلاثية الامر احمد بن بندر السديري الضيف المستشار الاداري ابراهيم ناظر كتاب الثلاثية وقدم له شكره على ما أثرى به اللقاء من معلومات قيمة تخص قطاع التعدين ومجالات التنمية واكد في كلمة القاها اهمية التعدين في دفع عجلة التنمية وفي توظيف اهداف رؤية 2030 وسيحقق تطلعات القيادة الرشيدة التي تخطط للوصول بالوطن واهدافة وطموحاته الى العالم الأول..

يذكر أن اللقاء من ضمن النشاط الاسبوعي لثلاثية الامير احمد بن بندر السديري والتي تمثل منبعاً علميا وصرحاً معرفياً يتم من خلاله استضافة رجال الدولة والمختصين والخبراء والعلماء والادباء في مختلف التخصصات ضمن لقاءات اسبوعية بدأت منذ اكثر 35 عاماً دون انقطاع تهدف الى نشر المعارف والعلوم في مختلف التخصصات لخدمة الدين والوطن والمجتمع .

image
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  362
التعليقات ( 0 )