• ×

01:39 صباحًا , الإثنين 18 أكتوبر 2021

البرلمان العربي يرحب بمخرجات مؤتمر دول جوار ليبيا

أكد على أهمية أمن واستقرار ليبيا للمنطقة ككل...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القاهرة - الرياض 
أعرب عادل بن عبدالرحمن العسومي عن ترحيب البرلمان العربي بمخرجات مؤتمر دول جوار ليبيا الذي استضافته العاصمة الجزائرية على مدار اليومين الماضيين، بمشاركة وزراء خارجية ليبيا، مصر، تونس، السودان، النيجر، تشاد، بالإضافة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية، ووزير خارجية الكونغو الديمقراطية، ممثلا للرئيس الكونغولي الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، ومفوض الاتحاد الأفريقي للشؤون السياسية وقضايا السلم والأمن، والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا.

وأكد "العسومي" على أهمية مضامين البيان الختامي الصادر عن الاجتماع، وخاصة تأكيده على الدور المحوري لآلية دول الجوار في دعم المسار الليبي برعاية أممية، والرفض القاطع لجميع أشكال التدخلات الأجنبية في الشئون الداخلية الليبية، وضرورة خروج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية، وتعزيز تدابير بناء الثقة من أجل تهيئة المناخ الملائم لإجراء الانتخابات القادمة في الموعد المقرر لها، فضلاً عن ضرورة تفعيل الاتفاقية الرباعية بين ليبيا ودول الجوار لتأمين الحدود المشتركة.

وشدد رئيس البرلمان العربي على أن أمن واستقرار ليبيا يمثل ضرورة حتمية لأمن واستقرار المنطقة ككل، معرباً عن دعم البرلمان العربي الكامل لكافة الجهود العربية والإقليمية والدولية التي تصب في مصلحة تعزيز الأمن والاستقرار في ليبيا، كما دعا جميع أطراف العملية السياسية في ليبيا إلى إعلاء المصلحة العليا للشعب الليبي والتوصل إلى توافق وطني حول كافة القضايا التي تقود إلى حل نهائي ومستدام للأزمة الليبية.

وثمن رئيس البرلمان العربي الجهود المقدرة التي بذلتها الجمهورية الجزائرية من أجل تنظيم واستضافة هذا الاجتماع الهام، وتوفيرها كافة المقومات اللازمة لنجاحه وتحقيق الأهداف المرجوة منه، كما أشاد في الوقت ذاته بمقترح جمهورية مصر العربية استضافة الاجتماع القادم لاجتماع خارجية دول الجوار الليبي، من أجل استكمال المباحثات حول دعم الأمن والاستقرار في ليبيا، والاتفاق على خارطة طريق واضحة لتنظيم الانتخابات العامة المقررة في ديسمبر المقبل 2021م.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  120
التعليقات ( 0 )