• ×

05:00 مساءً , الأحد 11 أبريل 2021

مشروع لمعرفة جينات المصريين.. وسبب أمراضهم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - القاهرة: 
لمعرفة جينات المصريين وسبب أمراضهم الشائعة، أطلقت مصر شارة البدء في تنفيذ مشروع الجينوم المرجعي للمصريين وقدماء المصريين، بتوجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

إلى ذلك، أعلن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي موافقة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على إطلاق إشارة البدء في تنفيذ مشروع الجينوم المرجعي للمصريين وقدماء المصريين، وإنشاء المركز المصري للجينوم.

وأوضح عبد الغفار أن مشروع الجينوم هو أكبر مشروع علمي في تاريخ مصر الحديثة، وأطلقت الوزارة المبادرة الخاصة بهذا المشروع ممثلة في أكاديمية البحث العلمي بالتعاون مع وزارات الدفاع والصحة والاتصالات وأكثر من 15 جامعة ومركزًا بحثيًّا ومؤسسة مجتمع مدني، مشيرًا إلى أنه من المتوقع الانتهاء منه بداية عام 2025 بتكلفة 2 مليار جنيه.

بدوره، قال الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، إن الأكاديمية قد أعدت مشروع الجينوم للمصريين وخطته التنفيذية، بهدف رسم خريطة جينية مرجعية للمصريين، لعلاج الأمراض المختلفة وتحديد العوامل الجينية المؤثرة في الاستجابة لأسباب الأوبئة، موضحا أن المشروع هو العمود الرئيسي لأية منظومة صحية متطورة، ويهدف لدراسة الجينوم المرجعي للقدماء المصريين، والجينات المتعلقة ببعض الأمراض الشائعة في مصر، مثل: أمراض القلب والأورام والأمراض الوراثية.

وذكر أن المشروع يهدف إلى رفع القدرة على تقديم خدمات الجينوم في مجالات الرعاية الطبية داخل مصر، وخفض تكلفة الرعاية الطبية، وتحسين جودة حياة المصريين، ورسم خطط صحية وقائية، وفتح الباب لتطبيق العلاج الجيني في الأمراض المستعصية، مضيفاً أنه يمكن الاستعانة به في تطبيق الوراثة الدوائية في العلاج، وتأصيل تصميم الأدوية بما يتلاءم والمحددات الجينية للمصريين.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  77
التعليقات ( 0 )