• ×

03:18 صباحًا , الأحد 16 مايو 2021

الديوان العام للمحاسبة يُصدر العدد الـ (36) من نشرة "المحاسبة"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - ميرا فادي : 
أصـدر الـديوان الـعـام للمحاسبـة العـدد (36) الجـديـد مـن نشرة "المحاسبة" لعام 1442هـ،الـذي تضمـن جملـة مـن الأخبـار عـن أنشطـة الديـوان المختلفـة، المتعلقـة بالموضوعـات ذات الصلـة بأعمالـه, ويتمثـل هـدف النشـرة فـي تقديـم أبـرز وأهـم الأخبـار والمستجـدات فـي الديــوان الـعـام للمحاسبـة.

وتصدَّر هذا العدد من النشرة موضوع عناية المقام السامي بالديوان،المتمثل بصدور المرسوم الملكي الكريم بالموافقة على إحلال اسم "الديوان العام للمحاسبة" محل اسم "ديوان المراقبة العامة"، والموافقة على تعديل بعض مواد نظام الديوان،التي أصبح الديوان بموجبها يرتبط مباشرةً بالملك، ويتمتع بالشخصية الاعتبارية وبالاستقلال المالي والإداري.

ومن أبرز ما اشتمل عليه العدد من موضوعات ما قام به الديوان بمناسبة صدور المرسوم الملكي بتدشين "هويته الجديدة" المشتملة على الشعار الجديد للديوان الذي يرمز إلى "التكامل" بهدف مواكبة المرحلة الجديدة من الحراك والتطوير والتنمية المتسارعة على جميع الأصعدة، وتأصيل ثقافة الشراكة الحقيقية مع الجهات المشمولة برقابته، بالإضافة إلى الأمر السامي الصادر باعتماد أن يكون الديوان العام للمحاسبة هو الجهة المشرفة على "الجمعية السعودية للمراجعين الداخليين" وأن يكون معالي رئيس الديوان العام للمحاسبة رئيساً لمجلس إدارة الجمعية.

واحتوى العدد على أهم أخبار الديوان وما تحقق له من إنجازات على المستويين المحلي والدولي، ومشاركاته في المنتديات واللقاءات المهنية واجتماعات المنظمات الدولية والإقليمية للأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة،التي يتبوأ فيها الديوان مناصب قيادية مرموقة، واستقبالات معالي رئيس الديوان لأصحاب المعالي رؤساء الأجهزة النظيرة في عدد من الدول الشقيقة والصديقة.

وتضمن العدد الإشارة إلى إسهامات الديوان في مجال بناء القدرات المؤسسية وتطويرها وتعزيز الشراكة والتعاون مع الجهات المشمولة برقابته بتقديم البرامج التدريبية لمنسوبي تلك الجهات في مجالات المراجعة المالية والداخلية والرقابة على الأداء من خلال "المركز السعودي للمراجعة المالية والرقابة على الأداء" بالديوان, كما يمكن تصفح النسخة الإلكترونية للعدد الـ (36) من خلال الرابط التالي: https://t.co/7WoDqKHJHE?amp=1.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  175
التعليقات ( 0 )