• ×

09:55 صباحًا , الجمعة 14 مايو 2021

كاميرا حقوقي بحريني ترصد حادثة إعتداء وحشي على شاب سعودي في وزارة الداخلية البحرينية

الجريمة تمت على يد ضابط وخمسة من أفراد الأمن..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز: إبراهيم عسكر -

رصدت كاميرا جوال ناشط حقوقي بحريني حادثة اعتداء على شاب سعودي بالضرب والركل في وزارة الداخلية البحرينية من قبل ضابط وخمسة من أفراد الأمن في انتهاك صريح لمواثيق حقوق الإنسان والأنظمة والقوانين.

وأسفرت حادثة الاعتداء الهمجي عن كسر يد الشاب السعودي وضلعين من أضلاعه فيما رفضت وزارة الداخلية البحرينية التعليق على الحادثة واكتفت بإيضاح أنها تنتظر وصول طلب رسمي من وزارة الخارجية التي فتحت تحقيقا في الحادث الموثق بمقطع الفيديو.

وتأتى الحادثة بحسب صحيفة اليوم السعودية فى إطار سلسلة اعتداءات تعرض لها مواطنون سعوديون بالبحرين خلال الآونة الاخيرة، ويتوقع أن يثير المقطع الذي انتشر على شكل رسالة وسائط حالة غضب في أوساط السعوديين.

ويشار إلى أن الواقعة بدأت عندما تجاوز الشاب السعودي أثناء عودته من البحرين أحد الضباط وهو يقود سيارته الخاصة ويتحدث أثناء القيادة بهاتفه النقال في مخالفة صريحة للقوانين البحرينية وأصر الضابط على عدم منح الفرصة للشاب السعودي بالتجاوز بسبب انشغاله بالمكالمة وعند انتهائه منها منح السيارات التي اصطفت خلفه الفرصة للتجاوز وكان معظمها يحمل اللوحات البحرينية باستثناء سيارة الشاب السعودي التي تحمل لوحات سعودية وعندها بادر الشاب بإطلاق منبه سيارته معترضا على تصرف الضابط الذي استشاط غضبا وبادر بالاتصال ببوابات دخول الجسر مطالباً باحتجاز الشاب وسيارته دون أن يرتكب أي مخالفة.
وبالفعل تم ما أمر به وعند وصول الشاب لبوابات الجسر تم نقله الى مركز الفحص بمقر وزارة الداخلية البحرينية, وتم اتهام الشاب بتناول الخمر ليحتد النقاش بين الاثنين فقام أفراد مرور البحرين وبعض رجال الشرطة المتواجدين بالاعتداء على الشاب بالضرب مجاملة للضابط وعندها تعالى صراخ المواطن مستغيثا مما لفت نظر أحد الحقوقيين الذي تصادف مروره بالقرب من موقع الاعتداء داخل مقر وزارة الداخلية وأثناء مشاهدته حالة الاعتداء الوحشي على المواطن قام بتصويرها بجهاز بلاك بيري.
وأكد الحقوقي الذي أنه بعد سقوط الشاب على الأرض توقع انتهاء الاعتداء بعد أن تمت السيطرة عليه وتكبيل يديه بالقيود إلا أن ذلك لم يحدث واستمر الاعتداء عندها قرر تصوير ما يحدث وتسليم المقطع للسفارة السعودية التي باشرت الحادث وتوجه مندوبها لسجن مرور البحرين للتأكد من أن الذي ظهر في المقطع مواطن سعودي الجنسية, وهناك عثر مندوب السفارة على شاب سعودي داخل التوقيف يئن من الألم وملابسه ملطخة بالدماء وتبين أن الاعتداء عليه استمر حتى داخل التوقيف بواسطة الضابط نفسه فبادر إلى استدعاء الاسعاف لنقله إلى مستشفى خاص للعلاج وكشف التقرير المبدئي عن اصابته بكسر فى ذراعه اليسرى وضلعين بجانبه الأيسر وشج في الجبهة، مما يؤكد تعرضه لضرب مبرح بالمخالفة للانظمة والقوانين البحرينية والدولية .

وبعد استعادة الشاب وعيه، أكد لمندوب السفارة أنه لم يسبق له تناول الخمر في حياته ولا يوجد مبرر للأمن البحريني أن يتهمه بذلك مدللا على ذلك بالغرامة الموقعة عليه بمبلغ 500 ريال وهو ما يؤكد عدم وجود نسبة كحول في جسده.. وقد أقدم الضابط على رفع قضية اعتداء على الشاب السعودي، ما لبث أن تنازل عنها بعد علمه أن المواطن في طريقه لتصعيد الموقف عن طريق السفارة السعودية بناء على ما ورد بالتقرير الطبي.
بواسطة : المدير
 4  0  4161
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-25-2010 07:51 صباحًا ابو هاني :
    يجب على السفارة السعودية تصعيد هذه الجريمة إلى أعلى المستويات لأن موضوع الإعتداءات على المواطنين العزل أصبحت ظاهرة في البحرين.
    نسبة كبيرة من البحرانيين هم من الرافضة المجوس فليس من المستغرب مثل هذه الجرائم البشعة التي تنم عن الجبن فالإعتداء على إنسان أعزل و بحماية النظام هو ديدن الجبناء وهذه من صفات الرافضة.
  • #2
    07-25-2010 09:40 صباحًا محمدع :
    هذي مراجل الرخومه
    والعتب على إلي يروح ديرة مصنع الخمور
    يقولون اول ماتدخل البحرين يقابلك مصنع الخمور
    وكأنه مفخره للشعب البحريني
    تراااااب
  • #3
    07-25-2010 10:01 صباحًا عزيز نفس :
    ليست هي الحادثه الأولى ولن تكون الأخيره

    ما دام حكومتنا ما تأخذ حقنا كمواطنين
    قفل الجسر وخلهم يخيسوا شويه شيعة ...........
    ولكن لو انا من الشاب هذا كان اي بحريني ينزل الخبر العن والديه

    ممكن تقول وش ذنبهم

    اقول ليه ما يتحاكم الضابط وحراس الأمن المجوس
  • #4
    07-25-2010 08:44 مساءً ابوالليل :
    هذا رد على الجميل بناء مدينه طبيه بالبحرين .
    هلى حساب الشعب السعودي الي الاغلبيه مو لقي علاج او اسره مثل الناس ومع ذال بني لهم مستشفى .
    يقول جزاء المعروف سبعة كفوف.