• ×

11:57 مساءً , الإثنين 30 نوفمبر 2020

توافق مصري إيطالي على رفض التدخلات الخارجية في ليبيا...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات : 
بحث وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مستجدات الوضع على الساحة الليبية مع نظيره الإيطالي، لويجي دي مايو.

وتم التشديد، خلال الاتصال الهاتفي، على أهمية دفع مسار التوصل للتسوية السياسية الشاملة للأزمة بين الأطراف الليبية ورفض التدخلات الخارجية على أن يتم ذلك بالتوازي مع دعم جهود مكافحة "التنظيمات الإرهابية والمتطرفة" داخل الأراضي الليبية.

كما توافق الوزيران على أهمية تنفيذ عملية المراقبة الأوروبية "إيريني" مع الاحترام الكامل للاعتبارات المتعلقة بسيادة الدول.

يشار إلى أنه بعدما أعلنت الأمم المتحدة موافقة الأطراف الليبية على استئناف المفاوضات من أجل التوصل إلى حل للنزاع المستمر منذ سنوات في البلاد، ذكرت مصادر لـ"العربية/الحدث" أن قائد الجيش الليبي، خليفة حفتر، وصل الأربعاء إلى القاهرة لإجراء محادثات مع وزير الدفاع المصري.

بينما يتوقع أن يزور رئيس حكومة الوفاق، فائز السراج، تركيا غداً، لبحث سبل الحل السياسي في ليبيا، بعد تصاعد وتيرة المعارك.

في حين أفادت وكالة الإعلام الروسية بأن نائب السراج وصل إلى موسكو لإجراء محادثات، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

يذكر أن أنقرة كانت أكدت أكثر من مرة استمرارها في دعم حكومة الوفاق مقابل الجيش الليبي، كما أقرت بإرسال مقاتلين إلى العاصمة طرابلس، في إطار ما سمته "المشورة والمساعدة العسكرية والاستشارية"، على الرغم من أنها كانت من ضمن الدول المشاركة بمؤتمر برلين في يناير الماضي، والذي دعا إلى وقف التدخلات الخارجية في البلاد التي مزقتها الحرب، وحظر توريد السلاح.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  305
التعليقات ( 0 )