• ×

06:06 مساءً , الخميس 2 يوليو 2020

الجيش الليبي يكبد مرتزقة تركيا مزيدا من الخسائر البشرية...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات : 
أعلن مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي، العميد خالد المحجوب، يوم السبت، القضاء على عدد مهم من مرتزقة تركيا وقيادات الإرهاب، مؤخرا، في عمليات طرابلس.

وأكد العميد المحجوب، في مقابلة مع قناة "سكاي نيوز عربية"، أن القوات المسلحة الليبية قضت على 26 من قيادات الإرهاب والميليشيات، فيما سقط 140 قتيلا من المرتزقة السوريين، خلال اليومين الماضيين.

وأورد المسؤول العسكري الليبي أن الجيش ألقى القبض على 22 من المرتزقة والميليشيات، كما غنم ثماني عربات مسلحة ومدرعتين تركيتين في معارك طرابلس خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأردف أن قوات ليبيا المسلحة تنصب عدة كمائن مباشرة وغير مباشرة في الوقت الحالي لأجل القضاء على عناصر الميليشيات والإرهاب.

وأشار المسؤول العسكري إلى أن تركيا أرسلت أكثر من 10 آلاف مرتزق إلى ليبيا لأجل دعم الميليشيات الموالية لحكومة فايز السراج في طرابلس.

وأورد العميد المحجوب أن القوات الليبية المسلحة التي تخوض حربا ضد الإرهاب اتبعت نمطا جديدا في عمليات التعبئة.

وفي وقت سابق، أعلن الجيش الوطني الليبي، مقتل الإرهابي مراد أبو حمود العزيزي، قائد ميليشيا "السلطان مراد"، إثر اشتباكات جنوبي العاصمة طرابلس.

وقالت شعبة الإعلام الحربي في بيان لها، إن الجيش استهدف مجموعة من المرتزقة حاولت الهجوم على مرتكزات عسكرية بطريق المطار جنوب طرابلس، وكان من بين القتلى قائد ميليشيا السلطان مراد، وهو مرتزق سوري موالي لتركيا.

وتعليقا على قيام تركيا بإرسال إرهابيين إلى ليبيا، قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، الاثنين، إن قيام أنقرة بإرسال هؤلاء الإرهابيين يهدد الأمن القومي لدول المنطقة.

وأكد اللواء المسماري، في مقابلة مع "سكاي نيوز عربية"، أن تركيا تواصل إرسال العناصر الإرهابية من داعش وتنظيمات أخرى إرهابية إلى ليبيا حتى يدعموا الميليشيات الموالية لحكومة فايز السراج في طرابلس.

وأشار إلى أن الجيش الليبي منح فرصا عديدة لوقف إطلاق النار، لكن "العدو استغل ذلك بدعم تركي، ولكن استعدنا زمام المبادرة في الوقت الحالي واليوم حققنا تقدما كبير في أحد المحاور المهمة في جنوب طرابلس.
بواسطة : ميرا فادي
 0  0  65
التعليقات ( 0 )