• ×

03:32 مساءً , الإثنين 1 يونيو 2020

لؤلؤة وبكارة وخيال سيوة (المصرية) التى لم تلوثها التطورات....

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - القاهرة - ميرا فادي : 
تواصل "جازان نيوز" عرض سلسلة تقارير عن المدن المجهولة والتي لا يعرفها الكثير من الناس.

واليوم نتحدث عن مدينة مصرية تقع غرب النيل ويبلغ عدد سكانها تقريبًا 30 ألف نسمة وأكثر أصولهم من البربر والأمازيغ من المغرب، ويتحدثون بلغة أقرب إلى الأمازيغية، وقد صنفها المتخصصون بأنها أجمل واحة في شمال الصحراء الكبرى، إنها واحة "سيوة"، اكتشفها علماء التاريخ والآثار بعد الكشف عن أقدم أثر لأقدام البشر في العالم في هذه الواحة.

يرجع الاسم القديم لـ"سيوة" من كلمة "سيخت آم"، وتعني أرض النخيل، وهي كلمة فرعونية، كما أنها سميت في بعض الأزمان "بنتا"، وقد وجد هذا الاسم في أحد النصوص في أسوان.

وسميت "بواحة آمون" حتى عهد البطالمة الذين سموها "واحة جوبيتر آمون"، وعرفها العرب باسم "الواحة الأقصى"، وهو الاسم الذي ورد في خطط المقريزي، في حين أشار إليها الرحالة ابن خلدون باسم "تنيسوة"، وهو اسم لفرع من قبائل الزنتانة في شمال إفريقيا، كما أشار إليها الإدريسي باسم "سنترية"، وقال إنه يسكنها قوم خليط بين الأمازيغ والبدو، وبعدما جاء البربر اختصرت إلى سيوة.

ويعود تاريخ "سيوة" إلى ما يقارب الـ 3 ملايين سنة بسبب وجود هياكل كبيرة للديناصورات، كما نجد في سيوة معبد فرعوني كبير وقلعة قديمة أثرية وآثار متعددة من حضارات مختلفة، وتعتبر واحة سيوة من أجمل المحميات الطبيعية في مصر.

وعقب احتلال الفرس لمصر أرسل قائدهم قمبيز جيشه لاحتلال سيوة التي كان كهنة آمون في معبدها قد تنبأوا بنهاية هالكة، فجهز جيشًا قوامه خمسون ألف جندي لهدم معبد آمون واحتلال الواحة، إلا أن هذا الجيش ضل طريقه، وهلك في الصحراء ولم يصل إلى سيوة.

وتبعد واحة سيوة عن سواحل البحر الأبيض المتوسّط ما يقارب من 300 كيلو متر باتجاه مرسى مطروح، وتبعد 800 كلم عن العاصمة القاهرة.

والطبيعة في واحة سيوة خيالية، حيث نجد وفرة في البحيرات صغيرة الحجم والينابيع العذبة والزيتون والمنسوجات، وتضم العديد من الحيوانات المنتمية لفصيلة الثديّات وأيضاً البرمائيات والزواحف وفيها الكثير من أنواع الطيور المختلفة، إضافة إلى أنّها تضم العديد من عيون الماء الطبيعيّة التي تصل حوالي 230 عينًا عذبة وفيها أيضاً عين مياه ساخنة معروفة باسم عين أبو شروف.


image
image
image
image
image

بواسطة : ميرا فادي
 0  0  385
التعليقات ( 0 )